MIA KHALIFA GOES TO TOWN ON
لي اختي الوحيده متزوجه في الصعيد عندها بنتين شيماء وعبير اتابلو في الجامعه وللاسف بسبب المجموع جا تنسيقيهم في القاهرة وبسبب المشوار بين القاهرة والصعيد والبهدله طلبت اختي مني ان اشوف ليهم سكن طبعا انا مش متجوز قلت لها ما شقتي موجوده وليه سكن برا قالت علشان مش عايزين يضايقوك قلت لها عيب انا عايش لوحدي وانتي عارفه ومن المكتب للبيت ونفس الوقت اكون معاهم وادام عيني وافقت وشماء وعبير فرحو جدا لانهم بيحبوني جدا وبيعتبروني صديق مش خال وبيهزورا معيا كتير المهم عن\دي الشقه اوضتين وصاله ظبطت الاوضه التانيه وجبت سريين ليهم وشاشه تلفزيون وجهزت الدنيا ووصلو وراحو الجامعه وبعدها جم علي الشقه لقو الغدا جاهز والدنيا تمام
كان لي فترة مش شفتهم لقيت البنات صواريخ عبير الصغيره جسمها فاجر وفي وشيماء روووعه
المهم سلمت عليهم ودخلو حطو الشنط وجهزنا الاكل واتغدينا وتكلمنا شويه وقلت ليهم ارتاحو من السفر وبالليل يبقي ننتكلم قامت شيمائ قالت اوعي نكون هنضايقك قلت لها عيب ياشيمو قالت ماشي المهم نزلت علي المكتب وعلي الساعه 9 اتصلت عليهم عيازين حاجه وانا جاي قالو لا احنا مستنينك علي العشا وجاهز قلت ماشي روحت ليقت العشا جاهز وكل واحد منهم قاعده مش مرتاحه قلت ليهم هو هنتفضلو متكتفين كدا
قلو لاء بكسوف قلت ليهم ياتاخدو راحتكم اما اشوف لي شقه تانيه واسيب دي ليكم ضحكو وهزرنا قلت لشيماء طول عمرك بتحبي تسيبي شعرك لابسه طرحه لي انتي وعبير يابنات خدو راحتكم مافيش غريب معانا عبير قالت ان عسل اوووي ياخالو قلت ليهم احنا اصحاب وخدو راحتكم علي الاخر ام هيكون فيه زعل بينا تمام قالو تمام
اخدت كرسي وطلعت البكونه اشرب سيجارة وشيماء قال هعمل شاي قلت ماشي لقيت عبير جات وبتقولي هو ليه مش بتنزل البلد زي زمان قلت ليها اشغال وحياتي كلها بقت هنا لقيتها بتقول فاكر زمان لم كنت بنام في الصاله انا وانت وشماء علي التكيات بصيت وضحكت وقلت لسه فاكره ضحكت وقال هي دي حاجه تتنسي وقفت شويه ودخلت جوه ولقيت نفسي بفكر في الا كنت بعملو زمان معاهم واد ايه كانت المتعه بيهم وبدات اتخيل جسمهم دلوقت وبتخيل كل واحده فيهم معايا وسرحت في اجسامهم وفجاءة لقيت شيماء جنبي وبتقولي الشاي الا واخد عقلك سارح في ايه ياخالو بصيت ليهم وضحكت قلت ليهم في زمان وليالي زمان وضحكت وهي ضحكت سابت الشاي ودخلت وانا بداء عقلي يفكر فيهم وازاي ابدء معاهم ومع مين فيهم ولا هتبقي مشكله لو عملت حاجه ورفضو دخلت اوضتي وشغلت اللاب وقلت اتفرج علي سكس اريح بيه نفسي نص ساعه كدا وضربت عشره وقلت اشوف البنات لقيت شيماء نامت وعبير صاحيه بتتفرج علي التلفزيون بتعملي ايه قالت مش عارفه انام قلت ليها خدي دش وانتي تعرفي تنامي قالت فعلا هقوم اعمل كدا قامت ودخلت الحمام وافتكرت زمان وانا بتفرج علي شيماء وفي ثواني روحت عليالمطبخ ونفس الشباك الافيه شرايخ وببتص علي الحمام لقيت عبير قاعده في البانيو عطياني ضهرها نفسي اشوف جسمها قعدت العب في زبي شويه لحد ما هي وقفت وبتلف نفسها وشوفت بزازها