احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم
قصتي الحقيقيه
انا وملك
عرفتها من شهرين
شهرين كانو كفايه اني اعرف عنها كل حاجه
انا محمد وهي ملك
ملكه علي قلبي
عمري ما اتخيلت اني احب واحده فيس و اني اعشقها بالدرجه دي
عرفتها وانا في قمه الياس بس هي اللي حسستني يعني ايه حب
كنت فاكر اني حبي لمراتي هو قمه الحب
بس حسيت معاها بمعني جديد للحب كانت بتكلمني في التليفون كأني عشق ليها
حسيت اني متربي في حضنها كأنها امي كانت بتخاف عليا من الهوا الطاير
حبيتها مع اني مشفتهاش
عشقتها من غير ما المسها
قلت لها بحبك
قالتلي بعشقك
كان عندها استعداد تسيب الدنيا بحالها وتعيش في حضني لآخر لحظه في عمرها
بس مكانش ينفع
هي ليها مستقبل وانا بودع مستقبلي
هي ليها أبواب الحياه مفتوحه
وانا كل يوم الحياه بتقفل باب في وشي
حاولت من حبي ليها انها تتقرب من خطيبها
بس هي كانت بترفض
وكل مره تقولي فيها. ايه خلاص زهقت مني
لحد ما حلفتها بغلاوتي انها تقرب منه
وكأن غلاوتي كانت اغلي حاجه عندها
وفعلا كانت اغلي حاجه حلوه في حياتها و فعلا قربت منه
عشان تلاقي احلي احساس بالحب منه
هو الظابط اللي كان ناشف في معاملتها بقي طفل صغير علي زراعها حبته
بس بدل ما تبعد عني من حب خطيبها
لقيتها بتقولي انا كنت بحبك. دلوقتي بعشقك
انت خلتني احس أجمل إحساس وانا في حضن خطيبي
ولقيتها بتحبني اكتر
من حبي فيها كنت عايزها تعيش في حضن خطيبها وتنساني بس وهي في حضنه كانت عايشه في حضني انا
كنت بتكلم معاها في كل حاجه
حاجات كنت بخاف اني اتكلم فيها مع مراتي
بس فعلا حسيت معاها اني في حضنها من ساعه ميلادي
قلت لها عايز اشوفك
وفعلا خت احلي ميعاد في حياتي
كانت بعتالي صورها
بس الحقيقه كانت احلي
الجسم الجميل اللي بيعشقه كل راجل
مفهوش حاجه زايده ولا ناقصه
اللبس اللي يتقال عليه اقل واجب لبس شيك
فستان اصفر واسع مجسم من الوسط
كانت أجمل واحده شفتها في حياتي
وبدل ما اسلم عليها مسكت ايدها في أيدي ونسيت الدنيا
جلد ايدها ناعم كأنها عمرها ما مسكت بيها حاجه
مسكت ايدها ورفعتها وبست بطن ايدها ومعملتش حساب لحد من الناس اللي واقفه
فضلنا اكتر من ساعتين بنتكلم لحد ما قالت لي يلا نروح
كان نفسي اضمها لصدري
كان نفسي اخدها واطلع بيها علي البيت
بس خفت عليها
مكنتش عايز اسيبها تروح بس وصلتها لحد البيت من بعيد لحد ما طلعت ورنت عليا انها وصلت
وفعلا اقنعتها باتمام جوازها
وفعلا اتجوزت وعلي الرغم من حزني اني هفقدها
بس كنت فرحان بسعادتها وهي في الكوشه مع جوزها
اه. حضرت فرحها
كنت اول واحد في القاعه واخر واحد خرج منها بعد ما هي خرجت
كانت عيني عليها هي بس
كنت قاعد في آخر القاعه
بعد الفرح روحت علي البيت وقلت خلاص مفيش ملك
بعد الفجر وانا قاعد لقيت رساله منها علي الماسنجر
… بحبك…
كانت احلي رساله جتلي في حياتي
بعتلها بعشقك بس خليكي مع جوزك
بعتتلي. قلبي معاك انت
بعتلها.. نتكلم بعد شهر
ملك. مش هقدر مكلمكش شهر
انا. وغلاوتي عندك
كانت الاجابه 😖😖😖
اه هي دي اجابتها
انا قلتلها وغلاوتي عندك كملي عسلك ونتكلم بعدها
فضلت اسبوع كامل من غير ما اكلمها وكان اسواء اسبوع في حياتي
لحد ما في يوم بعد الأسبوع لقيت تليفوني بيرن في الفجر
مسكت التليفون وانا نفسي تكون ملك
فعلا كانت ملك. صوتها ملهوف ولقيتها بتقولي. زعلانه منك ولازم تصالحني حالا
قلت لها. بعشقك وتحت امرك تؤمريني اصالحك ازاي
قالت لي. تجيلي دلوقتي حالا
كانت بتتكلم وانا بنط امسك مفاتيحي واجري علي العربيه والتليفون في أيدي وبقولها انا في السكه
كانت المسافه بينا نص ساعه
ختها في عشر دقايق
وكنت أمامها
كانت فعلا ملاك
انا. جوزك فين
هي. جاله استدعا من الشغل وهيغيب يومين
كانت لابسه قميص نوم اسود شفاف
محستش بنفسي الا وانا حاضنها وضمها علي صدري ولقيتها بتقلعني القميص عشان تحط راسها علي صدري وعماله تبوس في صدري
شلتها علي دراعي احطها علي الشزلونج وانا ببوس في جسمها كله مسكت رجلها ابوس فيهم والحس فيهم بجنون كنت في مجنون بيها كنا بنتكلم في الجنس شات وانا بتجنن
دلوقتي هي في حضني والجنون ذاد
فضلت ماسك رجلها ابوس وارضع وامص فيهم وانا طالع لحد وسطها لحد ما وصلت لكسها فضلت امص في كسها من فوق الكلوت الشفاف الرقيق لحد ما زنبورها انتفخ وبقيت امص فيه كأنه حلمه بزها
فضلت اطلع بالمص وارضع في جسمها لحد ما وصلت لبزازها الجميله
قلعتها القميص والكلوت وبقت أمامي عريانه ملط نزلت هي علي رجلها وقلعتتي باقي هدومي ونزلت علي زبري ترضع وتمص فيه لحد ما وقفتها عشان ابوسها من شفايفها واحضنها
وكان زبري عند كسها اللي كنت حاسس بسخونيه من كسها بعدها نيمتها علي الشزلونج وبدأت احط زبري علي كسها الجميل وبدأت ادخله وانيك فيها بهدوء
فضلت انيك فيها ومش عايز اجيبهم اكتر من ساعه
عملنا كل الأوضاع الممكن فيها والمستحيل
جابت هي شهوتها اكتر من خمس مرات ولسه شهوتها موجوده.
لحد ما قلتلها عايز اجيب
قالتلي هاتهم فيا عايزاهم جوا كسي
جبتهم فيها وفضلت عندها لحد ما جوزها قال لها انه هيجي بالليل
كنا طول اليوم في جنس وحب
فضلنا كده مده جوزها في الشغل مسافر انا موجود
لحد ما قالت لي انها حامل وانها نفسها يكون اللي في بطنها ده مني انا
كنت فرحان اوي
وبعد الولاده روحت لها في البيت ومكانتش العلاقه بينا مقطوعه كنا بنتقابل في اي مكان
ولحد دلوقتي هي حبيبتي وروحي وعمري
ملك هي عشق حياتي