احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم
انا سامر من اسكندرية و دة اسم وهمي قصتي حقيقية ظ،ظ*ظ*% انا شاب عندي ظ¢ظ¤ سنة و الموضوع دة حصل و انا عندي ظ¢ظ* سنة ديما متعودين عندنا ف العيلة بنحب نبات عند ستي كل الاحفاد بس مش كلنا مع بعض يعني مثلا انا يومين ابن خالتي يومين كدة لان ستي كانت محبوبة اوي و طيبة جدا . في مرة قولت اروح ابات عند ستي و روحت ولقيت بنت خالتي اسمها آية هناك ف المهم قعدت معاها و قعدنا نتكلم ف الدراسة و حاجات متفرعة كدة و سلمت ع ستي و بوستها وقعدت اتكلم انا و بنت خالتي كتير و عملتي شاي و بعدها اتغدينا و بعد كدة اتعشينا و قولت ادخل انام بقي دخلت نمت في اوضة ستي ع الكنبة اللي جنب سريرها و كانت ستي متعودة تسيب التليفزيون شغال و اقعدت اقلب ف التليفزيون لاقيت فيلم اجنبي شغال و في لقطات سكس طب ستي نظرها ضعيف جدا و كانت نايمة اصلا المهم اندمجت في الفيلم و بتاعي ابتدأ يقف تحت البطانية و فضلت العب فية و كنت مش قادر دخلت اية و قالتلي انا مش عارفة انام انت بتعمل اية قولتلها بتفرج ع فيلم اجنبي قالتلي حلو قولتلها مش عارف قالتلي طب هتفرج معاك قولتلها ماشي المهم بدون اي مقدمات لقتها بتحط ايديها ع مكان بتاعي تحت البطانية و بتقولي هو اية اللي قابب دة قولتلها دا الرموت و عدلت نفسي و المهم من ملامحها و كدة شكلها مش فاهمة حاجة لسة هي عندها حوالي ظ،ظ¦ سنة و جسمها تحفة بزها واقف كدة و وسطها صغير و طيزها قابة لفوق كدة و قمورة اووي المهم جت حتة سكس ف الفيلم و الممثل رافع البطلة كدة بايدة و فشخها بوس لقيتها بتقولي دا فيلم قليل الادب و ووشها احمر وقتلتلي انا داخلة انام تصبح ع خير قولت و انت من اهلة و بقيت قاعد افكر فيها جامد لاول مرة افكر فيها كدة و بعدها بنص ساعة دخلت الاوضة اللي جوة لقيتها نايمة و مستغطية قعدت اشد الغطا من فوقيها بالرحة لحد مجسمها بان كانت لابسة ترنج ابيض و جسمها تحفة و طيزها مدوؤه اتفجعت و نور الحمام بينور و ستي بتقول ولا يا سامر انت فين روحت جاري عالمطبخ و عملت نفسي بعمل شاي قولتلها ف المطبخ يا ستي قالتلي اية مسهرك كدة قولتلها لا عاظي انا متعود ع كدة قالتلي ماشي هاتلي فوطة من جوة قولتلها ماشي و روحت جبت الفوطة و خلصت و دخلت نامت وانا دخلت ورها و نمت ع الكنبة و ابتديت افكر اوقع رجل اية و انيكها ازاي مع اني عمري مجربت قبل كدة النيك قضلت افكر بعد كدة بقيت اوقف زبي و اممشي قدمها واطلعة و انا طالع من الحمام كانت بتبص بس مش بتحط فدمغها لحد م مرة دخلت وراها الاوضة كانت بتغير هدومها كانت لابسة اندر اصفر و لسة بتلبس ستيانة شهقت جامد وقالتلي اطلع برا انا بغير عيب و غطط نفسها بالهدوم طلعت قعدنا قدام التلفزيون و دخات تحطلنا اكل دخلت المطبخ وراها و عمال احك ف طيزها جامد كل شوية و بتاع كان هينفجر و هي