sakasawa.com

 طبعا بعد مانكتها في بيتها ومشيت بعدها ب 3 ايام رنت عليا وقالتلي انها جاهزه المهم قعدت اش

سخنها في التليفون واقولها انا هقطع شفايفك وههري بزازك انا مش هعتق طيازك المهم قفلت معاها واستنتها تاني يوم تجيلي من الصبح سببتلها مفتاح الشقه تحت الدواسه وكنت محضر مسطره خشب وظبطت نفسي بحابيه تامول وروحت فتحت الباب لقيت موزه اول مره اشوفها لقيت واحده وشها احمر ميكب خفيف وكحل ولبسه عبايه هتتفرتك من عليها حز الكلت باين من تحتها والسنتيانه متحدده وحلمات بزها بارزه من تحتها وبطنها سرتها باينه وبتلعب تحت العبايه وبطن رجلها متقسم تحت العبايه ومسيبه شعرها علي كتفها وواقفه مستنياني وبتقولي حضرتلك الغدا يا سي ….. وجت قعدتني علي الكرسي ونزلت قلعتني الجزمه والشراب وجابت ميه وملح وغسلت رجلي وبعد كده قعدت اتغديت انا وهي وبقت توكلني في بؤوي وقمت دخلت الحمام وطلعت بالفنله واللباس لقيتها مجهزه لي الشيشه كانت عندي بشرب تفاح وفتحت الصب علي اغنيه يا حبيبي ياعيني ورقصت لي رقصه وربطت الايشاب علي وسطها ونزلته علي حرف طيزها وقعت ترقص علي مشط رجلها وانا بشيش وبتفرج وبتمتع المهم المزيكا خلصت وجت اترمت في حضني اديتها الشيشه كانت اول مره تشرب المهم سيبت الشيشه ومسكتها شيلت البندانه من شعرها ونزلت علي شفايفها كنت بكلهم مش ببوسهم وبعضهم وايدي نزله علي ظهرها لحد طيزها وابعبعص فيها من تحت العبايه وبعد كده نزلت علي رقبتها ومسكت العبايه قطعتها كن علي بززها ومسكت بزها هربته لعب كل دا وزبري بقه حديده مسكته باديها وانا نزلت علي بززها مصمصه وقطعتلها السنتيانه وعريتها من فوق ونزلت علي سرتها اشفط فبها وابعبعبصا قولتها تعرفي تمصي قالتلي لا المهم علمتها المص وكانت مستمتعه قومتها وخلعتلها باقي العبايه وبقت بالكلت الاحمر الستان الي هي جبته قعدت تمص وانا بلعب في سعرها وجبت المسطره وقعدت اخبطها علي طيزها وهي مستمتعه وانا كمان لحد مطيزها احمرت قومت قلبتها وخلعتلها الكلت ويظهر قدامي كس مشفتش زيه قبل كده في حياتي كس بارز وابيض وناعم وجميل ولما المسه جسمها كله بيتفض ايوه الكس الكبيني الي بيقولو عليه امتع كس هقابله في حياتي لاقيت نفسي بدون ما اشعر نازل لحس فيه وامصمص فيه وفي زنبورها وصبعي في طيزها قومت مسكت شفايفها وزبري رزعتهة في كسها وهاتك يا نيك رزع رزع رزع كانت فخادي بتخبط في فخدها تقولش زلزال واقولها يا ابوه تقولي لبوتك اقولها يا شرموطه تقولي شرموتك اقوله با متناكه تقولي متناكتك لحد مجبتهم في كسها وهي مش قادره خلاص كنت بعضها من بززها وبفرك في فخدها كانت نيكه الصراحه عمري مشفت ولا حسيت ولا جربت احساس كده من واحده محرومه وصوتها وتأوتها الطبيعيه واهاتها الي تجنن كل متلاقي نفسها فاضيه هتيجي علشان انكها وناوي احكي كل حاجه بينا في ايام قادمه