MIA KHALIFA - BIG TITS ARAB PORNSTAR

منذ زواجي واخت زوجتي المطلقه تتجسس علينا انا وزوجتي عندما نمارس الجنس

كلما زارتنا في مدينتنا وهي الاكبر(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان) من زوجتي بسنتين وعندما احسست بها
اخفيت الموضوع عن زوجتي وفي ذلك الوقت لم تكن لي رغبه في الاقتراب منها و
كنت انيك زوجتي بالقصد عندما تكون موجوده وانيك بقوه حتى تصرخ بصوت عالي
لكي تسمع الاخت وتحترق ولكن بعد 15 شهر من الزواج وعندما حملت زوجتي
وفي شهرها الاخير وامر الطبيب الاستلقاء على السرير لحين الولاده واختها
جالسه في البيت من دون عمل او دراسه وبما ان والدتي كبيره في السن فقد
تطوعت هي ان تاتي وتقضي الشهر(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان) الاخير مع اختها وتعتني بها
وبعد اسبوع محروم من النيك بدات انظر الى الاخت برغبه لان جسمها رائع وقد
كانت تستعرض جسمها بالملابس الضيقه لكي يبين الطيز بشكل بارز واحيانا
بنطلون او بدون ستيانات بفانله شاده على الجسم وملابس سترتش اذا نامت
اختها وقد كانت طويله وانا اعشق الطويلات ليس لاني قصير بل لاني احب ان
انيك واحده طويله على الواقف …(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان)..بدات انا بالاستعراض ايضا فقد كنت
احيانا في الليل اخرج من غرفتي الى المطبخ بالسروال القصير لاني اعرف
انها مستيقظه وتراقبني واثناء النهار اقوم زبي لكي يبين من الثوب من اجل
ان تنظر اليه وعندما تراه تغيب قليلا لكي تنقر كسها بيدها وتطفئ مابه من
نار وتعود
بعد عدة ايام في تالي الليل تركت هي باب غرفتها شبه مفتوح وهي تطفئ
ناركسها بيدها(تجلخ) وتصرخ لكي تسمعني وكنت اتردد الف مره ان ادخل وانا
عريان وادخل في الموضوع على طول(الكس) وكنت اقول لو انها لاتتجاوب معي
وتصرخ وتصحى زوجتي وتقوم من السرير وهي بذلك الوضع ثم تسقط من الدرج
وتتاذى هي والجنين وتكتشف زوجها الخائن مع اختها…(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان)….لكم ان تتصوروا
العواقب ولكن الشيطان شاطر وادخلني الغرفه بصمت وهدوء واقتربت منها وقد
كانت الاضاءه خافته وكنت ارى الكس وهو مكشوف واثنين من اصابعها من يدها
اليمنى من اعلى الكس حول الفتحه واصبعها الاوسط من اليد اليسرى من اسفل
طيزها في الفتحه ,,,,,لم اكن مجنونا ومهووسا او مشتاقا للكس بل لذلك
الطول الفارع بالنسبه لفتاه وطولها قد احتل السرير طولا وقدميها كانتا
على طرف السرير الخشبي فقد كانت 185 سم طولا و72 كغم وزنا كنت قد دخلت
عليها بسروال قصير فقط وزبي يريد ان يخترق السروال مثل صاروخ قد ثبت
هدفه وعندما احست هي(تظاهرت) (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان)بوجودي حاولت ان تغطي جسمها من دون رغبه
وبتكلف وقالت لي
“ايش تبغى مني جاي هنا تتجسس علي مش عيب عليك وانت زوج اختي”
وقلت لها “اسف بس اعتقدت ان هذا البرنامج المفتوح وحبيت ان اشارك ”
عندي مشاركه ممكن اشارك ”
قلت هذا لانها من محبي برامج التلفزيون المباشره وهي كثيرة المشاركه
نظرا للفراغ الذي لديها وقد كان ذلك كلامها للمذيعات فنظرت الي وهي تنظر
الى الزب وقد كنت انزل السروال بطريقه اغرائيه وزبي يبين من اعلاه الى
اسفله قليلا حتى تبين كله وقد كان متصلبا ثم احسست انها لن تتردد
بمشاركتي المتواضعه ثم نظرت الى الباب (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان)وافهمت منها ان تقول لي اغلقه
بسرعه لكي نتنايك ثم اغلقت الباب واقتربت منها ووقفت على طرف السرير وقد
كان كثير من جسمها بين ولم تغطه كله بل غطت كسها وبطنها وصدرها ولكن
فخذيها والى اصابع رجليها كانت مكشوفه ثم ثنيت ركبتي ووضعتهما على مؤخرة