ولا فاهمة حاجة طلعت وحطط الاكل و اكلنا قامت بتشيل الاكل و خي قايمة رجليها خبطط ف الترابيزة جامد و جعتها و قعدت تصوت فضلت اشوف رجليهاوستي قالتلي شوف مالها يا ولا قولتلها مفيش ياستي اتخبطط بس و شلتها دخلتها اوضة اللي جوة و نيمتها ع السرير و فضلت ادعك مكان الوجع و هي بتتوجع و جبت حتة تلجة و قعدت احطها ع مكان الوجع و بعد كدة فضلت امسك ف رجليها و ادعك ف سمنتها بتقولي انت بتعمل اية قولتلها بعملك مساج عشان الوجع دة يروح قالتلي ماشي و فضلت احسس ع رجلها و امسك ف سمنتها و طلعت ع وركها لقيتها بتقولي لا تحت و سكتت حسيت انها مستمتعة من اللي بيحصل فضلت العب ف وركها و اخبط ايدي ف كسها و حسيتها بتتأوه كدة رحت حاطط ايدي ع كسها من فوق البنطلون و قعدت ادعك فية و هي مغمضة عنيها و مستمتعة اوي و مبتنطقش عريت بطنها و فضلت ابوس فيهها براحة شهقت و قالنلي انت بتعمل اية انا حاسة اني دايخة و جسمي سخن قولتلها احساس حلو صح قالتلي اوي اول مرة احس بكدة قولتلها سيبي نفسك خالص دة كدة لسة ولا حاجة رقعدت العب ف كسها و بعد كدة دخلت ايدي ع كسها تحت البطلون كان غرقااان ماية بقيت اخدت و الخس رحت طالع نايم جمبها و قعدت ادعك ف بزازها جامد و هي مش قادرة و عمالة تقول اه انت بتعمل ف جسمي اية انت حلو اوي اه و تتأوة طلعت بزازها و قعدت ارضع منهم راحت حضنتني جامد روحت بوستها ف شفيفها و بدأت تتجاوب معايا روحت مقلعها هدومها كلها و قتحت رجليها و قعدت ابوس ف كسها و الحسة كان طعمة حلو اووي و ريحتة تموت من الهيجان و بقت تتلوي و تشد راسي ع كسها اكتر طلعت زبي و قولتها امسكب بصيت بخوف كدة و اتفجعت قولتلها متخافيش و مسكت ايديها و حطيتها ع زبي و فضلت احركها و قالتلي هو دة بلبلبك قولتلها اها قالتلي دة حلو اوي و سخن قوبتلها طب بوسية قربت و باستة و قالت حلو اوي و سخن اووووي قولتلها دة اسمة زب قالتلي يعني اية فدقولتلعا مش انتي عندك كس عند الولاد اسمة زب قالتلي اة و بقت بتلعب فية جامد و شهوتها و الانثي اللي جواها بقو يتحركوا و بقيت افهمها كل حاجة قولتلها حطية جوة بوقك و مصية زي المصاصة سمعت كلامي و قالتلي مملح بس حلو انا حاسة ب احساس حلو اوووي ةدو بقت تمص ولا اجدعها شرموطة شلتها و نيمتها ع ضهرها و قالتلي الحسلي كسي اه لحستلها جامد و بقيت ادخل لساني عند فاتحة كسها و تتوجع و تقول حلو اووي لحد م ارتعذت جامد و قفلت برجليها ع راسي جامد كانت هتخنقني و حستيها اغم عليها خوفت طلعت بزبي اقعدت احكة جامد ع كسها فاقت و اقعدت تقول اه حلو اووي اعملي كدة علطول انا بحبك حسيت اني هجبهم رحت طالع ع بزازها غرقتها بمعني الكلمة و فضلت نايمة مبتتحركش و بقينا نتفق نروح نبات عند ستي ف نفس الوقت و بقيت اقولها ع افلا دم سكس و قصص سكس و فهمت و بقت خبرة لو عجبتكم القصة قولولي عشان اقولكم فتحت طيزها ازاي ……