sakasawa.com
مرحبا اسمي راشد بدأت قصتي مع اختي راما قبل 12 سنه
لما كان عمري 17 سنه وهي تكبرني بسنه يعني كان عمرها 18/ سنه
كانت تلبس قدامي بروتيلات وبناطيل ضيقه لانه كانت تعتبرني صغير
وما بفهم اشي بس انا كنت بعرف اشياء عن الجنس
كنا نلعب مع بعض ويصير تلامس بيني وبينها وزبي يوقف
وهي كانت تحس فيه بس تعتبره عادي
بيوم كنت نايم بغرفة البنات مع خواتي كنت نايم جنبها
حطيت ايدي على فخذتها وصرت امشي ايدي عليها
وارفع ايدي لفوق لحد ما وصلت لكسها ضليت حاط ايدي
على كسها طول الليل وما حكت اشي وبعدها نمت
وانا ماسك كسها
والصبح كانت عادي وما حكت اشي معي وتصرفاتها
طبيعيه معي وبليل ما نمت عندهم بس ضليت افكر
فيها وبكسها وطيزها
طيزها وسط ومشدوده وبزازها كبار مش مش كثير
وحلماتها لونهم بني ورقبتها طويله ( شغل بوس ومصمصه )
المهم ضليت هيك فتره وكل فتره انام بغرفة البنات اضل ماسك
كسها بيوم من الايام كانوا اهلي طالعين من البيت وما فيه
الا انا وراما حكتلي بدي افوت على الحمام اتحمم
هي فاتت على الحمام وانا صرت اتطلع عليها من خرم الباب
اشوف جسمها وهو نازل عليه المي اشي بهيج الحجر
بعد ما كملت حمام طلعت وكانت لافه حالها بمنشفه
كانوا نص بزازها طالعين من المنشفه المهم دخلت على غرفتها
تلبس فجأه نادت علي ( انا كنت اتفرج عليها من خرم الباب )
انا خفت فكرتها شافتني المهم طولت شوي لحتى رديت حكتلها
نعم حكتلي فوت لما فتت شفت المفاجئه كانت بس لابسه كلسون
اصفر ومغطيه بزازها بالستيانه طلبت مني اسكرلها الستيانه انا عملت
حالي مش عارف اسكرها كنت اشدها وبسرعه افلتها لحتى توقع
فعلا وقعت الستيانه وشفت بزازها هي جابت الستيانه ولبستها بسرعه
سألتني مش عارف حكتلها هاتي اجرب اجيت حطيت ايدي على بزازها ورفعتهم
بحجة انه بدي ازبط الستيانه المهم سكرتها وكملت لبس قدامي
وبعدها رجع الوضع طبيعي
بس صرت افكر فيها وبجسمها اكثر كنت افوت على الغرفه
واخذ كلاسينها واجيب ظهري عليهم
ولما تكون طالعه كنت اجيب البنطلون الي كانت لابسته قبل
ما تغير واجيب ظهري عليه من جوا من عند الكس لحتى بس ترجع
من الطلعه تلبس البنطلون ويكون المني عليه
ضليت على هالحاله فتره
بيوم كانت نايمه اجيت جنبها وصرت امرج عليها
لحتى جبت ظهري على طيزها ( كانت نايمه على بطنها )
ثاني يوم نمت عندهم بغرفتهم اجيت كالعاده حطيت ايدي على كسها
بس هالمره ما نمت وانا ماسكه لاضليت احرك ايدي على كسها
هي كانت نايمه او عامله حالها نايمه ما بعرف المهم صرت العب بكسها
حكيت رح اقوي قلبي مديت ايدي جوا بنطلونها وتركتها شوي لحتى
اشوف ردة فعلها ما حكت اشي انا هون تشجعت وصرت العب بكسها
من جوا البنطلون حسيت جسمها ارتعش عرفت انها جابت ظهرها
طلعت ايدي من بنطلونها وصرت العب بزبي لحد ما جبت ظهري على
بنطلونها على كسها وبعدها نكت وانا مبسوط
