ده قصه حقيقة حصلت بجد مع خالتى
اولا هوصفلكم خالتى
هى عندها 49سنه جوزها متوفي من فتره
منفبه
جسمها ده فاجر حاجه كده فوق الوصف بزاز ايه وطيز زى الجبل ازاى
وكس زى الملبن وبارز عن جسمها هي جسمها بلدى اوى الفاجر ده..
هحكيلكم بقي
انا امبارح كنت مروح متأخر وملقتش موصلات فا قولت اروح ابات عندها وخلاص
وبكره إجازه عندي فا عادي بقي
المهم اتصلت بيها وكلمتها وقولتلها جاى ابات عندك
هى عايشه لوحدها طبعا بعد وفاه جوزها وعيالها اتجوزوا وشقتها كبيره
المهم دخلت وسلمت عليها كانت لابسه جلبية بيتى الخفاف دول سلمت عليها
ودخلت قعدت شويه وبعدين عملت اكل كلت انا وهى وعملت شاى وفضلنا نتكلم وكده وشويه
قولتلها انا هدخل انام بقي لقيتها بتقولي وانا كمان هنام
لقيتها جت تنام معايا في الاوضه علي السرير التانى
هى الاوضه فيها سريرين لقيتها بتقولي اديني العلاج ده عشان اخده
اصل هو الي بينيمنى بيخلينى محسش بحاجة اصل فيه منوم
المهم خدت العلاج وقعدنا نتكلم عادي لحد ماراحت ف النوم وهى ع جمبها
وفجأه ظهر قدامى اجمل واطرى واحسن بز ممكن تشوفه عينك
خارج بره الجلبيه انا شوفت بزها اتهبلت بس مسكت نفسي
المهم ندهت عليها مردتش حركتها بايدى كده مفيش برده
انا بصراحه سخنت ومقدرتش روحت حسست علي بزازها ولحست حلماتها ودعكت فيه
شويه كده وحاولت انيمها علي ظهرها لحد ما رجعت ع ظهرها وساعتها رفعت الجلبيه
وهنا شوفت كسها المليان ال زى الملبن بس مليان شعر
روحت مطلع زوبرى ومشيته ع شعرتها وفلق كسها.
ورحت ضارب عشره ونايم. وروحت عدلها الجلبيه.
معرفتش انام والفرسه ده معايا في الاوضه
حاولت اعدلها ع جمبها واستنيت شويه
وروحت رافع الجلبيه واشوفلكوا جابلين مش طيز ده
طيز كده متتوصفش من كبرها وبيضها روحت لاحس طيزها ولاحس فلق طيزها وممشي
زوبرى علي فلق طيزها وحاولت افتح الفلق بس معرفتش كان نفسي الحس خرم طيزها
روحت ضارب عشره علي طيزها
ونزلت الجلبيه وروحت مرمى ع السرير
نمت مقومتش غير تانى يوم العصر وهي بتصحينى
قومت اشطفت ولبست ولقيتها بتقولي
كل متلاقي نفسك متاخر تعال بات معايا
انا عايشه لوحدي اهو قولتلها اكيد طبعا
هتتكرر كتير
وسيبتها ونزلت بس من ساعتها وانا مش قادر ومش عارف انسي تفاصيل جسمها
الفاجر ده..
مش عارف اروحلها واعمل معاها علاقه كامله وانا عارف انها محرومه بقالها فتره
ولا اخلينى في التحسييس والحس والبوس وكده..