احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم
انا من مصر عندي 24 سنه .كانت حياتي عاديه بالنسبه للجنس بتفرج او بسمع او حتي بتكلم بس عمري ما نمت مع واحده.لغايه اليوم اللي هحكلكم عليه.كان يوم عادي خالص زي كل يوم
صحيت من النوم على شان اروح الشغل. تليفون البيت رن انا من عادتي مش بحب ارد على التليفون لانه اكيد مش ليا اكيد حد من قريبي بيطمن على بابا او ماما. بس كانت ماما مشغوله.رديت على التليفون على شان اتفاجئ بواحده مش بتتكلم بتعمل اصوات او اهات فضلت اقول الو الو مين معايا بس محدش كان بيرد نفس الاصوات بس بتذيد بتدل على واحده محرومه من الجنس صوات ملامست ايدها لكسها كان واضح من بلل الشهوه بتاعتها.انا معرفتش اعمل ايه قفل السكه في وشها قولت اكيد واحده فاضيه على الصبح.لسه همشي التليفون رن تاني ونفس الشخص بس كانت لبؤه اخر حاجه المرادي صوتها كله سكس انا غصب عني زبري وقف حاولت اكلمها او اعرف هي مين بس مكنتش بترد عليا خالص.من كتر العب في زبري جبتهم من غير ما اخد بالي زهقت منها قفلت تاني في وشها التليفون رن تاني طبعا رديت بعصبيه بس اتفجئت بجارتنا بتسلم عليا وعاوزه تكلم ماما.المفاجئه مكنتش ان جارتنا عاوزه تكلم ماما بس نفس الصوت اللي كان في الخلفيه هو نفس الصوت قولتلها بتردد انتي اتصلتي من شويه هسيتها ارتبكت وقالت لا .ندهت لماما ورحت اخد دش بس الموضوع مش راكب معايا خالص لاني متاكد من انها هي بس ليه هي تعمل كده هي جميله جدا عمرها حوالي 27 سنه متجوزه من واحد في قمه الاخلاق هي كمان معروف عنها كده .عمري متخيلتها وهي عريانه او اني نفسي انام معاها بس من بعد المكالمه مش قادر وقررت اني لازم انيكها .بعد ما خلصت شغل رجعت ولاقتها قاعده مع ماما هما اصحاب قوي اتغديت وبعد لما خلصت طلبت من ماما تعملنا شاي وهي بتعمل الشاي قولتلها رغده انتي اللي اتصلتي النهرده صح لقيت وشها جاب ميت لون.وقعدت تتهته قولتها انا حاسس بيكي ومديت ايديا لاديها كانت بتحاول تسحب ايديها وهي باصه في الارض
بس انا مسكت ايديا جامد وبوستها من ايديها بصلتي بكل حنيه وابتسمت بشفايف في قمه الجمال قلتلها لازم نقعد مع بعض لوحدنا قالتلي انها بكره اجازه وايمن جوزها هيكون في الشغل سبتها ودخلت غرفتي وانا بقول ازاي انا اعرفها طول الوقت دا وعمري ما اخدت بالي من جمالها ورقتها.عدت ساعات الليل وكنها سنين وانا بحلم باليوم اللي هنام معاها فيه.صحيت تاني يوم واخدت دش على اساس اني رايح الشغل بس هما دورين سلم اللي نزلتهم لسه هخبط كان الباب اتفتح علي شان اشوف واحده في قمه الجمال اول مره اشوفها كده كان شعرها ناعم اسود طويل خدودها حمره بشرتها في قمه النعومه والبياض دراعتها بيضه ناعمه كان قميص النوم الاسود اللي لبساه مبين كل تفاصيل جسمها وصدرها كان شامخ رجليها كانت جميله قوي لاقتها بتقولي خش جوا انت عاوز تجبلنا مصيبه قولتلها وانا بقفل الباب لا بس انا مزهول من جمالك وانا بلف لاقتها تقريبا لازقه فيها