احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم موقع سكساوى sakasawa.com

دي قصة بنت كلمتني على الواتس عن البنات اللي بقابلها وببعبصها وكانت بتسالني عن شكلهم واوصاف جسمهم وكانت بتحس باثارة كبيرة من كلامي وحابة قصصي

في مرة كلمتها بصراحة وقولت ليها طب ماتجربي المتعة دي طالما انتي حابه قصصي اوي كده وبتحسدي البنات اللي بقابلها فقالت بصراحة انا خايفه اطلب منك الطلب ده فقولت ليها ليه؟ فقالت لان جسمي ممكن ميعجبكش فقولت ليها الزاي فقالت انا جسمي مليان عن البنات اللي بتقابلها وبعتت ليا كام صورة ليها واتفاجئت بالصور لان جسمها مثير جدا
كانت فرعه اوي وبزها كبير وواقف وطيزها مدوة وواسعه وشكلها يهيج اي حد وواضح انها مهتمه بنفسها اوي وباستايل لبسها
فقولت ليها انتي بتلبسي ايه لما بتخرجي فقالت لبسي كله جينز فقولت ليها عندك غيره فقالت عندي بنطلون ليجن قطن ليكرا ضيق اوي فقولت ليها خلاص قابليني بيه فقالت يعني جسمي عجبك؟ فقولت ليها حنشوف وحاولي متلبسيش اندر فقالت انا عارفة واتفقنا على المقابله تاني يوم في محطة المترو
اتقابلنا في محطة المترو وبصراحة منظرها يهيج اي حد الناس كلها كانت بتبص عليها وشكلها كان ملفت جدا واللي يعاكس واللي يرمي كلمه وكل ده حصل مسافة انها خرجت من المترو – وطبعا كانت راكبه عربة السيدات – وقعدت جنبي
اول ماشوفتها سالتها بصراحة وقولت ليها انتي لو اتنقبتي حيحصلك تحرش بجسمك ده ده انتي جسمك ملفت اوي واغلب الناس بيحبوا الجسم المليان فقالت وبكل جراة انا عايزه صباعك انت ماليش دعوة بالناس
فقولت ليها اشمعنى انا؟ فقالت انت خبره وشكلك محترم حتحافظ عليا وده حيبقى سر مابنا فقربت منها وطلعت موبايلي وفرجتها على فيديو ليا مع بنت على السلم وقولت ليها شايفه صباعي اللي بتتكلمي عنه بيعمل ايه؟ فعضت شفايفها من الاثارة وقالت وانا عايزه اجربه
قولت ليها يلا المترو قرب ييجي وجبتها قصادي في الزحمه والناس حوالينا بيبصوا علينا وكل واحد نفسه ينول لمسه من جسمها بس مش عارفين لاني حاضنها كويس من ورا ولما وصل المترو زنقتها جامد بجسمي من ورا وزبي كان راشق كله جوة طيزها وطبعا كان سهل انه يدخل كله جواها ببنطلونها الليجن الضيق اوي ده وطيزها الكبيره
لقيتها سابت جسمها ليا وانا بحرك جسمها قصادي وبوجهه في الزحمه بحيث نقف في اكتر مكان زحمه ومحدش ياخد باله من اللي بعمله فيها واول ماوقفنا لقيتها بتديني طيزها علشان ابعبصها فغرفت طيزها الكبيره بايدي جامد لقيت صباعي انغمس كله جوة طيزها لان طيزها كانت واسعه وطرية اوي وهيا لقيتها بتفتح رجليها وبترجع بطيزها على ايدي بكل جراة وبتمكن صباعي انه يدخل جوة طيزها اكتر واكتر وانا ببعبصها
