اول مره انيك فيه ا كانت بنت خالتي
الجزء الأول


انا عمري 18 سنه وبنت خالتي 19 سنه وحلوه جدا
الحكايه بدائت من شهر تقريبا انا كنت بروح عندهم كتير وهي كانت دايما بتلبس بناطيل وتيشرتات ضيقه جدا لدرجه اني شوفت كسها في مره
انا كنت دايما بقعد مركز علي طيزها الجامده جدا نسيت اقلكم ان هي طيزها كبيره جدا وهي كانت بتاخد بالها بس مكنتش بتكلم وهي احيانا كانت بتعمل حركات تغريني بيها
وفي يوم مكنش في حد في البيت امها كانت في بيت جدي هي وامي وهي كانت واقفه في المطبخ
كانت عايزه تجيب علبه من رف عالي وبتحول تجيبه اصلها قصيره شويه انا رحت عملت نفسي بساعدها وقعت احك زبي في طيزها وبان علي وشها انها مخضوضه وخدودها احمرت وقعدت تعض علي شفايفها
راحت العلبه وقعت ووقع كل الي فيها هي وطت عشان تلمهم وانا قعت احك زبري في طزيها تاني المرادي هي هزت طيزها هزه خفيفه كدا وبعدها لقيتها مشيت علي اوضتها
وهي دياما متعوده تقفل الباب بالمفتاح بس المرادي مقفلتش الباب يمكن عشان كانت عيزاني ادخل او مخدتش بالها اصلها كانت هايجه علي الاخر
وبعد حوالي نص دقيقه سمعت صوت ضعيف من اوضتها كان الصوت بالظبط ( ااهه .. اااه .. ااه ) انا الصوت ده هيج زبي علي اخره ومقدرتش استحمل وفتحت الباب
لقيتها قالعه البنطول والاندر الي كانت لبساه وقاعده تلعب في كسها واول ما شافتني راحت مغطيه كسها بايديها قالتلي انت ازاي تخش علي الاوضه كدا
قلتها انا شفت انت كنتي بتعملي ايه
وانا زبي كان واقف علي اخره وكان باين لقيتها مركزه جامد علي زبي وقالتلي انت زبك كبير جدا وريهولي هشوفه بس
قلتلها انتي ازاي بتقولي كدا
قالتلي انت بقالك فتره مركز عليا وانا واخده بالي منك ولو مورتنيش زبك دلوقت انا هقول لامك انك دخلت عليا الوضه وحولت تعتدي عليا
قلتلها خلاص خلاص و طلعتلها زبي وهي مسكته وبعدها حاولت تمصه بس كانت كانها مش قادره بعدين لقيتها مره واحده بتمص في زبي انا مسكتها وزقيتها علي السرير وقعت امشي بتاعي فوق كسها كانت ماسكه ابزازها وبتدوس عليهم وبتعض شفايها رحت بدات ادخل زبي واحده واحده هي صرخت صرخه جامده مش قادر انساها لحد دلوقتي كانت اجمل صوت سمعته بس التلفزيون كان شغال وعالي ومحدش من جيرانا سمع صوتها وقعت ادخل واطلع في كسها اكتر من ربع ساعه لحد محسيت ان هكبهم فيها رحت مطلع زبي بسرعه وحاطها في بقها وكبنهم في بقوها وهي بلعتهم وكانت اجمل تجربه لي وليها في حياتنا
وهي عندها اجمل كس شفته في حياتي
ودي كانت البدايه بس
نكتها تاني من كسها في اوضه فوق سطح بيتنا ده بعد ماقنعتها تطلع عشان تشوف حاجه مسكتها جامد من ايديها وزقيتها علي ركن الحيط وقلعتها البنطلون وهي معملتش اي رد فعل خالص ونكتها
وتالت مره نكتها من طيزها ودي كانت اخر مره كان نفس الموقف الاول امي وامها عند بيت جدي وبيت جدي قريب من بيتهم وهي كانت بتستحمي دلخات عليها الحمام وخليتها توطي ونكتها وانا مش قادر اسيبها وهنيكها المره الجيه تاني من كسها الجميل……….
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجزء الثاني

القصه الي فاتت قلتلكم ازاي نكت بنت خالتي
المرده دي هحكيلكم اكبر مشكله واجهتني في حياتي بنت خالتي جالها عريس وهي مفتوحه وهي ما تقدر تتجوز كانت بتطلع اي حجه عشان ترفض واقنعت خالتي بانها ترفضه وجالها عريس تاني ونفس القصه وتالت اصل بنت خالتي زي مقولت لكم قبل كدا جامده بس بردو رفضته في ناس بدائت تتكلم عليها بسبب رفضها لاي عريس يتقدملها وهي كلمتتي وهي خايفه موت من الفضيحه وانا كمام كنت خابف لو حد عرف الحكايه بتاعتنا وعرفت ان في دكتور في منطقة قريبه مننا بيعمل عمليات تقدر ترجعها بتت زي مكانت هو كان طالب فلوس كتير اوي بس قدرت اتصرف فيهم انا وهي واقنعت امها انها رايحه تشتري هدوم من محل قريب ونزلت وختها للدكتور وعملت العمليه هي مكنتش نفس الاصلي بس مش بتشاف بسهوله هي بعد 3 شهور اتقدملها عريس تاتي وطبعا وافقت عليه والحمد لله الموضوع عدي علي خير واتجوزها
هو بيشتغل في شركه كبيره وبيفعد وقت طويل في الشغل بتاعه انا استنيته لما نزل من بيته وعدي علي شغله وبعد نص ساعه طلعتلها خبطت وفتحت الباب رحت دخلت بسرعه وقفلت الباب ورايا واول ما شافتني خدتني بالحطن وباستني من بوقي وبعدها ختها علي اوضة النون و هي قلعت هدومها كلها وانا كمان وقعت تمص في زبي لحد مكبتهم في بقها ونيمتها علي السرير وبدات الحس كسها ونكتها ولما خلصت مشيت بسرعه قبل مجوزها يرجع وفي يوم رحتلها تاني بعد فتره وجوزها كان مسافر لشغل وقلتها دي فرصتنا قالتي لا عمرك مهتلمسني تاني انت سبتني لما كنت محتجالك في اصغب ظروفي وانت اصلا سبب المشكله الي حصلتلي قبل ماتجوز انا حبيته ومقدرش اخونه تاني وانت لازم تنساني زي مانا نسيتك
قلتلها براحتك بس لازم تشوفي ده الاول طلعت تليفوني ووريتلها فديو ليا وانا بنيك فيها انا نسيت اقول اني لما رحتلها بعد متجوزت شغلت كاميرة تليفوني وسيبته يصور من غير مهي تعرف المهم لقيتها بصالي وهي مصدومه وعينها بتدمع قالتلي انا كنت في يومك حبيبتك تعمل فيا كدا قلتلها هتيجي معي علي الوضه بالزوق ولا هوري الفديو ده لجوزك قالتي ابوس ايدك لا انا مش هقدر شديتها من ايديها وختها علي الاوضه وقلعتعا هدومها و قطعت الكولت بتاعها وقلعت انا كمان هدومي هي كانت بتقاوم بس بعد مبدات ادخل زبي فيها هي معدتش بتحاول تقاوم وكانت بتقولي دخله جامد جامد المرداي عملت معاها كل الوضاع الجنسيه ونمنا من التعب ولما صحبت تاني يون قالتلي ان دي اخر مره واني لازم انساها وسيبتها ومشيت ودي كانت اخر مره اشوفها فيها….