احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم
اول صباح الخير اومسا الخير ع حسب ما بتقدري هحكي قصتي بالعاميه

انا صاحبة بنت خالتي
ودي قصه حقيقه 100٪ وحصلت معايا شخصيا
وهتكلم وهغير اسماء الأشخاص علشان الخصوصيه
اولا
انا رامي عمري وقت القصه ٢٤ سنه جسمي عادي ووزني ٥٥ كيلو
وملامحي عاديه وزبي طول ١٦ سم وعرضه ٤سم
علا بنت خالتي جسمها عادي هبقي اذكر مواصفاتها لما يجي دورها في القصه
ريم صاحبة بنت خالتي ودي محور القصه عندها ٢٣ سنه بتدرس في كلية تربيه قسم فلسفه
بنت بيضه وعود زي مابيقولو كدا ملبن بزاز متوسطة وطيز مدوره مش كبيره قوي بس جسمها مظبوط
بدأت القصه كنت نازل شغل القاهره فقلت اعدي ع خالتي ابات هناك
فبالصدفه قابلت واحده انا اتشديت ليها اول ماشوفتها فطبعا نمت من تعب السفر اول يوم تاني يوم لقيتها موجوده كنت صحيت قبلهم كانو نانايمه في الصاله لأجل الحظ كان مكشوف من عليها الغطا كانت نايمه ببجامه بس قصيره شويه وكانت على بطنها وطيزها كانت معظمها مكشوف حتى شوفت لو ا لا ندر بتاعها طبعا عزيزي القارئ قدامك بنت بيضا زي لهطة القشطه انت عارف طبعا هيحصل اي انا زبي وقف ع الموقف فضلت واقف ومتنح
لحد ما اتقلبت ع جمبها انسحبت براحه ورحت محسس ع طيزها والعب في زبي ومسكت نفسي بالعافيه كان هينفجر وهيغرق لها هدومها
وفضلت كدا بتاع خمس دقايق لحد محسيت بيها هتصحي فرجعت مكاني المهم البيت كله صحي وجم صحوني فطرنا وبينا نظرات متبادله

لحد ما اتعرفنا ع بعض

انا:رامي
هي: ازيك انا ريم تشرفت بمعرفتك
انا: تسلمي مع ابتسامه ودار بينا الحوار الي هو بتشتغل اي وكدا وخلصت دراسه ولا لسه
لحد ما وصلنا لبحب ولا لا فقلت لسه ملقتش الي تشعلق قلبي او لسه صاحبة النصيب مجاتش
شفت لمعه بعنيها المهم اليوم عدي عادي وكان باقي ع نزول شغل اسبوع والبنت كانت معاها امتحانات وكانت قاعده برضه عند خالتي
علشان هيا من محافظه بعيده مش هينفع تروح كل يوم
المهم الوقت اتأخر وعدي وانا روحت في النوم صحيت ع ايد بتصحيني
فتحت عيني لقيت ملاك قدامي
لقيتها بتقول قوم نقعد شويه انا زهقانه وكلهم نامو
اختها وطلعنا البلكونه الكلام جاب بعضه
وعرفت انا اتخطبت ومحصلش نصيب
وفضلنا نتكلم لحد ما مسكت ايدها وملقتهاش ممانعه
وفضلت احسس ع ضهرها شويه لقيت البنت دايبه روحت لقيتها عليا
واختها في حضني لقيتها بتترعش ومش عارفه توقف ع بعضها
اختها ودخلنا الاوضه الي بنام فيها وبوس وتقفيش كنا في خمس دقايق
ملط انا وهيا والباب مقفول فضلت العب في جسمها شويه لحد موصلت
لكسها كس كدا مبطرخ وزي الملبن ومفيهوش شعرايه
نزلت عليه بلساني لحس وكنت هقطعه وبليت صوابع ايدي
وبقيت ادخلها في طيزها
وهيا اه اح مش كدا حرام عليك انا بنت
قلت لها اهدي فطلعت عند بزازها بزبي
فضمتهم ع زبي فضلت رايح جاي
وهيا اوووف زبك سخن قوي هو ناشف
كدا لي قلتها انتي لسه شوفتي حاجه
قالت حرام عليك انا جسمي باظ
قلتها ارضعيه شويه قالت حاضر
أخذته في بوقها بصراحه البنت كانت عكس ما انا متوقع
خبره بمعنى الكلمه لدرجه كنت هجيبهم في بوقها من الهيجان
المهم سحبته من بقها ونزلت ع كسها وفضلت اضرب عليه بزبي
هيا اه دخله ارحمني ادخل اي يا شرموطه دخل زبك في كسي
قلتها انتي بنت قالتلي مش قادره قلتها هريحيك بس استحملي شويه
نزلت على طيزها بعبصه ولحس وهيا
اه اوف اح حرام عليك انا مش قد الي
انت بتعمله دا وحطيت ايدي ع كسها وفضلت ادعك فيه
وهو مولع وكانت جابت شهوتها مرتين وانا لسه معملتش حاجه
عدلتها في وضع الدوجي وبليت زبي من عسل كسها وبقيت ادخله
سنه سنه مع أول دخول الراس صرخة كانت هتصحي البيت لولا كتمت بوقها
في المخده بتاعته السرير فضلت شويه ع كدا بقيت ادخل شويه شويه
هيا اه اوف اح احححح ارحمني زبك شرخني براحه هو ناشف وكبير كدا لي
لحد ما دخل كله وسبته شويه وبعد كده لقيتها بترجع عليه بطيزها وبقيت ادخله واطلعه براحه
وهيا اه اححح اخخخخ يا طيزي اديني جامد انا شرموطه ومتناكه اركبني افشخني
وانا رايح جاي فوقها وطيازها بتترج زي الملبن وفضلت اضربها عليها
لحد ما بقت زي الطماطم وحطيت ايدي ع كسها لقيته غرقان من الي انا بعمله
وفضلت كده شويه لحد ما تعبت من الوضع دا بعد كدا غيرنا الوضع
نمت ع ضهري وهيا ركبت وضع الفارسه وخدته في طيزها وفضلت تتنطط بقى
اه اح اوف اه اخخخخ جامد انا بعشق زبك دا وبعشق ياحبيبي بموت في زبك اديني جامد
جامد اححححححح اخ ارحمني اههه اح اوف وماسك صدرها وبقرص وبعضعض فيه
وهيا في عالم تاني من الشهوه وفضلت كدا لحد محسيت اني هنزل
فقولتلها هنزل عايزاهم فيييين قالت هاتهم في طيزي بردها ارويني بلبنك
وانفجر زبي وغرقها وهيا اححححح سخن مولع يالهوووي اححح كل دا لبن
لحد ما فرهدنا ونمنا في حضن بعض عريانين زي محنا شويه وقرب الفجر
كانت المفاجئه اي هيا المفاجئه هنعرفها الجزء الي جاااااي
��♥ï¸ڈ