انا اسمي عامر وعمري 14 سنة واخي اسمه سامر وعمره 15 سنة انا لي تجارب في المدرسة مع طلاب المدرسة في الطابور وفي الهروب من المدرسين استمتع اذا انا التصقت في احد او احد يلتصق بي من الخلف ، وهنا تبداء قصتي مع اخي سامر عندما كان ابي وامي ذهبا الى الفندق مدة ليله واحده حيث فازا بها في احد المطاعم وكان يوم خميس ، وانا واخي نسكن في غرفة واحدة وكل واحد له سرير لوحدة في احد الليالي كنت تعبان جدا ونعسان وكان اخي سامر ليعرف كيف ينام وكان مرتبكن وخائف سئلته مابك فقال لا شئ فاعطيته ظهري وانا في سريري ونمت وبعد مايقارب الساعة احسست ان احد يلتصق بي من الخلف وهو يتحرك ويوجد شئ بين افخاذي يدخل ويخرج وانا بالبجامة فتصنعت النوم لكي اعرف انا في حلم ام لا ومن هذا الذي خلفي هل هو سامر واذا بالذي خلفي ينزل بنطلون البيجامة مع البوكسر حتى الركبه ويفتح فلقتاي ويضع كريم مرطب ماجمل هذا الشعور احساس لذيذ وغريب ومخيف انواع الحساس وانا متصنع النوم وهو مستمر ولا اتحرك ابدا كي لايفزع او يتوقف وضع قضيبه في طيزي وتركه ياخذ مجراه دخول وخروج وكان يدخله حتى ثقبي ويسحبه ببطئ حتى لا يوقضني وانا مسترخي على الاخر ومستمتع وهو ينيكني حتى اذا وصل قضيبه الى ثقبي ينزلق فيضرب في بيضاتي من الخلف مااجمله هذا الشعور ويسحبه ويرجعه على ثقبي وبين فلقات طيزي وكان يضغط على ثقبي بدون شعور حتى بدائ ثقبي يفتح ويدخل راس القضيب هنا شعرت بالم لاكن اللذه كانت امتع ومن كثرت المتعه لم اتحرك فقط كنت مسترخي ومرخي ثقبي وهو يضغط وينيك بي حتى وصل الى النص وهو يسحبه ويدخله ببطئ فالمني كثيرا وهو مستمتع بالنيك فقلت له ساامر يالمني توقف عن النيك وكان قضيبه في طيزي حتى النصف وكان في قمت هيجانه قال لي استحمل قليلا قربت على الانتهاء فادخله دفعه واحده فصرخت من الالم وكنت اريد ان انط من السرير واهرب من الالم ولكن اخي وضع وجهي على الوساده كي لايسمعني احد وقلبني على بطني وادخل قضيبه اكثر وهو يقول لي لا تصرخ سوف يسمعوننا الي في البيت وكان الالم شديد وبعد خمس دقائق رجع يدخله ويخرجه ببطئ حتى تعودت طيزي على القضيب لاني اول مره اتناك فيها ووضع صده على ظهري وهو ينيكني ويدخله ويخرجه وكان قضيبي يالمني من كثر التصلب وهو يسرع في النيك وكان الكريم مسلك جامد وهو مستمتع حتى انزل في طيزي وانا اشعر في التنزيل واول مره اشعر به كان شعورا لا يوصف شئ غريب ولذيذ وترك قضيبه في طيزي على الاخر حتى بعد التنزيل ولم يقوم من على ظهري حتى ارتاح وهداء ورتخى جسمه ولاكن قضيبه مازال واقف في طيزي فاخرجه بعد 10 دقائق ونام جنبي في السرير وانا على بطني وطيزي مفتوحه وكنت ادخل اصبعين في ثقب طيزي مانو يدخلون بدون الم ولا شعور ونقلبت على ظهري وقلت له المتني كثيرا ماذا فعلت فقال لي نكت طيزك لماذا نكتني انا اخوك وكنت نائم في حالي فرد علي كل يوم اشوف طيزك امامي وكنت اشتهيك منذو زمن هل تريد ان تجرب ان تنيك فقلت له ياريت ولاكني ولا مره نكت فيها و قضيبي يالمني الان فذهب الى الدرج واخرج علبت الكريم كان من نوع دوف الابيض وطوبز على الارض ووضع الكريم على ثقبه وكان شكل طيزه جميله ونام على بطنه بالقرب مني وقال لي تعال اركب فوق طيزي ونمت على ظهره وقضيبي على فلقتي طيزه كان شعور مخجل وممزوج باللذه وامسك قضيبي كان متوسط الطول ووضعه على ثقبه وقال لي ادفعه الى الداخل ودفعته حتى بلعه كامل ولم يقول كلمه واحده وشال يده وهو يقول اخرجه وادخل مثل مافعلت بك ونكته اقل من 10 دقائق وهو يتنهد ولا يتالم وانا انيكه اساله هل يالمك قضيبي يقول لي لذيذ لا اشعر بالالم فقط باللذه وانا انيكه فانزلت في طيزه وانا اصرخ لا شعورين كانت اول مره انزل فيها بثقب احد وهو يسكتني ويرجع بطيزه علي كي ادخله اكثر وانا الهث من التعب والعطش نزلت من على ظهر سامر وهو ينظر الي ببتسامه ويقول لي مارايك بالنيك وانا اخذ انفاسي واقل له جمييييييييييل جداااا وممتع لاكن منذ متى تنيك وتناك فقال منذو دخولي المدرسة المتوسطه يعني يقصد منذ سنتين وقال لي هل متعتك فقلت له المتني اكثر ولاكن احس بشئ في طيزي يتحرك فقال لي خذ وضعيت السجود وفعلت وكان ينظر الى ثقبي ومسحه بمنديل واحظر الكريم ودهن ثقبي وقال استرخي واسترخيت وهو يمسح على طيزي ووضع قضيبه على الثقب وادخله مره اخره وبداء النيك وانا مطوبز وطيزي مفتوحه على الاخر وهو نيك فيني يدخله على الاخر وانا اصرخ من المتعه وينكني بسرعه ويظرب طيزي والصوت قوي وانا استمتع بالقضيب في ثقبي على الاخر ويسحبه كامل ليخرج ويصدم ثبي به حتى البيضات وينيك بي مدة 10 ساعه على هذا الحال حتى انزل بي مرة اخره سحب قضيبه مني ورما نفسه على السرير وقال لي الان لازلت تشعر بشئ في طيزك فقلت له لا الان طبيعي وانا مازلت على الارضعلى بطني ومطوبز على الاخر لان ثقبي ساخن جدا من كثر الرهز به ،،،،