صحيت لقيتها حاطه ايدها بالبنطلون وبشوف شو الي سايل على كسها
وبنطلونها كله من عند الكس كله اشي ابيض ( مني ) انا عملت حالي نايم
المهم رجعت نامت وانا نمت ثاني يوم كانت الامور طبيعيه وكله تمام
بس ما رجعت نمت عندها
بعدها بيومين نمت عندها حكيت رح ارجع اعمل الي عملتها كونها ما حست علي
وفعلا بس نامت صرت العب بكسها فوق البنطون وبعدها دخلت ايدي على كسها
جوا وصرت افركلها فيه هون حسيت نفسها صار بغلي غلي وبتتنفس بسرعه انا كملت
فرك بكسها اسمعت بصوت وااطي منها ااه انا متت من الخوف وايدي ضلت جوا بنطلونها
وقفت عن الفرك خمس دقايق بعدين رجعت كملت ورجعت حكت ااه سألتها صاحيه ؟
حكتلي اه حكتلها اشيل ايدي ؟ حكتلي لا طبعا حكينا كان بصوت واطي احسن ما خواتي
يصحن
انا انبسطت كثيير طلعت زبي ومسكت ايدها وحطيتها عليها وايدي بتفركلها بكسها لحد
ما اجى ظهورنا مع بعض ونمنا وايدي ضلت ببنطلونها جوا وايديها ضلت ماسكه زبي
ثاني يوم سألتهت انبسطي ؟ حكتلي اه
حكتلها انعيدها ؟ ضلت ساكته
هو انا عرفت انه موافقه
المهم ضلينا بدون سكس بجوز عشر ايام
بيوم كنا انا وخواتي ( انا وحيد ) بنلعب انه الكل يتخبى ووحده من خواتي اتدور علينا
المهم فتت انا وراما على غرفه وسكرنا الباب صرت العب بكسها وهي تلعب بزبي بسرعه
احسن ما يلاقونا ضلينا لحنى جبنا ظهورنا
ومره كانوا كل اهلي قاعدين كنت انا وهي متغطيين بحرام اجت هي مدت ايدها على
زبي وصارت تلعب فيه وانا دخلت ايدي جوا بنطلونها وصرت افركلها لحتى جابت ظهرها
صرنا تقريبا كل يوم نجيب ظهور بعض

و بيوم من الايام كانت امي بدها تطلع من البيت وما فيه الا انا وراما بعد ما طلعت من البيت اجيت على اختي صرت العب بظهرها وشوي شةي وصلت على بزازها وصرت ابوس وامصمص برقبتها وادخل ايدي جوا البلوزه وافركلها ببزازها بعدين لفيت عليها واخذت شافيفها بشفايفي ورحنا ببوسه كلها محنه ورومنسيه مدت ايدها على زبي وصارت تلعب فيه وانا شفايفي بشفايفها ولسانها جوا ثمي بمصلها فيه بعدها رفعت بلوزتها وستيانتها وصرت ارضع ببزازها واعض حلماتها واكلهم اكل وهي نفسها بغلي غلي وبتتنفس بسرعه هي طلعت زبي وصارت تمرجلي وانا ارضع ببزازها واكل فيهم واطلع على اذنها وابوسها واكلها ومن اذنها ل رقبتها ومن رقبتها ل بزازها وانزل لبطنها والحس صرتها اكلتها اكل صرت امشي زبي على بطنها لصدرها حطيته بين بزازها وصرت انيك ببزازها ومشيته على رقبتها وعلى اذانها وعلى وجهها وعلى ثمها بس ما رضيت تمصه لانه ما بتعرف المهم انا ارجعت مشيت العكس لحد ما وصلت لعند بنطلونها صرت الحس بكسها فوق البنطلون وابعبص فيها اجيت بدي اشلحها البنطلون ما قبلت كانت اول كلمه بتحكيها من لما بلشنا معركة المصمصه حكتلي لا حكتلها ليش حكتلي بخاف حكتلها لا تخافي ما رح اعملك اشي انا رح اكون خايف عليكي اكثر من اي حدا ثاني حكتلي لا ما بدي المهم انا ما غصبتها على اشي لحتى يكون كل اشي مثل ما بدها والي ما بيجي اليوم بيجي بكره
