في عالم غريب وجديد ومن باب الفضول وملاحقة تطور العصر والتيكنولوجيا
طرق نضال باب النت وقد فتح الباب علي مصرعيه
نضال شاب خلوق ليس له تجارب جنسيه لا قليله جدا بحكم مكانة عائلته ووضعها المجتمعي رغم انه من فقراء البلده التي يعيش فيها
نضال يبلغ طوله 182 سم وجسمه رياضي لحد كبير
بعدما فتح باب النت وصفحاته امام نضال اخذ يقلب يمينا ويسارا وكانت الامور في بدايتها تسير دهشته لانه كان منغلق نوعا ما رغم انه متعلم وصاحب شهاده عليا
اخذ نضال يقلب في كل مواقع النت حتي كون فكرة عظيمه عن النت عموما
ومن ضمن المواقع مواقع اباحيه
اثار دهشة نضال انه رأي ان هناك سوالب يطلبون ممارسه العلاقه الحميمه مما اثار فضوله ان يدخل ليعرف اكثر
وبالفعل تعرف علي سوالب وحاول اللقاء بهم الا انه لا يحالفه الحظ في الالتقاء باي منهم
وفي موعد غير محدد وهو يبحث ويتعرف التقي نضال بسالب كبير ممحون تعرفا ببعضهم واتفقو علي لقاء يجمعهم
نضال من محافظه والممحون من محافظه اخري
اتفقو ان يلتقو في مكان عام يجمعهم يتعرفو ببعضهم ثم يذهبو لمنزل السالب ليمارسو علاقتهم
لكن نضال كان يلوم نفسه
ما الذي دفعني لاقابل هذا ؟؟ ماذا افعل وانا الان معه في كافيه
فكر نضال كثيرا في كيف الخلاص ولكن هيهات وقع ولا مفر اذن
وانتهي الاثنان من احتساء بعض المشروبات ودارت بينهم احاديث كثيره مرة جنسيه ومره عاديه
مؤنس رجل وسيم له مكانة اجتماعيه وصاحب اعمال وله فيلا خاصه به في احد احياء القاهره الكبري
مؤنس سالب ممحون لا يلتقي باي احد الا بعد احاديث طويله حتي يطمئن لهذا الفحل الذي يريده ان يعتلي مؤخرته ويشبعها بالنيك العتيف

وفي لحظة صمت استمرت قليلا بين مؤنس ونضال لا تسطيع ان تكتشف فيما يفكران
قاطع مؤنس نضال قائلا
هيا بنا يا نضال حتي نستغل وقتنا
ركبا الاثنان سيارة مؤنس الفخمه وانطلق مؤنس بسيارته وبصحبته نضال
وفي الطريق :
نضال يفكر في نفسه ماذا افعل مع مؤنس وانا لم التقي بسالب ابدا فيما قبل
اكيد له معارف واذا هربت منه سوف يلاحقني ويؤذيني
لكن لا لا قد يخشي علي مكانته .ولا يفعل لي شئ
ومؤنس يقاطعه
مابك يا نضال
نضال .. لاشئ انا فقط افكر في بعض الامور
مؤنس : دعك من اي امور انت الليله عريس •
نضال يبتسم ويقول في نفسه عريس علي سالب ؟
واخذ مؤنس يتناول الحديث مع نضال لشعوره بان نضال خجول بعض الشئ
حتي وصلو الي فيلا مؤنس الفخمه التي تشبه القصور
ونزلو من السياره ليدخلو الي ساحه الفيلا الكبيره ونضال مدهوش ومحتار ومرتبك
لكن ما اثار ارتباكه اكثر تلك الفاتنه التي طلت عليهم قائله
مساء الخير يا مؤنس هو دا نضال؟
مؤنس ايوا يا روحي دا نضال
مؤنس يوقظ نضال من افكاره المتضاربه قائلا
ايه يا نضال اتخضيت ليه ؟؟
نضال … لاء مفيش
مؤنس … طب مش تسلم علي نانا
نضال … وهو محمر الوجه .. اهلا وسهلا يا هانم
نانا … هههههه هانم ؟ ماشي مقبوله مقبوله منك
انت مكسوف مني ولا خايف تكلمني قدام جوزي
مؤنس …. لا يا نانا مش مكسوف انا بس ماقلتكش ليه علي المفاجأه
نضال مفاجأه ايه ؟؟
هو ايه اللي بيحصل
مؤنس … انا مش قولتلك انت الليله عريس ؟
نضال … اه . بس مراتك …………. وسكت .
