انا حماده اعيش في الريف وكان ليه عم عايش في الاسكندريه ومتجوز منها وكان لما يجي زياره لبلده الام كنت صغير وبشوفه وهو بينيك مراته من خرم الباب مراته اسمها مديحه عمرها الان 45 سنه اوصفهالكم هي بيضه وشعرها اسمرصدرها منصوب لعدم الخلفه طيزها من النوع المكورالمدور طولها معقول يعني 168 سنتي وعودها مليان سنه وعمي اكبر منها بحولي 15 سنه اول مره اروح اسكندريه معاهم كان عمري 13 سنه وكانو بيعملوني بحب وحنان لعدم خلفتهم
ولاني يتميم الام وكنت عايش مع مرات ابويه الي كانت بتعملني بقسوه وتعامل ولدها بحب وحنان المهم مديحه لاحظت كده وقالت لعمي نخده معانا يعيش معانا ويسلينا عمي رحب بالفكره وابويا ومراته مصدقو وحستهم فرحو بالفكره وانا
فرحت اكتر من الجميع لاتخلص من قساوه مراتي ابي سافرنا الي الاسكندريه وركبنا القطار وكنت سعيد بذلك اول مره اركب قطار وططول الطريق قاعد علي رجلين مرات عمي ومع اني كنت صغير بس شهواني للجنس وكنت بنيك بنت الجران تحت السلم بس نيك عيالي علي الهدوم ههههه بس كان زوبري بيقف بطرقه انا بتقوص لفوق من قوه انتصابه وكان زبي اكبر من سني المهم وانا عاقد علي رجليها لحظت حاجه غريبه اناها حضناني بحب وحنان جارفين ومحستش انها زهقانه من قعادي علي رجلها مده طويله وعمي نايم في الكرسي الي امامنا المهم وصلنا الاسكندريه وزهبنا لبيت عمي اول موصلنا للبيت عمي اخدني في حضنه وكان احن عليه من ابي وقلي خلاص يا حماده هتعيش معانا علي طول قلتله حاضر يا عمي قلي لا قلي يابابا مجدي قلتله حاضر يا بابا ومقلتش مجدي سعتها لقيته بقلي **** كلمه بابا حلوه قلها تاني يبني ورايت في عيونه دمعه لا انساها ابدا ونده لمديحه وقلها خدي حماده وريه ووضبيله الاوضه البحريه احسن اوضه عندنا قلتله من عيني حاضر ده حماده الغالي وحسيت انهم فرحنين بيه جدااا وكنت سعيد لده جهزت الغرفه وفرشتلي اجمل مفرش علي السرير بتاعي وقلتلي يلا علشان احميك قلتلها لا انا بعرف استحمه بنفسي قلتلي لا هناك محدش كان بيحميك لاكن من النهارده انا الي هحميك يا حبيبي مع ان سني صغير كلمه حبيبي خلت قلبي يدق وزوبري ينمل المهم جهزت الحمام وندهت عليه وعمي نزل يجيب حاجه سريعه للاكل قلتلها حاضر يا مرات عمي قلتلي لا قلي يا مديحه كده من غير القاب قلتلها مقدرش بعدين بابا مجدي يزعل مني ضحكت وقالت لا بينا وبين بعض قلي مديحه وقدام عمك قلي ماما مديحه قلتلها حاضر يا مديحه دخلنا الحمام وقلعتني هدومي قلتلها بلاش السلب قلتلي ليه مكسوف مني كمان هشووف ايه يعني وضحكت انت لسه صغير ومطهرتش قلتلها لا مطاهر من زمان قلتلي طب اقلع بلاش دلع وراحت شده السلب ولقتها برقت هنيها وقلتلي حماده يخرب عقلك ايد ده حمامتك كبيره بالنسبه لعمرك اتكسفت وسكت بس من جوه قلبي فرحان بالاطراء ده لزبي قلتلي ده تقريبا اصغر من حمامه عمك بحاجه بسيطه امال لما تكبر هتعمل ايه دنتا هتبقي راجل جامد والبنات يترمو تحت رجلك وراحت قلعه الروب بتعها وقلتلي يلا احميك وشفت جسمها اتجننت وزبري وقف جامد بزاز وقفه زي المدافع كس منتوف ونظيف وسط زي الخرزان