سألتها انكمل وانتي لابسه البنطلون حكتلي ااه صرت الحس كسها وهي لابسه واضرب طيزها حكتلها بدي انيكك حكتلي لااا حكتلها وانتي لابسه حطيت زبي على كسها وصرت انيك فيها وارفع رجليها واحطها على فتحت طيزها وانيكها وارجعه على بزازها وانيكهم وارجع على كسها ضليت على هالحاله ما يقارب ساعه لغايه ما اجا ظهرها طبعا صوتها ملا البيت بالصراخ والمحنه انا حطيت زبي بين بزازها وصرت انيك فيها لغاية ما اجا ظهري وراحت تحممت وانا تحممت وبعدها اجت امي

الجزء الثاني

وصلنا انه صرت انيكها بس وهي لابسه البنطلون

صرت اطلب من اهلي اني اضل انام عند خواتي لاني كنت صغير وعلى اساس بخاف واهلي وافقوا طبعا انا ما كنت اصدق متى يجي الليل لحتى تبدا معركة اللحس ورضع البزاز
كان يجي الليل وانام جنب راما واضل استنى لحتى خواتي يناموا واول اشي اعمله احط ايدي على كسها لحتى اشوف شو ردة فعلها تغيرت ولا لا ولما كنت امسك كسها كانت ما تحكي اشي وقتها كنت اعرف انها موافقه
غطيت راسي وراسها بالحرام واخذت شفايفها بثمي وصرت ابوس فيها وهي تبوس في ولسانها بثمي ولساني بثمها بنمصهم بعدها صرت ابوس رقبتها واعضها وبعدها رفعت بلوزتها وبز حطيته بثمي وصرت ارضع نثل الولد الصغير الي برضع من امه والبز الثاني كنت اعصر فيه بايدي حسيتها بدها تصرخ من المحنه لكن مش قادره عشان خواتي بعدين صرت ابوس ببطنها وبكل اشي فيها بكل جزء من جسمها بسته واكلته اكل وانا بمصمص فيها كنت مثل العطشان بالصحرا ولاقى مي حطيت ايدي على كسها شهقت شهقه مكتومه كلها محنه حكتلها تشلحي ؟ حكتلي لاا انا خليتها مثل ما بدها فوتت ايدي على كسها من البنطلون وصرت افرك بزنبورها وكل ما كانت بدها ترتعش اشيد ايدي عن كسها لحتى تهدى وبعدها ارجع افركلها حكتلي نام فوقي حكتلها ماشي طلبت منها ادخل زبي جوا بنطلونها واصير افرك كسها بزبي بس ما قبلت انا حكيت لحالي الي ما بيجي معك تعال معه حكتلها ماشي نمت فوقها وحطيت بزازها بثمي وصرت انيك فيها لغاية ما اجت ظهورنا مع بعض طلبت مني انا وانا حاط ايدي جوا البنطلون على كسها وانا طلبت منها انه تمسك زبي وهي نايمه ونمنى وكل واحد ماسك الاشي الي بخصه
ثاني يوم كان طبيعي وضلينا هيك كل ما يكون فيه فرصه اجيبلها ظهرها وتجيبلي ظهري ضلينا على هالحاله كثير وضليت انيكها وهي لابسه ما كانت تشلح بنطلونها ابدا وانا بنيكها بس حكيت عادي مثل ما بدها ما دام انا وهي بننبسط