اوووووووووووف صاروووخ واقف نشفت جسمها وبتلبس خرجت من المطبخ روحت علي الصاله وشويه وجات لابسه تريينج وجايبه بطانيه وقعدت علي الكنبه بقولها منمتيش يعني قالت الدش فوقني وحسيت ان بردانه جبت بطانيه كانت قاعده جنبي قلت ليها فعلا الجو برد شويه قالت اتغطي معايا ورمت عليا الطانيه وبتضحك التغطيت معها ولفيت ايدي حوالين رقبتها زي حضانها ووبلعب في خدودها بهزار وشويه كدا وبصيت ليها وقلت واحشيني ياعبير قالت وانتي ياخالو واحشني جدا ومسكت ايدي زي الا بيحبو بعض وشبكتهمم ميلت عليها وبوست في خدها قريب من رقبتها لقيتها دفنت راسها في حضني وقامت سانده راسها علي طتفي زي الا هتنام عليه وانا لافف ايدي حوالين رقبتها وايدي علي كتفها بدات انزل بادي لتحت اقرب من صدرها من الجنب لحد ما وصلت تحت باطها بالراحه كدا لحد ما دخلت ايدي تحت باطها وبدات المس صدرها من الجنب وشويه شويه بدا كف ايدي يحضن بزها كله من غير حركه يدوب بضعط عليه بالراحه قيتها مش لابسه سنتيال ولا اي حاجه حاسس انه زي الميه فايدي بدات اضغط شويه بشويه وزبي بدا يقف ومش عايز ابص ليها علشان متاخدش بالها بمشي ايدي بالراحه حسيت بحلمه بزها تحت ايدي مشيت عليها بايدي حسيت بحركه منها وقفت ثواواني وبعدين كررت تاني حسيت بالجلمه بتقف بصيت لوشها لقيتها بتغمض عنيها شويه او بدات تهيج سحبت ايديها وقربتها من فخدي وشويه شويه لحد ماوصلتها الي زبي من فوق وخليتها تضغط عليها حسيت بصوابعها تتحرك علي زبري كدا عرفت انها بتستجيب معايا هنا بدات اقفش في صدرها وقمت نزلت السوسته بتاع التريينج شويه ودخلت ايدي جوه مسكت صدرها وهي بدات تغمض ولسه بتحرك صوابعها علي زبي مسكت ايدي ودخاتها جوه الشورت وكدا بدات تمسك فيه مباسر ايديها ناعمه علي زبي وهو بقا حديده همست في ودنها بقولها تحبي تمصي هزت راسها وقالت لاء مشيت ايدي علي شفايها ودخلت صابعي جوه علي لسانها لقيتها بتحرك لسانها وتمصي صابعي عدلت نفسي وقربت من شفايها وخدت من بوسه طويله من مص لساها وبتقطع شفايفها سحنت طلبت منها ندخل اوضتي قال بلاش احسن شيماءتصحي خلينا هنا قامت سحبت ايدي وحطيتها علي كسها وقفلت علي ايدي برجليها قلت ليها احلويت اوووي يبيرووو وواحشاني جدا قالت وانت يازيزو واحشني ونفسي اجيلك من زمان بس انتي مش بتنزل بقا خدتها في حضني وضمتها ورحنا في بوسه طويله طلبت منها امص صدرها قامت مطلعه وقعدت الحس ومص فيه لحد ما خلاص مش قادر قلت نفسي الحس كسك قال لاء مينفعش دلوقت بعدين وانا عايز انزلهم قلت ليها عايز انزل فين قال نزلهم ورا علي طيزي فرحت اوووي لان بحب نيك الطيز قانت نزلت البنطلون وفلقست طيزها ويدوب لمس طيزها نزلو زي النار ببص لطيزها زي الشمع ملفوفه تمام بحسس عليها وقمت قربت صباعي علي رخم طيزها لقيته بيدخل بسهوله بقولها انتي تتعاملي مع حد من ورا قالت لاء بس انا بحب العب فيها بنفسي ضحكت ودخلا تالحمام تغسل نفسها وانا نشفت ززوبري من اللبن وقعدت دقيقه وجات لقيتها بتقرب تبوسني وتقولي انا بحبك اوووي يازيزو كان نفسي في كدا من زمان زي ما كنت