مؤنس … انت الليله عريس مراتي
نضال . عريس مراتك ازاي ما تفهمني انا مش فاهم حاجه .
مؤنس … روحي يا نانا اعملينا اتنين قهوه
وانت تعالي هنقعد في الجنينه شويه
خرجا كل من نضال ومؤنس للجلوس في الحديقه والدهشه والحيرة تملئ نضال ماذا يفعل هذا الرجل وما قصة زوجته وماذا وماذا حتي استقطعه مؤنس .
مالك يا نضال ؟
نضال .. مالي ما انا زي الزفت اهوه ( بدءت العصبيه تظهر علي وجه نضال )
مؤنس طب اهدي بس وانت هتعرف
نضال … اعرف ايه انت سالب ولا معرص ولا ايه حكايتك وايه الفيلا اللي لا فيها خدم ولا بواب ولا جنايني دي
انا همشي بقي من هنا انا معدش ليا نفس لاي حاجه
مؤنس … انا اسف بجد اني مش فهمتك من الاول وقولتلك الحكايه
وتاتي نانا بالقهوه تمشي كملكه تتمخطر علي ورود قصرها
وهي ترتدي روب مفتوح بعض الشئ والانوثه تشع من كل جسدها وتضع القهوه امام نضال ببطئ شديد وتظهر مفاتنها التي تعكس اجمل انثي يمكن ان تراها
وشعرها الجميل يعانق اكتافها
وتنظر نظره لنضال كاد ان يجن منها
ثم تقول … مالك يا نضال انت متعصب ليه ؟؟
نضال … لا مفيس بس …..
وعيناه علي كل مفاتن نانا التي اشعلت نار بداخله لا يقدر علي اخمادها سوي من اشعلها .
نانا …. بس ايه يا نضال … نضال …. نضال ….. نضاااال .
نضال … ايه ايه .
نانا …روحت فين .
نضال .. مش عارف بس روحت ومش عارف ارجع .
تضحك نانا ضحكة اذاب قلب نضال واشعلت فيه نارا مرة اخرى .
نانا تنظر لمؤنس وتقول … مؤنس ان مش عملتلك قهوه عشان انت بتحب تعملها بنفسك .
فهم مؤنس بالقيام وترك الجمال والسحر لفتاة علي مشرق الثلاثينيات مع نضال الذي تخطي حاجز الثلاثين
نانا بيضاء كالشمع تستطيع انت ترى الجواهر المدفونه بداخلها مش شده بياضها . جسدها عود ملفوف له رائحه العنبر،
عيناها تسكر العاقلين تلك العيون التي رسمت السماء لونها الازرق فيها
لها صدر متوسط الحجم لكن حلماته نافره تنادي لنضال هيا احتاجك
ونضال غائب عن الوعي .. ولما لاء وامامه كل هذه الفتنه الكبري التي اصابت عقله
جلست نانا بجوار نضال تنظر اليه وتحاول تهدئته
نضال .. مدام نانا ممكن حضرتك تقوليلي في ايه انا مش فاهم حاجه وايه الفيلا دي لا فيها خدم ولا بواب ولا غيره مستحيل يعني مش عندكو كل دا
نانا …. بص يا نضال اهدي كدا وهقولك .
نضال قولي عشان انا اتخنقت وعايز امشي
نانا … لاء تمشي ايه ..
بص يا نضال انا متجوزه المهندس مؤنس من اكتر من سنتين وكنا كويسين جدا مع بعض بس في اخر ايام يعني من كام شهر بدءت ازهق ومعدتش طايقه نفسي
نضال … ليه مش قولتي كنتو كويسين ؟
نانا … اه كنا كويسين في كل حاجه بس بدءت احس انه معدتش زي الاول ولا انا مرغوبه عنده وكل ما اتزين ليه احس انه بيهرب
شكيت ان في حد تاني في حياته وحاولت افتش وراه وادور بس مش عارفه اوصل لحاجه .
نضال . طب ما طلبتيش الطلاق ليه ؟
نانا … يا نضال حلم اي واحده انها تعيش مرتاحه مع راجل غني زي مؤنس وتلبس لبس نظيف وغالي وتتفسح وتاكل احلي اكل وتعيش في فيلا حلوا زي دي بس اللي ينقصني اني بشر ليا مشاعر واحاسيس ..ليا حقوق مش كدا يا نضال .
نضال … طب وانا ايه دورى في الحكايه دي .