صرت اخليها تحضر افلام لبنت بتمص الزباب لانه هي كانت تقرف وما كانت تقبل تمصلي اكثر من مره فرجيتها على الافلام المص بيوم من الايام كنا لحالنا وبلشنا مصنصه ونياكه ل اول مره بتطلب انها تمصلي انا ما صدقت وضلت تمص وتمص وتمص حبت المص وحكت عنه زتكي وطعم زبي زاكي حكتلي لا تجيب بثمي لما قرب ظهري يجي حطيته بين بزازها وصرت انيك فيها لغاية ما اجى ظهري ومن كثر المحنه الي كنت فيها وصل قذف المني لوجها بس كان منظرها والمني على وجها بجهيج اكثر واكثر طلبت منها ارجع انيكها لانه زبي ما نام وبس ارجعت انيكها رن جرس البيت وانهم اهلي هي الي فتحت لانه هي كانت لابسه يعني اسرع بس نسيت تمسح المني عن وجها لكن ما حدا انتبه عليها ولا كان انكشفنا
وضلينا نيك على اللابس ما يقارب سنه
مره اهلي كانوا بدهم يروحوا على اختي الي متجوزه ورح يناموا عندهم يومين راما عملت حالها مريضه عشان ما تروح وانا اقنعت اهلي انه اضل عندها احسن ما تضل لحالها بالبيت
طلعوا من البيت استنت شوي رنيت عليهم حكولي انهم وصلو انا لما حكولي وصلوا شلحت كل الاواعي لما شافتني صارت تضحك وشلحت البلوزه وبلشت المعركه
طلبت منها تشلح البنطلون وافقت وشلحت ولا لابسه اشي بس كان عندها شرط انه زبي ما يجي على كسها وافقت وصرت الحسلها هي انتهت هاجت هيجان مش طبيعي اكلت كسها اكل
صرت العب بطيزها رفعت رجليها لعند كتفها وصرت الحس كسها وطيزها مع بعض حكتلي راشد حكتلها عيوني حكتلي نيييييكني بطلت اتحمل خلص بدي انتااااااك انا ما صدقت حكتلي بتأمري من عيوني تركتها حكتلي وين بدك تعال نيكني حكتلها بدي اجيب كريم
دهنت طيزها كثير كويس وصرت ابعبص فيها وادخل اصبعي وهي ما كانت تتحمل لانه طيزها كانت صغيره ضليت ابعبص فيها لغاية ما اصبعي دخل وصرت انيكها باصبعي وهي تتوجع دهنت زبي بالكريم وحطيت راس زبي على طيزها وصرت اشد فيه لجوا بس ما كان يدخل لانها كثير ضيقه وضليت افوت فيه لحد ما فات راسه بطيزها صرخت صوت يمكن كل الحاره سمعته وصارت تعيط سألتها اشيله لانه جد خفت عليها حكتلي لاا خليه خليت راسه لحتى طيزها تخدرت وخف الوجع صرت افوته شوي شوي ونع كل دفعه لزبي بطيزها تصرخ لحد ما فات كله خليته جواتها وصرت افركلها كسها لحتى انسيها الوجع ويصير وجع محنه مش وجع وبعدها صرت انيك فيها شوي شوي لما صارت تتعود على زبي بطيزها صرت ازيد بسرعة النياكه جابت ظهرها ظ¤ مرات وانا ضليت انيكها نمت فوقها وزبي بطيزها صرت انيك فيها وامصمصها قرب ظهري ييجي ما حكتلها لانه كنت عارف لا تحكيلي لا تجيبه بطيزي صرت ازيد بالنياكه لحد ما اجى ظهري بطيزها حكتلي ليش جبته جوا حكتلها ما قدرت استحمل واطلعه
