احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم
في البداية احب اعرفكم بنفسي
الاسم تاية
السن كتير
المكان في حضن الجمال
البداية
انا زاي اي شاب مصري عايز يعيش حياة كريمة بس للاسف الظروف وحشة اشتغلت
اول شغل ليا كان في كوافير حريمي شاب صغير وكنت بشوف ستات كتير
طبعا زاي اي شاب زبي كان واقف علي طول لدرجة ان الزباين خدو بالهم واشتكو
صاحبة الكوافير قالت ليا تعال عايزك وتتكلم معايا يا حبيبي انت لسة صغير
شيل الحنس من دماغك طبعا قولتلها ماشي بس في دماغي لا
وعدا اليوم الاول وجي اليوم التاني لقيت واحدة ملكت جمال جسم دينا الرقاصة
لقيتها بتقولي بتعرف تعمل فتلة قولتلها لا سكتت وقالت اعمل شاي
عملت شاي وهي بتشرب سجاير قالت انت شغال بقالك كتير قولتلها لا
اعدت تتكلم معايا وقولت انها متحوزة وحوزها مش مديها حقها
وخلص الكلام علي كدة ومشيت وبعدها بكام يوم جت معيطة
بقولها مالك قالت انها تعبانة وعايزة ترتاح مفهمتش في الاول
بعد كدة فهمت هي عايزة اي قولتلها هروح معها البيت وروحت معها
وفعلا جسم فاجر زاي جسم ليلي احمد الي معنا هنا
بزاز اي وكس اي وطيز اي طبعا مقدرتش امسك نفسي عمال احضن وابوس فيها وفي كل جسمها
قالت اهدا مش كدة مسكت شفايفي بوسة يالهوووو علي جملها زبي واقف مسكت ونزلت تمص فس قالت حلو
علي سنك كدة وجبت في بوقها كانت زاي ليلي احمد في مصها حامدة وهديت شويها ونزلت
اشوف كسها جميل جدل من غير معرف اعد ابوش فية قالت لا دخل لسانك ومشية برحة
عملت زاي مقالت لحد مجابت اول مرة. ومسكت زبي ودخلتة واحدة واحدة في كسها
واعد اعد في بزازها وارض من شفايفها ونزلت مرة تاني
وانا كمان نزلت فيها وقومنا خدنا دوش وبعدنا نكتها تاني
واعد حاولي سنتين بنيك فيها لحد مسفرت مع جوزها ودي كانت اهر مرة اشوفها

بعدها كبرت واشتغلت واتعرفت علي واحدة في الحامعة كانت فرس واتقدمت ليها واتحوزنا علي كول
قدرت اعمل قرشين كويسين وبعدها اتحوزنا وفي ليلة الدخلة كانت المصيبة
جيت انيك مراتي لقيت زبي مش بيقف خالص ومش عارف اعمل اي
لقيتها. بتقولي يمكن من الفرح نرتاح النهاردة وبعدين نكمل
سكت مبقتش عارف اعمل اي اعد اشرب سجاير لحد الصبح امها جت لقيتها بتقولي مبروك وبتلو بوزمها
سكت ردت مراتي قالتها يمكن تعبان يا ماما سببة برحتو ومر تاني يوم
لقيت مراتي قالت ليها في حل كويس اننا نطلق
انا بحبها وعايزها وهي قالت انا كمان بحبك بس انا زاي اي ست عايزة اتناك ونفسي اتفشخ
قولت ليها والعمل قالت انا هعترف ليك انا كان ليا عشيق بينكني من ورا من ايام الجامعة طبعا انا مثدوم من الي بسمعة
وهي حنت لي معرفش اي الي خالني قومت نمتها وزبي وقف جامد وعي تقولي ايو نيك جامد افشخ مراتك
الي بتناك ايام الجامعة نكتها جامد وبعد منزلت لبني فيها اعد باخد تفسي وبشرب سيجارة
قلتها بتقولي عرفت مفتاخك قولها اي قالت انت بتهيج لما تعرف اني بتناك وبتضحك ضحمة شرامطة
قالت عادي يا حبيبي في كتير كدة نكمل الحزء الي جاي في احداث كتير مستني ردكم