sakasawa.com
هذه القصة من وحي الخيال وليست حقيقية .. انا احمد 19 سنه تبادل اتنكت من سبعة أشخاص وطيزي كبيرة وخرمي واسع وأعشق النيك أما امي فهي أميرة 47 سنه طولها 165 ووزنها 83ك بيضة خالص وبززها كبار وطيزها كبار جدا شبيها لي طيار صوفي دي وكسها ابيض مفهوش شعراية علطول نضيف بتشتغل دكتورة وطبيعة لبسها في البيت قمصان نوم شفافة علي اللحم او روب وتحتهوش حاجة وبتغير قدامي عادي جدا أما خارج البيت فا مش بتلبس كلوت ولو لبست بتلبس كلوت فتلة وبتلبس جيبات فوق الركبية او استرتش او فيزون او عبايات سهرات من غير كلوت طبعا ،، أما اختي بقا فا هي22 سنه ومش هنتكلم عليها هنا يبا نفرد ليها قصة لوحدها .. وابي 58 سنه ومشغول طبعا علطول مش بنشوفه الا كل فين وفين ممكن يقعد بال ثلاثة اشهر برا البيت .. مبدأ بقا / كانت امي تعتاد ازاي اشترت عبيات جديدة بتحب تضيقها وكانت بتروح عند وحدة اسمها نوال بس الست دي قفلت راحت صحبت امي وصفت لها واحد اسمه علي قالت عليه ايده حلوة في التظبيط وكدا فا راحت امي له وكانت لابسة جيبة فوق الركبة من غير كلوت وهو كان فاتح في شقة فا دخلت له امي وقالت له انها صحبتها بتشكر فيك وبتقول ايديك نضيفة في الشغل وقالتله انا عايزة أضيق العبيات دي فا قلها طيب ادخلي جوا قيسي يا مدام راحت دخلت قاست وهو جاب المتر وابتدأ ياخد المقاسات وطبعا كانت بيتحسس جسمها بدا بي صدرها عادي خالص من غير ما يكون في دماغه شي لغاية ما وصل لي طيزها وأول ما حط المتر عند طيزها وحط ايده علي طيزها عرف انها مش لابسة كلوت فا الراجل هاج جدا وزبه وقف وانا لاحظت ده انا كنت معاها راح قلها معلش هاخد المقاس تاني من فوق لي تحت علشان اتلخبطت قالتله ماشي راح المرة دي وقف وراها وزبه كان زي الصاروخ وقعد يحك زبه في طيزها من ورا علي الهدوم وانا لاحظت عنين امي وهي هائجة وبعديها خلص وقلها خلاص خدت المقاسات بس بعد ما امي ولعت وكان نفسها تتناك وده الي كان باين من عنيها وهو شكله كان بيسويها علي نار هادية وبعديها دخلت هي غيرت وجات عطته العباية وقعدة جمبي علي الكنبة علشان تاخد منه معاد علشان تيجي تاخدهم وهي طبعا كانت لبست الجيبة الي فوق الركبة ومتحتهاش كلوت فا وهي قاعدة جمبي فتحت رجليها شوية وورته كسها وكانت بتحكي معاه بي لبونة بنردهالو علشان هو هيجها فا هي بتهيجه فا قلها أربعة أيام وتعالي خديهم قالتله ماشي وقمنا ركبنا العربية بتعتنا وقالتلي سوق انت يا احمد علشان انا دايخة واحنا راكبين حبيت أكلمها عن الترزي شوية وأشوف ملامح وشها فا قالتلي شكله كويس وهنجربه وهنشوف بس لاحظت انه فيه حاجة بتلمع علي فخدها زي السائل اللزج عرفت انا هاجت خالص وابتدت تنزل إفرازات فا هي برضو لاحظت السائل ودورنا علي مناديل ملقناش الا واحد بس فا قالتلي شوف أي صيدلية نشتري منها مناديل والعلاج بتاعي علشان خلص قلتها ماشي وكان من ضمن العلاج في حقن فا لاقيت صيدلية في حتة مسكتة كدا وهي نزلت قالتلي انا هشتري استناني فا نتظرتها وهي دخلت الصيدلية والصيدلية مكنش فيها الا دكتور واحد علشان الوقت كان متاخر فا قالتله عايزة مناديل معطرة والعلاج ده فا جبلها العلاج وقالته معلش ممكن تديني الحقنة قالها تآمري يا فندم وقلها روحي جوا شوية عند المخزن حتة مدرية علشان محدش يدخل وتتكسفي راحت دخلت جوا قلها جهزي نفسك لغاية ما اجهز الحقنة وأول ما تخلصي نادي عليا راحت دخلت ومكلتش حاجة ونادهت عليه هو استغرب لحقت تخلص ازاي راح دخل الدكتور وأول ما شافها مؤطية ومش لبسا الكلوت انصدم من المنظر وهاج جدا راح قرب منها ولاحظ انه كسها مليان افرازات راح عرف انها مش جاية علشان الحقنة دي جاية تتناك راح جاب السبرتو والقطنة وقطعد يدعك مكان الي هيدي فيه