طياز مرفوعه ومشدوده حاجه تجنن قعدت في ال بانيو الي اول مره استحمه فيه عمي كان مستواه المالي اعلي من ابي بكتير وكان بيتاجر بس معرفش في ايه المهم جابت الشامبو والليفه وقعدت تدعك في ظهري وتحت رقبتي وبطني
وحسيت اننها بتبمسنب من قت لاخر في زوبري بس مكنت عاطي خوانه ههههههههه المهم زوبري بدا يقف وهو تحت الميه مش ظاهر قلتلي قوم اقف ادعكلك رجلك قلتلها لا اتكسف يا مديحه قلتلي تتكسف من ماما حببتك قلتلها طيب حاضر
وحطيت زبي بين رجلي وانا قاعد تحت الميه ووقفت لقتها ابتسمت زقلتلي ههههه انت مخبيه ليه هو وقف سكت راحت فتحه رجلي نط زي عفريت العلبه لقتها برقت عنها وعضه علي شفيفها وشهقت يخربيتك يا حماده اي ده زبك كبير وناشف انت هتبقي راجل بمعني الكله يا بخت الي هتتجوزك سعتها عمي مجي الي هو بابا مجدي نده انتو فين قلتله مديحه بحمي حماده قلهها طب يلا انا جبت الاكل قلتله خلاص هنشف حماده واجي اجهز السفره قلتلي يلا البس انته وانا اجهز السفره قلتلها حاضر وسبتني وخرجت بعد ملبست الروب انا لبس وخرجت وراها لقيت سفره عليها كباب وكفته وفواكه فرحت لاني كنت جعان جدا كلنا في جو اسري جميل وباببا مجدي ياكلني من نحيه وماما مديحه من نحيه حسيت معاهم بحنيه محستش بيها غير مع امي واحنا بناكل لقيت بابا مجدي بيقالي انا هنقل اوراق مدرستك وكنت سعتها في سنه اولي اعدادي بنظام الخمس سنين ابتدائي قلتله الي تشوفه يا بابا حسيت بفرحه في عينوا من كلمه بابا وقلي يلا قوم نام قللتله حاضر وفعلا رحت نمت بس مجليش نوم بسرعه وانا مدد علي السرير سمعت عمي مجدي الي هو بابا الجديد بيقلها وحشتيني يا بطه قلتله بس انت ناسي اننا معدناش لوحدنا قلها زمان حماده نام قلتله لا استنه شويه علشان يروح في النوم قلها مش قادر وحشاني موت قلتله طب روح استناني في اوضت النوم عقبال مطمن انه نام قلها طيب وفعلا خبطت علي الباب وندهت عليه حماده …..حماده انا عملت نايم راحت ماشيه وشويه كده رحت خارج براحه امارس عاتي القديمه انا ابص عليهم من خرم الباب للقيت عمي قالع ملابسه كلها و هي بتتزوق علي التسريحه ولابسه قميص نوم اسود فوق الركبه بكتير وجسمها الابيض منور وراحت قيمه ورايح لعمي الي كان زوبري مش كبير وراح منيمها علي ظهرها ومدخل زوبري من غير محتي يبوسها هما 5 دقايق ولقيته زام وقلها خلاص جبتهم وهي قلتله منا عارفه وحستها مديقه رحت قايم بسرعه قبل محد يشوفني ورحت نايم عرفت سعتها سبب هيجنها علي زبي ورحت في نوم عميق من جمال السرير المريح ومحستش غير الصبح عمي بيصحيني ويقلي يلا بنا نروح اقدملك في مدرسه جمبنا اعدادي قلتله حاضر فطرنا ورحنا المدرسه لقناها مكتمله