المهم اتريحنا شوي وقمنا عشان ناكل ( كنت طالب اكل جاهز قبل ما انيكها ) وقفت على رجليها صار المني ينزل من طيزها لانه كان كثير اكلنا واحنى شالحين وبهاليومين نا لبسنا اشي وبعدها قعدنا نشوف التلفزيون وهي قاعده بحضني وانا بلعب بكسها وهي بتلعب بزبي كل شوي يجي ظهرها بهاليوم جابت ما يقارب عشر ظهور هلكت نمنى وبليل صحيننا اخذت شفايفها بشفايفي وهات يا مص واصابعي بطيزي وزبي بحك بكسها وصدري بدعك ببزازها هاجت على الاخر صارت تتلوى تحتي حكتلي انها ما بدها تنتاك من طيزها لانه بتوجعها اخليها لحتى يخف الوجع انا وافقت لانه جد طيزها كانت حمرا واصلا واحنى قاعدين كانت مش عارفه تقعد المهم ضلينا نبعبص ببعض لغاية ما اجى ظهورنا ونما فوق بعض الصبح صحيت قبلها كانت نايمه على بطنها وطيزها بوجهي ما تسحملت الوضع فتحت طيزها وحطيت زبي جواتها وصرت انيك فيها صحيت وصارت تغنج غنج بهيج بزياده خليتها تعمل وضعية الكلب وهات يا نيك هريت طيزها هري وجبت فيها ارتحنا شوي وبعدها حكتلها تعالي انيكك ونحنى بنتحمم تحت المي السخنه شلتها واخذتها على الحمام وشغلت الدش وحطيت الشامبو على جسمها وصرت افركلها فيه كان منظرها بهيييييج نزلت تمصلي ووقفت زبي وعملت معه الواجب انا شلتها وخليتها تلف رجليها على خصري ودخل زبي بطيزها وصرت انيك فيها وامصمصها نزلتها وخليتها ترفع رجلها على البانيو ورح مفوت زبي بطيزها وهي صارت تتمحن وتغنج جبت فيها فيها وطلعنا قعدنا شويه وراتحنا طبعا ثاني يوم كانوا اهلي رح ييجو ولازم نقضي ليله من العمر نمنا شويه عشان نصحى مصحصين بعد معركة نيك صحيت هي وانا صحيت بعدها ما لقيتها بالفراش قمت اشوفها لقيتها بتحضر عشا ما نتبهت علي حضنتها من ورا زبي وقف خليتها تقعد على الرخام وتفتح رحليها وصرت الحس بكسها لغاية ما جابت ظهرها ما نكتها حطت العشا لانه كانت منتهيه قد ما جابت زبي كان على اخره لاني ما نكتها وجبته قعدت على الكرسي وهي حطت الاكل على الطاوله وكانت بدها تجيب كرسي تقعد عليها حكتلها تعالي اقعدي بحضني وخلينا نتعشى وانتي بحضني اجت تقعد بحضني فتحت طيزها وخليتها تقعد على زبي وتعشينا وزبي بطيزها وبعد ما شبعنا رجعت الطاوله لورا وعدلت قعدتي وخليتها تقعد كويس وصارت تتنطط على زبي اخذتها وفتنا على الغرفه انا نمت وهي قعدت على زبي وصارت تنيك بحالها وجها كان لعندي وايد بتعصر بزازها وايد بتفرك بكسها وبعدها اخذت وضعية الكلب وصرت انيك فيها واشد شعرها واضرب طيزها نيمتها على السرير واخذنا وضعيه 69 وهات يا لحس ومص وبعدها رفعت اجريها على كتافها وصرت انيك فيها واحط اصابعي بثمها وتمص فيهم واضرب كسها واعصر بزازها لغاية ما اجى ظهري جوا طيزها وزبي ضل بطيزها والمني بطلع من طيزها صرت امصمص شفايفها ارتحنا شوي ورجعت تمصلي لحتى رجع صار حديد وقعدت على زبي وتنط عليه وضليت انيك فيها صارت الساعه ظ§ الصبح وانا انيكها نيمتها على السرير وراسها نزلته لتحت وحطيت زبي بثمها وضليت انيك بثمها لغاية ما اجى ظهري بثمها ما قدرت تقوم لانه كنت حاط راسها بين رجلي بلعته كله طبعا وانا انيك بثمها كنت افركلها بطيزها وبعدها نمنى وما صحينا غير على صوت الجرس كانو اهلي لبست بسرعه وفتحت الباب وبعدنا مع بعض لهلا