احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم موقع

السلام عليكم كما قلت في سابق منشوراتي سوف اشارك معكم تجاربي أو سوف احاول على الأقل أن أاركها كلها

اسمي محمد عمري 23 سنة حاليا واليوم سأسرد لكم أول تجربية جنسية ليا

أول تجربة ليا مع بنت خالي عمري أنا 16 آنذاك وهي عمرها 15 اسمها زهرة

كنت من أكثر الأشخاص انفتاحا لأنني منذ الصغر ونحن نختلي ببعض ونمزح ولكن بدون اي علاقة جنسية

كل عيد اضحى او عيد فطر بعد يومين نذهب عندهم للبيت ,, هم يسكنون في البادية ولي مايعرف بيوت البادية عندنا

كبييرة نظرا لأن جدي رجل غني او مايسمى شيخ القبيلة وكان منطقة من البيت مايدخلها احد لأنها مخصصة لضيوف طيب

لما نوصل نروح انا وبنت خالي لغرفة الضيوف وحدنا ونكعد نحكي عادي فداك اليوم رحنا وطولنا الكلام لحد ماتطور الأمر

لحكي جنسي نتكلم على البلوغ وكدا لحد ماقلت لها صدرك كبر ههه هو صار حساس ؟ قالت لي ايه وقلت لها وانا

كمان حلماتي حساسة وقالت لي انها بدت تشتهي كثير الجنس وسألتها عمرها جربت قالت لي لا وسألتني قلت لها

اييه ههه بس لزيد ثقتها ههه قالت لي شو اول شي يعملوه قلت لها تقبيل وبعدا قربت لحضني وقالت لي علمني

كيف فمستكها ونزلت عض وبوس ففمها وجسدها وقامت قالت لي شو هاشعور احس بالحرارة هه وقالت لي كمل !

قلت لها المص وطلعت زبي وقالت لي كبيرر مارح يتسع فمي قلت لها حاولي وبدت تلعب فيه بلسانها وتدفل عليه بس

ماكانت خبرة ولكن انا زبي كانت واقف علأخر كالحديدة بعدين قلت لها لحس طلعت بزازها صغار وقمت الحس فيهم

وارضع وهي لا إراديا وضعت ايدها فكسها قلت لها متشوقة قالت لي عم اذوب فنزلت سروالها الذي كان عبارة عن

سروال ثوب خفيف تحته كيلوط احمر مالقيت صعوبة اني انزعهم فنزلت لحس وتقبيل لكسها حسيت انها عم تذوب بين

ايدي وانا بلحس كنت عم ادخل صباعي فطيزها لشوف اذا كانت مستمتعة ولا لا وطبعا عكس توقعاتي كانت تستقبل

صباعي بشهوة .. لحد ماحسيت انها رح تنزل شهوتها فقلت لها اخر شي النيك فاخدت زبت الاطفال ودهنت به زبي

وطيزها وحاولت دخلو بس ماكان بديك صعوبة لاني حسيتها مسترخية فقالت لي براحة بقيت انيك فطيزها لحد

ماحسيت بيها بدت تتشد وقلت لها اسرع قالت لي ايييه ايييه نيكني جامد فدخلت زبي لآخر شي وبديت نيكها بسرعة

وقوة لحد مانزلنا شهوتنا ومليت طيزها لبن وخليت زبي داخل طيزها لحد مانام وهو داخلها وقربت وشي لوشها وقبلتها

وقلت لها وهذا اخر شي,, فتبسمت وقالت اخر شي بس مو اخر مرة وصراحة من احسن اوقات ومن اجمل

الاحساسيس …