العدد المدير قله انت اتاخرت في التقديم عمي له والحل المدير قله في مدرسه داخلي في القاهره اعرفها قله مفيش حل تاني قله لا حسيت ان عمي حزين لانه كان عوزني افضل معاهم بس مستقبلي اهم طبعاا رحنا قدمنا في المدرسه الداخلي ودفعلي المصاريف واحنا رجعين قلي معلش حبيبي هما تلات سنين يعدو بسرعه وفعلا فضلت في المدرسه الداخلي واخت الاعداديه بتفوق وكان من حقي اقدم في ثانوي عسكري للتفوق ودي مستقبلها حلو وفعلا التحقت بيها وفي هذه الاسناء بدات افكر في الجنس بقوه ودايما اول حد يجي علي بالي مديحه وفعلا اخت الاجازه الصيفيه ورجعت البيت واول مشفت مديحه حسيت اني عاوز اخدها في حضني وفعلا اول مدخلت قلتلي حبيب ماما وحشتني موت واخدتني في حضنها وبابا مجدي ابتسم من المنظر ودمعت عيناه وانا حضنها حطيت راسي علي صدرها وفضلت تبوس فيه وبابا مجدي قلها ايه مش هتكلينا قلتله حاله انا رايخحه اجهز الغداء قلتاها هسعدك يا مديحه من غير ماما بابا مجدي ابتسم وقلي مديحه من غير ماما قلتله مهو كبر وبقي طولي بلاش ماما دي مش عاوزه اكبر وضحكنا كلنا قال خلاص برحتك حبيب بابا بس انا مش هنازل عن كلمه بابا قلتله طبعاا ورحتمع مديحه اسعدها في المطبخ واحنا هناك قلتلي وحشتني يا روحي قلتلها وانت كمان يا قلبي لفت وقلتلي بجد وحشتك قلتلها جدااا قلتلي لما نشوف الكلمه دي فتحتلي طريق اني اتشجع بقي قلتلها هتشوفي وضحكنا بعد متغدينا بابا مجدي جاله تلفون عنده سفريه مهمه راح قلها جهزيلي الشنطه مسافر انا من جوايه فرحت وحستها هي كمان فرحت قلتله حاضر وفعلا جهزتله الشنطه وودعنا وسافر ورحنا وصلناه المطار واحنا رجعين وفي التكس لقتها مسكت ايدي وقلتلي وحشتني حبيبي اوي قلتلها بجد يا ماما علشان سواق التكس لقيته بيبص في المرايه قلتلها ماما السواق فكرنا عشاق ههههههه السواق اتكسف وبص قدامه وعرف اننا واحد وامه يعني يكبر دماغه المهم روحنا البيت ودخلنا واول مدخلنا ملقتش غير مديحه مرات عمي حدتني بالحضن وبتقلي وحشتني وانا رحت عصرها بين زرعاتي جامد وفضلت ابوس فيها بكل لهفه وشوق وهي بتقلي براحه يا مجرم مش قد زراعاتك هتكسر عظمي قلتلها انا عاوز اكتر من عظمك انا عاوزك كلك علي بعضك لقتها بتقلي وانا تحت امرك الكلمه دي هيجتني اوي وزبري اتفخت عروقه واصبح مثل العمود المسلح رحت شياها زي العروسه وداخل بيها غرفه النوم الخاصه بي قلتلي تعاله نروح غرفتي قلتلها لا خلينا هنا احسن وخلعنا ملابسنا بدون شعور تحس ان الهدوم اتقلعت لوحدها ولاني مراهق ونار الشهوه عمياني محستش غير وانا منيممها علي ظهرها ورافع رجليها علي كتافي ومدخل زوبري فيها وعمال انيك بقوه وعنف وهي تتاوه وتقول اححححححححححححح مكنتش اعرف ان النيك حلو كده اوف دخله حبيبي دخله وافششخني عاوزه اتفشخ ومعرفش امشي وانا زوبري يضرب اعماق مهبلها الضيق الجميل المنتوف وهي تقول حبيبي نكني بكل ما