وريحه عطرها مالي انفي حطيت ايدي علي وسطها وقربت من شفايفها بوستها بوسه صغيره غمضت عنيها بوستها تاني شفايفي حضنت شفايفها نزلت على رقبتها كانت بتغير وكاني بزغزها رفعت ايديا على شان تيجي على صدرها حلمتها كانو في قمه الانتصاب زي زبري تمام مدت ايديها على شان تمسك زبري لاقيتها اتفاجئت قولتلها في ايه قالت لا مفيش تعالي علي غرفتي وانا رايح كونت بقلع القميص اول لما وصلت لغرفتها نامت على ظهرها وانا نمت فوقها بدات اخلعها قميص النوم ومكنتش لابسه اي حاجه تحته يااااااااااااااه على قمت الجمال والتناسق مصيت لها حلمه وانا ماسك التانيه بايدي بفرك فيها وهي شغاله في بتاعي مع الاهات الهاديه.بوست كل حته في جسمها لغايه لما وصلت لكسها اللي كان كله ميه شميت ريحته كانت اول مره اعمل كده دا بس قولت لازم اللي كنت بشوفه في الافلام السكس اعمله طلعت لساني وبدات الحس شفايف كسها واوسع بينهم ودخل لساني جوه وهي قاعده تتلوي مسكتني من شعري وداست على راسي بين رجلها واهات طلعه من جوه.كنت بفرك الحته اللي موجوده في كسهاة من فوق ولساني شغال لحس وشفايفي شغاله مص تقريبا جابتهم كذا مره وانا شغال كلام مش مفهوم كان طلع منها لما ركزت لقتها بتقول خلاص مش قادره ارجوك ارحمني دخله انا مش قادره اتلم على نفسي ارجوك وبحركه هستيريه منها اتعدلت على شان تخلعني البنطلون بسرعه وبدون تركيز سعدتها لاقتها مسكت زبري وهات يا مص بس شكلها مش خبره زي الافلام اللي كنت بشوفها نامت تاني وهي بتحاول تدخله في كسها اما كسها كان ضيق او انا اللي زبري كان كبير مش عارف بس بكل حنيه حاولت اني ادخله ودخل كله مره واحده غصب عني وهي صرخت بكل الم انا خفت وقولتلها اسف ابتسمت وشدتني ناحيتها وضمت على ضهري برجليها وقعدت تقول قوي قوي بسرعه انا بموت دخله جامد بصراحه الكلام دا جنني وفضلت ادخله واخرجه بسرعه وهي بتتلوي لغايه لما راحت عدله نفسها وادتني طيزه جيت ادخله في طيزها قالتلي لا لسه قدام مشبعش دخلته تاني في كسها وانا ماسكها من وسطها وهي سانده علي ايدها وركبها على السرير قولتلها انا خلاص هنزل تحبيهم فين قالتلي خليهم جوه نزلت في كسها جيت اسحبه قالتلي خليه قلتلها دا نام قلتلي بقولك خليه شويه واتعدلت ونامت على ظهرها وانا حضنتها ونمت جمبها قولتلها كنتي سعيده معايا قالتلي وهكون سعيده معاك طول عمري قولتلها هو ايمن جوزك مش بيمتعك كده قالتلي غير ان عنده برود جنسي بتاعه صغير قولتلها على شان كده استغربتي لما مسكتي بتاعي قعدت تضحك ومردتش وقالتلي انا بقالي اكتر من سنه نفسي انام معاك بس مكنتش عارفه اقولك ازاي غير اني خايفا لتغيرت فكرتك عني .بصراحه انا بحبك قوي وراحت بيساني بوسه كبيره قولتلها انا كمان بموت فيكي ولسه بستعد اني اعمل التاني الموبايل بتاعي رن لاقتهم بيستعجلوني في الشغل .بصتلها و قولتلهم انا خلاص لقيت اللي بدور عليه من سنين.وقفلت التليفون ومن ساعتها وانا معاها بنموت في بعض وده اميلى للبنات والمدمات fgg821@yahoo.com