السرير مثل طريقة الجمل في الجلوس وعندما اقتربت منها وقد كنت على مسافة
خمسة اضعاف طول زي من كسها ثنت هي ركبتيها الى اعلى ثم التفت على جنبها
الايمن وطيزها على مراى مني ومن ثم بدات بلمس ساقيها الى ان اقتربت الى
فخذيها وهي ترتعش من الحلاوه ثم شرعت بدغدغة فخذيها وانزل بيدي الى مابين
الفخذين واذهب باصبعي الى اعلى (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان)ثم الى اسفل وهي ترتجف وكاني احس بها
تقول ي**** خلصني ونيك كسي شب علي ولكن لا الى ان وصلت الى طيزها وامسح على
جبليها لكي يزيد من اهتياجها الى ان ازحت الغطاء عنها ثم قلبتها على
بطنها وارتفع طيزها الى الاعلى وهي تضم فخذيها الى بعض وبشده من الوضع
الذي وصلتها اليه وادخلت اصبعي في منطقة الطيز وهي ترخي لي الى ان وصلت
الى كسها وانا المسه بلطف وحين لامسته شهقت هي شهقه اثارتني وهيجتني مما
جعلتني انقض عليها من خلفها وارفع طيزها الى اعلى ووضعتها في شبه هيئة
السجود وباعدت بين ركبيتها لكي اعوض لي عن طولها واجعل كسها موازيا لزبي
وعندما وازنتها على زبي بدات ادلك راسه بلطف على فتحت الكس وهي تشهق ثم
تظهر صوتا كانه صوت سيارة سوبربان 450 .(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان)… ادخلت راسه الى ان اختفى ثم
اسحبه قليلا وادفعه اكثر وهي تصرخ الى ان دخل بكامله وبمجرد دخوله كله
احسست بتدفق سائل حار في كسها ثم خرج صوت السوبربان كصوت الرعد وكانه في
سباق سرعه 100 كم ضد الساعه وعلمت انها انزلت اول واحد فقط من اول ادخال
وقد كان واحدا من 8 مرات تنزل في تلك الليله
وبعد ثاني مره انزال اعدتها على ظهرها وادخلته مرة اخرى وانا انظر الى
وجهها ولونه يتقلب مثل الوان الطيف وكل مرة تنزل هي امص حلمتيها الى ان
يصبحا احمرين ثم اسحب لسانها وامصه حتى كدت اقتلعه لكي يزيد اشتعالها
وثم اعود الى النيك وفي كل سحب ودفع تشهق وتزفر وكنت انيك بلا رحمه ولا
هواده
ثم ارادت ان تراني انزل فقلت لا استطيع ان انزل في كسها الا في مكان
واحد ,,,,, عرفت هي قصدي(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان) فترددت وقالت لقد داهمنا الوقت وانتهى وقت
البرنامج في حلقه اخرى احسن فقلت ان حلقة اليوم عن حلقتين نظرا لانتهاء
الدوره التلفزيونيه الحاليه ووافقت مكرهه لاني كنت فوقها الى ان اعدتها
على بطنها واخذت علبة الكريم الذي تدهن به جسمها قبل النوم وقد كان
بجانب السرير ثم وضعت المخده الاولى تحت بطنها لكي يرتفع طيزها والاخرى
على فمها لكي تكتم الصراخ وبدات ادهن الفتحه باصبعي واكثر من الكريم فيه
الى ان توسع ثم ادخلت اثنين من اصابعي واعمل به على شكل دوائر لكي يتسع
لزبي وقمت بدهن زبي جيدا(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان) وقد بدات بادخاله شيئا شيئا وهي تصرخ يشده وكنت
احاول تهداتها ان الالم فقط عند الادخال فقط ثم يختفي قليل,,,, لم اجد في
حياتي لذه في النيك مثل نيكة الطيز وضيقه يحلي النيكه الى انزلت كل مافي
في طيزها وازدادت حلاوته بعد ان انزلت ثم انهرت على ظهرها وخرجت بعد فتره
من عندها الى الدش ثم نمت

وبعدها بايام حققت حلمي و نكتها وقافي وكنت استمتع به كثيرا لكنه يهد
حيل الركب والى ان ادخلت(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان) زوجتي المستشفى حتى الولاده بدات انيكها على
طاولة الطعام وفي كل مكان في البيت

صارحتني انها لم تناك في زواجها مثل ماكنت انيكها وان زوجها زبه كبير
ولكنه سريع القذف وينزل قبلها ثم ينام ويتركها تتعذب
انتهت المتعه الى ان طلبت منها امها المغادره لانه لايجوز لها ان تقيم مع
زوج اختها وهي مطلقه عشان كلام الناس !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!