استغربت جرئتها لما عملت كده وكنت مستغرب اصلا انها تقابلني باللبس ده ومش مهم عندها نظرة الناس وكمان تركب معايا المترو في الزحمة علشان تتبعبص مني وترجع بطيزها على ايدي بالشكل ده علشان تبعبصها اكتر
بقيت ارفع طيزها الكبيرة بايدي بقوة وادخل صباعي جواها وابعبصها بعنف اوي من ورا وكنت بحط ايدي بقوة وعنف في طيزها علشان صباعي يدخل جوة طيزها الكبيرة كويس وهيا تحس بيه اكتر جواها وتتمتع بيه وهيا بعد ماخدت من ايدي بعبوص قوي اوي لقيتها بتخبط بطيزها على ايدي مرة ورا التانية ومع كل خبطه صباعي يدخل جوة طيزها للاخر ويديها بعبوص احلى من اللي قبله وبدات اشوف الابتسامه على وشها مع كل مرة صباعي بيدخل فيها جوة يطزها وبيبعبصها جامد وهيا بتحرك جسمها وبتخبط ايدي بطيزها فصباعي يدخل جواها اكتر ويعمل فيها البعبصه اللي نفسها فيها وانا بديها بعبوص ورا التاني كل مابترجع بطيزها على ايدي وبحاول ادخل صباعي جوة طيزها على قد مااقدر مع كل بعبوص بتاخده وانا شايفها قصادي بتتمتع اوي من قوة وعنف صباعي وهو بيدخل جوة طيزها اوي لحد خرمها وبيبعبصها جامد وبعنف اوي وده اللي هيا عايزاه.
بعد شوية المترو اتزحم اكتر وبقيت زانق فيها اوي وهيا مش عارفة تتحرك من الزحمه والناس يتدفعها عليا اكتر روحت حاشر صباعي كله مابين فلقتين طيزها الكبار وفضلت العب بصباعي جوة طيزها جامد اوي واحسسها باجمل احساس في حياتها وهيا حست ان اللي بيبعبصها راجل بجد علشان عرف يهتم بطيزها الكبيرة الهايجة دي وعرف يدخل صباعه الممتع كله جواها ووصل بيه كمان لخرمها الهايج من كتر مابعبصها وفي لحظه لقيتها دابت وارتاحت بطيزها الكبيره الطرية على ايدي وصباعي جواها فعرفت انها حبت بعبصة ايدي وعايزة اكتر فدخلت صباعي كله جوة طيزها للاخر بحيث يبقى صباعي مستقر كله جوة وبدات العب وازغزغ خرمها جامد من على البنطلون الخفيف اوي اللي هيا لابساه وكل ماترجع على ايدي مع حركة المترو بدفع صباعي جوة خرمها فيوجعها من شقاوته وقوته وهو بيزغزغ خرمها فتتمتع اكتر وفضلت اعمل في خرم طيزها الكبيرة الحلوة دي احلى بعبصه لحد مادابت وفتحت رجليها شوية علشان تمكن صباعي انه يدخل جوة طيزها اكتر ويعمل جوة طيزها احلى بعبصه وتحس اكتر بحركاته وشقاوته جوه طيزها الكبيرة الهايجه وتتمتع بيه اكتر واكتر.