الحقنة وهي اول ما رش الآسبري طلعت منها اه هيجته شرمطة يعني راح نزل باديه أكنته من غير قصد علي كسها ولمسه راحت هي طلعت منها اه براحة يا دكتور قلها أنا لسا مدخلتش قلتلو طيب دخله قالت لما انضف مكنها قالتو ماشي براحتك شوف شغلك وطبعا هي في دمغها مش علي الحقنة راح هو هيحط الحقنة وايده نزلت تاني علي كسها وهو بيديها الحقنة راحت هي اتلبونت عليه قالتله اه بتوجع براحة يا دكتور راح طلع الحقنة وقفش في كسها مرة وحدة راحت هي قالته بتعمل ايه قلها هديكي الحقنة قالتلىوه ايوة انا عايزة الحقنة الكبيرة ونزلت علي زبه وطلعته من منطلونه وكان حجمه حولي 19 سم ورفيع شوية راحت نزلت فيه مص بطريقة مجنونة وهو هاج جدا رواح مسك في بززها وقعد يمص فيهم في وضح 69 وانا برا حسيت انها اتاخرت قلت انزل أشوفها رحت نزلت وأول ما دخلت الصيدلية مشفتهاش ولا شفت الدكتور قلت اكيد بتتناك علشان كانت هائجة من ساعت الي عمله فيها الترزي رحت لاحظت أضاء جاية من حتة في الصيدلية رحت متسحب لغايت ما سمعت صوتهم وشفتهم نايمين علي بعض رحت قعد اتفرج لغايت ما غيرو الوضع وهيبدا يدخل زبه في كسها وأول ما دخله صرخت صرخت شرمطة وقعدت تقول اه أح دخل كله اه كله مش قارة انا متناكة انا شرموطة وقعدو علي الوضع ده يجي 10 دقايق وانا كنت علي اخري وماسك زبي بلعب فيه راح قلبها في وضع الكلب وأعجب بي طيزها قلها عايز انيكك في طيزك راحت وافقت قالها استني اجيب فزلين قالتله مش محتاجة راحت قلصت وانا والدكتور اتفاجانا بي دي صناعي بيطلع من طيزها راح الدكتور قلها ايه ده قالتله انا كنت عند الخياط وحتيطه وانا بلبس هدوئ علشان كنت هائجة راح الدكتور اول ما سمع الكلام ده هاج جدا ورزع زبه مرة وحدة في طيزها وقعد ينيك فيها علي الوضع ده يجي ربع ساعة لغاية ما كان هينزل قالتله نزل في طيزي وانا ساعتها كنت نزلت وأول ما نزل هي برضو نزلت وارتاحو دقيقة وجاي ينصفها قالتلوه لا سيب اللبن من جوا طيزي وقالتله حط الدب الصناعي زي ما هو راح دخله تاني في طيزها ولبست وانا في الوقت ده طلعت برا بعد ما نزلتهم علي أيدي ومسحت أيدي برا رحت قعدت في العربية ورنيت عليها قلتلها اتخرتي ليه قالتلي معلش اصلا الصيدلية كانت زحمة وخليت الدكتور يديني حقنة وهي اصلا دكتورة بس هي كانت عايزة تتناك وراحت خدت الدواء والمناديل وجاية نحيت العربية وقبل ما تدخل قلتلها يا ماما الجيبة فيها بقة من ورا قالتلي طيب معلش امسحها تلاقيها مكان الحقنة وانا طبعا كنت عارف انه لبن الدكتور رحت مسحت الجيبة من برا وقالتلي أمسح من جوا كمان راحت موطية شوية وبانت طيزها وكسها رحت مسحت ومسحت كسها من برا راحت طلعت منها اه براحة يا واد قلتلها معلش راحت دخلت العربية علشان محدش يعدي ومسكت ألمناديل وقعدت تمسح كسها قدامي عادي ابن وأمه وقالتلي متبصش بهزار واحنا في الطيريق قلتلها بيعرف يدي حقن كويسة الدكتور ده قالتلي متوسط قلتلها عجبك قالتلي ان أي حد وخلاص يدي الحقنة وانا طبعا فاهم علي ايه قلتلها الف سلامة عليكي يا حببتي ووصلنا البيت ودخلت استحمت وانا دخلت وراها وهي كانت نسيت الزب وانا اول ما دخلت مسكته كانت محلوط بي شهوتها ولبن الدكتور وقعدت ادخله في طيزي لغاية ما خبتطت عليا وقالتلي في حاجة نسيتها عندك رحت طلعت من طيزي وركنته علي البانيو وفتحتلها وقلتلها ادخلي عادي ابن وأمه واحنا متحررين اصلا والدب عادي حجة بسبب أمه ابويا بيسافر كتير راحت قالتلي هات ده الي عند البانيو رحت نحيته ووطيت علشان أجيبه وبان خرمي الواسع راحت ابتسمت شوية رحت عتطهولها قلتلها اغسله قالتلي لا انا اغسله وراحت مشت وانا خدت دشي ونمت ،،، القصة ليها باقي مع الترزي لما ناكني ونكها والدكتور الصيدلي وصحبه الزنجي ،تفاعل بقا..