بتعمل انت وشيماء وانا نايمه علي فمره بكون صاحيه وانت عملت معايا مره وانا صغيره كنت مبسوطه قلت ليها انا معاكي كل يوم وهدلع بيبتي كل وقت بس مش عايزين شيماء تاخد بالها علشان داخله في دور المشيخه قالت تمام قامت دخلت اوضتها وانا دخلت نمت وبفكر في الاحصل كنت مبسوط جدا نمت وصحيت الصبح لقيتهم خرجو وانا روحت المكتب واتصلت عليهم بطمن علي الساعه 4 كدا روحت لقيتهم في البيت ومجهزين الاكل اتغدينا قعدنا شويه وهما بداء يذاكرو وانا دخلت اوضتي اراجع في شغلي لقيت شيماء جات وبتقولي قهوة ولا شاي يازيزو استغربت هي بتقول خالو علي طول ومافيش غير عبير امبارح قالت يازيزو قلت قهو وم شيمو وضحكت جابت زيزو منين المهم شويه وجابت القهوة وبتقول يارب تعجبك اصل انا مافيش زي بيعرف يعمل قهوة قلت ليها هو فيه د ي جمالك اصلا ضحكت ووشها احمر وكانت رابطه شعرها قلت ليها قربي شويه قربت قمت فاكك شعرها وشديته علي السرير وفردته قلت ليها كدا احلي خليكي بحرتك علي الاقل في البيت وانا بفرد شعرها قربت منه وبستها ومسكت ايدها وبوستها وانا ببص في عنيها قلت ليها فاكره زمان ياميشو ضحكت وقالت كان زمان بقا وراحت علينا قلت ليها من قال قالت يعني كنت فكرت فيا من ساعتها ولا سالت حتي لم كنت بتنزل البلد يوم وبتجري علي هنا شدتها عليا ومسكتها شافيها وبوسه ومص ولحس جنان هربت مني وقالت البت تدخل هتفضحنا قلت ليها امتي قالت بكرا مافيش عندي جامعه وعبيير هتخرج وبعدها نتلكم قلت ماشي المهم قضينا وقتنا واترجنا علي التلفزيون ويه وقمت خرجت سهرت برا ورجعت لقيتهم نايمين دخلت نمت وصحيت الصبح بدري لقيت عبثر نازله بقولها شيماء فين قالت مافيش محاضرات ليها النهارده قلت ماشي استني اوصلك قالت لاء هتاخر نزلتدخلت علي شيماء الاوضه لقتها نايمه ببجامه وشعرها مفرود علي جسمها زي الفرسه قعدت جنبها ورفعت شعر وصحتها بقولها صباح الفل ياجمل بنوته في الدنيا اتخضت وقالت عبير فين قلت ليها خرجت هديت قالت هقوم اجهز فطار قلت ليها هو الا يشوف الجمال دا يفكر في اكل دا الواحد شبع لم شافك كدا اخدتها في حضني وايدي بتتعصر في بزازها خخلعتها البجامه ووبتلحس جسمها كله لحد ما وصلت عند كسها سحبت الاندر ونزلت علي كسها لحس ومص ولساني بيدخل جو كسها وبدات التاؤؤهت وتشد في راسي علي كسها مافيش دقايق لقيتها جابت لبنها علي بقي طعمه عسل طلبت منها تمص زوبري مسكته وباحتراف تمص فيه عرفت انها مجربه قبل كدا لحد منزلتهم خدتها في حضني وهي نايمه في حضني سالتعها انتي اتعلمتي دا فين وازاي قالت من الافلا والصراجه كدا فيه واحد صاحبتي بنتفرج انا وهي علشان ماتقلش خبيت عنك حاجه قلت صاحبتك دي نظامها ايه قالت بتحب الجنس موووت وبنتفرجمع بعض وونزلهم مع بعض افهم بقا وضحكت قلت ليها معاكي في الجامعه قالت لاء بتشتغل مش طالبه قيها ممكن تيجيلك هنا قالت معرفش بس ليه قلت ليها تتبسطو مع بعض هنا قالت لا انت الا عايز تتبسط بقا وضحكتك طلبت منها تحاول قالت هشوف بس عبير هنعمل ايه فيها قلت ليها نظبط يوم زي كدا وهتمشي قالت ماشي الجزء التاني قريبا