بعد مابعبصت طيزها كويس قولت ليا حننزل المحطة الجاية وغرفت طيزها الكبيرة كام بعبوص يهيجوا اوي واحنا خارجين من المترو وسالتها تحبي نركب المترو تاني ولا ندخل عمارة؟ فقالت اي حاجة انا معاك فقولت ليها تعالي وخرجنا من محطة المترو بنتمشى والناس بتبص على منظر جسمها بلبسها ده وهيا مستغربة اني مش ببص عليها وبكلمها عادي جدا ومنظرها ده مش ماثر فيا لدرجة انها افتكرت انها مش عاجباني بس تفكيرها ده اتغير لما دخلنا اول عمارة وحست بايدي بتمسك وتقفش كل مكان في جسمها بقوة وهيجان وعنف وبعابيص عنيفة بتدخل جوة طيزها الكبيرة ودعك جامد في كسها بايدي التانية بمنتهى الاثارة والعنف وتزنيق جامد في الحيطة لحد ماتفقد السيطرة على جسمها وتسيب نفسها ليا لحد مااخلص وانا بعمل كل ده علشان اثبت ليها اني اقدر اتعامل مع الجسم ده وبعرف امتعه وهيا حست باثارة ومتعة جامده خصوصا لما بدات العب بصباعي جامد جوة طيزها زي ماكنت بعمل فيها في المترو فعرفت انها بتهيج بالبعبصة زي كل البنات اللي بقابلها فركزت اكتر على بعبصة طيزها الكبيرة اللي كانت طرية وي على ايدي وانا ببعبصها لدرجة اني كنت بحضنها من ورا جامد وادخل زبي كله جوة طيزها لما بيقف جامد من اثارتي بطيزها الكبيرة دي وانا ببعبصها وكمان منظرها ببنطلونها الليجن الضيق ده وصباعي جواها وبيبعبصها جامد يهيج اوي وبيوقف زبي جامد فكان لازم يدخل جوة طيزها ويمتع خرمها اللي اتهرى بعبصه من صباعي.
كنت بحضنها من ورا وبزنقها في الحيطة جامد وبحك زبي كله جوة طيزها لفوق ولتحت وهيا بتتمتع بيه وانا بتمتع بطراوة جسمها ونازل تزنيق فيه في الحيطة وبمسك بزازها وبفعصهم بايدي جامد وانا زانقها جامد اوي في الحيطة بمارس معاها من ورا وبعد ماخلصت افتكرت خلاص كده لكنها اتفاجئت بصباعي تاني وهو بيدخل جوة طيزها بسرعة مرة واحدة وزنقتها بايدي في سور السلم وصباعي دخل جوة طيزها بيبعبصها جامد اوي بعبصه متواصلة وهيا بتتمتع اوي اوي وسايبه جسمها المليان ده ليا اعمل فيه كل حاجة مقابل انها تبعبص من صباعي اللي مدوبها ده وانا مش عايز منها غير اني اشوفها بتتمتع وبس زي مابعمل مع كل البنات اللي بقابلها .
قولت ليها صدقتي بقى اني حعرف امتعك؟ وانا بلعب بصباعي جامد اوي جوة طيزها وكان ردها انها رجعت بطيزها على ايدي وحشرت ايدي في الحيطه وبتحك طيزها على ايدي من شدة اثارتها ولما لقيتها بتحك طيزها في ايدي من هيجانها وانا مش عارف ابعبصها لان ايدي محشوره في الحيطة قولت ليها اطلعي قدام شوية وسندت كوعي على الحيطه بحيث ذراعي كله يبقى قدام وكانت حركة ذكية مني وده خلى صباعي يدخل جوة طيزها اكتر من اي طيز اي بنت عملت معاها كده رغم ان طيزها كبيرة لانها كانت بترجع بحمل جسمها كله على ايدي وانا ساند بكوعي على الحيطة فكانت ايدي كلها بتدخل جوة فلقتين طيزها وصباعي يوصل بسرعة لفتحتها ويعمل جواها احلى بعبصه
وانا كنت بلعب بصباعي جوة طيزها الكبيرة بعنف اوي وابعبص خرمها باثارة وهيجان ومش ببطل ولا بتعب رغم ان جسمها بتعب اي حد بس انا متعود على البعبصه وبعملها كتير اوي وبنات كتير بتتمتع بيها على ايدي فبالنسبة ليا عادي ودي اكتر حاجة بتميزني عن اي حد وهيا عارفة كده علشان كده قابلتني.