اةتيت من قوه وانا نازل رزع في اعماق كسها الممتع المنتفخ مرت ربع ساعه وانا انيك وهي تقول عمك اخره خمس دقليق ويمكن اقلل وانت مع انك اول مره لسه بتنكني انا اول مره اجيب شهوتي من يوم متجوزت قلتلها انت لسه شفتي حاجه انا هنفخك ضحككت وقلتلي وانا تحت امرك حبيبي وبعد الكلام ده حسيت شلل لبن نازل من زوبري ومكنتش اعرف انه بحرق في كس الست ولقتا بتقلي اححححححححححححح
نار يا حماده في كسي انت شارب ايه ميه نار وحسيت بكسها ينبض علي زبري المرشوق في اعماق كسها الاحمر الضيق وكن اكداد اسمع ضقات قلبها من سرعته وفضلت نايم فوقها وزبي لسه في كسها وهي بتلعب في شعري وبتبوس في كل حته من وجي تطولها شفتاها قلتلها اتبسطي حياتي قلتلي كلمه اتبسط قليلقه اوي علي الي انا حاسه بيه قلتلها يالي عللن تحميني ضحكت وقالت انت لسه فاكر قلتلها ولا عمر هنسا قلتلي بس علي شرط تنكني تحت الدش قلتلها من عيوني ورحنا الحمام وفتحنا الدش وفضلنا نبوش في بعض يجي ربع ساعه لقيت زوبري وقف تاني قلتلها وطي كده وكان نفسي الحس كسها اوي قلتلي اهو اول ملساني جه علي كسها حستها بتترعش من فرط الشهوه وتزوقت شهوتها طعمها مسكر ولزيز وله راتحه مهيجه لا اتمالك نفسي وقمت مدخله في كسها من ورااا وهي
توحوح وتتاوه وتصرخ اححححححححححح اوووووف حرام عليك كنت حمن من المتعه دي انت كنت غايب عني في قلتلها
غصب عني وصوت خصري يصقف علي طيزها بطوت مسموع وانا برزع فيها جامد قلتلي حماده انا سمعت ان نيك الطيز حلو بس عمري مجربته ممكن نجرب قلتلها من عيوني وسلت زوبري من كسها وحطينه في طيزها بس لاتاري نيك الطيز صعب علي الست الي اول مره تجربه لقتها صرخت صرخه جمده وقلتلي لا لا لا وحياتي طللعه قلتلها لا استني شويه وانت هتتعودي عليه قللتي حاضر يا قلبي وشويه شويه استمتعت بنيك الطيز وفضلت افحت فيها لحد تقريبا مداخت مش متعوده علي المدد الطويله من النيك قلتاي حماده تعاله نكمل علي سريري قلتلها يلا رحت شيلها زي العروسه الي في ليله دخلتها وهي متعلقه في رقبتي وبتلعب قي شعر صدري وتبوس في رقبتي وخدودي وشفايفي وصلت بيها السريري ونيمتها علي ظهراها ورفعت رجليها وادخلت زبي كله في طيزها لقتها شهقت شهقه جمده وتقلي اححححححححح افشخني يا نياكي ارويني من شبابك وعوضني سنين الحرمان مع عمك الخول قلتها لا متشتميش عمي ارجوكي قلتلي اسفه بس هو الي وصلني لكده قلتلها انسيه وخليكي معايه قلتلي انا خدامه تراب رجليك وفضلت افحت فيها كتير معرف الوقت من حلاوه ولزه النيك في مرات عمي لحد مقربت اجبهم قلتلها اجبهم فين قلتلي هاتهم في بطني عوازه اشم ريحه لبنك في جسمي قلتلها اهم جايين وحسيت اعصابي اتشنجت وقلبي بيدق من جمال النيك في الطيز وهي تتلوي تحت زوبري زي الاللبوه واخيرا جبتهم في طيزهااا وحسيت بطيزها بتفتح وتفل علي زوبري ونمنا طول الليل في اجضان بعض
اتمني القصه تعجبكم