نانا .. بص يا نضال انا شكيت ان جوزي بقي سالب وحبيت اتاكد بعد ما الفتره الاخيره مبقاش ينام معايا وعلي طول مشغول بالنت وحاجات كنت بلاقيها في الحمام وكدا وافهم انت بقي .
المهم اللي عرفته انه فعلا بقي سالب وكنت حابه اتاكد اوي
في الليله اللي كلمك فيها واتفقتو انكو تتقابلو . مش لاحظت انه قطع المحادثه شويه ؟
نضال .. ايه دا انتي عارفه المحادثه والميعاد كمان .
نانا …هههههه اه
في الليله دي البواب خبطته عربيه برا ومؤنس سمع الصوت نزل جرى بس البواب كان كويس شويه وجع ومؤنس سنده ودخله مع الجنايني لاوضته وانا قولت اشوف هو بيعمل ايه علي النت
بفتح لاقيت لسه المحادثه شغاله وانت عمال تقول الوووو
رجعت بالمحادثه شويه عرفت ان مؤنس فعلا سالب وانه متفق معاك تتقابلو هنا وهو هيمشي الخدم والبواب وهيخليني اروح لاهلي اقعد معاهم اليوم دا
وانه قالك نتقابل هنا عشان يكون ضامن محدش يشوف حاجه ويفضحه لانه لو راحلك يخاف حد يعرفه وخصوصا انه مهندس ورجل اعمال كبير
المهم هو دخل وانا فاتحه المحادثه وعماله اقرء
نضال يا نهار اسود الموضوع كبر
نانا … هههههههههههه ايه اللي كبر ؟
لا خلاص كملي
بطل بص علي جسمي وصدرى هخليك تبص براحتك وتشبع بس ما تستعجلش .
نانا … مؤنس دخل واتصدم لما شافني بقرء المحادثه وقعد يعتذر وانا قعدت اشتم واتعصبت جدا
وقولتله انت بقيت مش عارف تريحني عشان بقيت خول وبتدور تتناك وتسيب مراتك
يا حظي اللي خلاني اتجوز خول
طب اعمل ايه اطلق منك ولا انحرف ولا ايه قولي دلوقتي حالا اعمل ايه انا ست متجوزه وعايزه حقوقي
مؤنس قعد يبكي ويعتذر ويقولي انا مش عارف اقولك ايه بس اللي يريحك اعمليه
قولتله خلاص اللي بتتفق معاه يجي ينيكك ينيكني انا مش انت يا خول انا تعبانه ومش قادره .
نضال .. كدا بسهوله ؟
نانا … بص هجيبلك من الاخر .
انا عايزه افضل عايشه في العز دا .. البس كويس واخرج واتفسح واعيش حياتي . بس اللي كان تاعبني موضوع النيك واديه اتحل بوحش زيك
بس ما تكسفنيش بقي .
نضال .. اكسفك ؟ وعيونه تمزق كل حته بجسم نانا
انا اقدر … حد يكون معاه القمر ويكسفه .
نانا … لا يا حبي بالفعل مش بالكلام
نضال طب ومؤنس راح فين حوار القهوه دا مش داخل دماغي
نانا .. مؤنس الليله هيبيت برا عند حد هو اتفق معاه ينيكه
وانا الليله ملكك انت قطعني واشبعني وقطع كل حته ما عنيك طلعت عليهم دول .
نضال .. مؤنس هيبيت برا وهو عارف مراته في حضن راجل غريب
نانا … غريب ايه بقي . مش هو قالك انت الليله عريس.
نضال .. طب هنفضل هنا ؟
ندخل جوا شويه .
نانا …. هههههه تصحك بمياصه انت مستعجل ليه اصبر انا معاك طول الليل تعالي خد دش وانا هجيبلك هدوم من جوا
دخل نضال ينظف كل حته بجسمه ويبتسم وفرحة عارمه تجتاح كيانه
لانه الليله سيكون عريسا لاجمل امرءه شاهدها علي مر حياته
وخرج نضال من الحمام ليجد اجمل امرءه في عمره تنظره وقد بدلت ملابسها بملابس شفافها لا توارى شئ
ويظهر من تحته برا واندر لا يفعلون الا اشعال نار الشهوه بقلب نضال
ذاك القميص الاسمر علي جسد منير يشع بمفاتن الانوثه والاغراء
وبرا تحتضن صدر نانا المشدود وكانها تناديها تعالي احضني بدلا من ملابسي.
صفر نضال صفيرة اعجاب وبدء يتغزل في حسنها وجمالها وانها اجمل ما راي في حياته وفاجاه يدق جرس الهاتف
انتظروني في الجزء القادم