لقيتها بتخبط بطيزها على ايدي مرة ورا التانية وصباعي بيدخل جوة طيزها للاخر مع كل خبطه ويبعبص خرمها بهيجان وعنف اوي والعب بصباعي جوة طيزها الطرية شوية فترجع بطيزها على ايدي تاني وتخبط ايدي وصباعي يدخل جوة طيزها الكبيرة تاني ويعمل جواها البعبصه اللي بتحبها وهيا تتمتع وتكررها تاني وتالت ورا بعض مش بتبطل لدرجة انها بقت ترجع بجسمها كله على ايدي وصباعي يدخل جواها للاخر اوي وتسيب نفسها شويه وهو جوة فانا ادخل صباعي بطريقة ذكيه جوة طيزها اللي سخنت وهاجت اوي من قوة وعنف صباعي جواها بحيث يوصل بسهولة وبسرعة لخرمها وانا من الخبرة عارف مكانه جوة طيزها الكبيرة دي وعارف ازاي ابعبصه كويس ولما الاقيها ارتاحت بجسمها الهايج ده على ايدي وبتعض شفايفها من المتعه ابدا ادخل صباعي جوة طيزها اكتر وابعبص خرمها بعنف اكتر وازغزغه بطرف صباعي باثارة وهيجان اوي وانا ببعبصه واسمعها بتقول اه من المتعة وتقفل بطيزها الطرية على ايدي وصباعي جواها علشان تعرفني انها عايزه صباعي يدخل جوة طيزها اكتر واكتر ومش عايزاه يخرج رغم كل البعبصه العنيفه اللي عملها فيها بس هيا بتحب كده وعايزاه يبقى عنيف اكتر من كده كمان علشان كده قفلت بطيزها الكبيرة الطرية على صباعي وصباعي جواها شغال بعبصة كل الاشكال وفضلت سايبه نفسها كده وصباعي بيبعبصها جامد وقت كبير اوي وهيا بترجع بجسمها وتخبط طيزها بايدي فصباعي يدخل كله جوة طيزها للاخر ويبعبصها باثارة وعنف اكتر وانا بصراحة كنت بعمل في طيزها كل انواع البعبصه لاني عارف ان طيزها حتستحمل قوة وعنف ايدي وشقاوة صباعي ومهما كنت عنيف الاقيها بترجع بطيزها على ايدي تاني وعايزة تتبعبص اكتر واكتر.
بعد مابعبصتها كتير اوي وحضنتها من ورا ومتعت طيزها كويس قولت ليها يالا بينا وانا حبعبصك واحنا نازلين وندخل عمارة تانية فقالت ليا ماشي ونزلت قصادي وصباعي جوة طيزها بيبعبصها وهيا بتنزل ببطء ودلع علشان صباعي يدخل جوة طيزها كويس ويبعبصها اطول وقت ممكن قبل مانوصل للدور الارضي ونخرج من العمارة
بعد ماخرجنا كانت بتبص ليا وهيا مستغربة وبتضحك فبقولها بتضحكي على ايه؟ قالت مش باين عليك انك كده انت شكلك محترم فقولت ليها ودي مصلحة علشان محدش يشك في حاجة فضحكت وقالت عندك حق.
قولت ليها ندخل عمارة تانية ولا كفاية كده؟ فقالت زي ماتحب فقولت ليها تعالي ندخل عمارة تانية ورغم اني شبعان بس كنت عايز اثبت ليها ان طيزها حلوة في البعبصة وانها تقدر تتمتع بجسمها ده وانه مثير وممتع اوي بعكس ماكانت فاكره وفعلا دخلنا عمارة تانيه ولقيتها بتديني ظهرها ومستنية صباعي يدخل جوة طيزها الكبيرة المدورة ويديها احلى بعبصه وانا مقصرتش معاها وكنت ببعبصها بعنف اوي على قد مااقدر وادخل صباعي جوة طيزها اكتر واكتر وهيا واقفه قصادي وحاسة بصباعي وهو بيخرج ويدخل جوة طيزها وبيديها بعبوص ورا التاني ومبسوطة اوي من كده وانا شايف الابتسامة على وشها وايدي بترفع طيزها الكبيره من ورا وجسمها كله وصباعي بيدخل جوه طيزها اوي وبيمشي جوة اخدود طيزها من تحت لفوق بمتعة اوي فسالتها حلوة؟ وهيا ساكته مش بتتكلم روحت مدخل صباعي جوة طيزها مرة واحدة للاخر وخبطت خرم طيزها بطرف صباعي وبعبصته جامد اوي لحد ماوجعتها وقولت ليها ردي عليا وهيا ساكته مش بتتكلم وبترجع بطيزها على ايدي روحت مبعبصها بعنف اكتر واكتر بعزم مافيا ودخلت صباعي كله للاخر جوة طيزها لدرجة ان بنطلونها الخفيف كان حيتقطع من عنف صباعي جوة طيزها وبقولها ساكته ليه؟ لقيتها بتبسم وبتدوب من بعبصة صباعي جوة طيزها بالعنف ده وعايزه عنف اكتر وبتقولي ليهم حق يقابلوك انت مفيش زيك وطبعا الكلمة دي خلتني ابعبص طيزها بعنف اكتر واكتر من غير مااتعب ولاازهق وبكل الاشكال لدرجة اني سندت بكوعي على الحيطه زي ماعملت قبل كده علشان ابعبصها بعنف اكتر ولوقت اطول وهيا بترتاح بجسمها كله على ايدي وبتخبط بطيزها على ايدي كل شوية وصباعي بيدخل جوه طيزها للاخر اوي ويبعبصها بمنتهى العنف والاثارة وهيا مستسلمة ليه وعايزه تتبعبص منه اكتر كمان.
فضلنا نعمل كده وقت طويل لحد مامتعت طيزها الكبيرة على الاخر ولعبت في كسها شوية بحركه خفيفه وانا بخرج صباعي من جوة طيزها اللي اتهرت بعبصه وقولت ليها يلا انزلي السلم قصادي علشان ابعبصك شوية واحنا نازلين فضحكت وقالت انت مش بتتعب؟ روحت غارف طيزها الكبيرة بايدي ومديها بعبوص جامد نطر جسمها لقدام وهيا لما لقت نفسها كده كده حتتبعبص سمعت الكلام واتحركت قصادي برقه وبتنزل السلم واحدة واحدة وانا بغرف طيزها بعبوص ورا التاني مع كل سلمه وقبل مانوصل للدور الارضي وقفت شوية وسابتني ادخل صباعي جوة طيزها للاخر ولعبت بيه في خرمها وبعبصته جامد اوي لدرجة اني كنت بدفع جسمها لقدام علشان تتحرك وهيا بترجع بطيزها على ايدي وتقاوم ايدي علشان صباعي يدخل جواها للاخر اوي ولاخر مرة قبل مانخرج وكمان بتفتح رجليها علشان صباعي ياخد راحته اكتر جوة طيزها الكبيرة الطرية اوي دي ويمتعها باحلى وامتع بعبصه وتاخد منه اخر بعبوص واحلى بعبوص عملته في بنت قبل مانخرج من العمارة.
كنت مبسوط لاني متعت طيزها اوي رغم انها اكبر من اطياز البنات اللي بقابلها وكمان اثبت ليها اني اقدر امتع اي جسم وبعد ماخلصت بعبصة فيها خرجنا عادي جدا وهيا ساكته كانها مش مصدقة انها اتمتعت المتعة دي كلها بس لما لقت انها مع خبير بعبصة البنات صدقت وقالت ليا حنتقابل تاني؟ فقولت ليها انتي حبيتي كده؟ فقالت اوي فقولت ليها نتكلم على الواتس ونرتبها فقالت ماشي فقولت ليها يلا روحي علشان متتاخريش وانا كنت قاصد ان كلامي معاها يبقى قليل بعد كل البعبصة اللي عملتها فيها علشان عارف انها لسه مش مستوعبه اللي حصل من شدة المتعة اللي حستها خصوصا ان دي اول مقابله.
رغم ان القصة دي بتحصل كتير بس البنت دي كانت مميزة بشكل جسمها المليان الملفت وكانت فاكرة اني مش حعرف امتعها ورغم كده حسستها بمتعة البعبصة اكتر من بنات كتير قابلتها وعملت معاها كده.