القصة دى حقيقية100% وانا مبكتبشى غير الى حصل وبس ومبذودشى ابدا انا بنقص علشان الكتابة بتتعبنى

كنت من فترة قبل ما اتوظف فى الحكومة شغال كهربائى فى شركة وكنت كهربائى كويس جدا وتطور مستوايا بسرعة كبيرة الشركة فكرت تبعتنى مشروع فى شرم الشيخ باجر اعلا وافقت فورا لانى سبق وعشق فى شرم الشيخ

روحت شرم لقيت الشركة هناك مهتمة جدا بالعمال والصنايعية وواخدة شالية دورين جوة جنينة صغيرة وكان العدد حوالى 17 واحد طبعا اغلب الناس القديمة اعرفهم واصحابى
كان فى واحد من القاهرة عندو حوالى 25سنة شغال مساعد شكلو امور اوى وجسمو جامد بس حلو اوى بجد المهم طبعا فى البداية مشكتشى فية فضلت حوالى اسبوعين كان ييجى ياخد منى اى عدة او اى حاجة للصنايعى بتاعو وميرجعهاش زعقتلو كذا مرة انتا كدة بتعطلنى

ندخل فى الموضوع علطول كان فى تلفزيون وعلية اوروبى لان دة اصلا شالية سياحى للاجانب وانا عاشق للسكس باليل كان الكل ينام ومحدش يعرف موضوع الاوروبى دة غيرى اول ما ينامو اخد علبة سجايرى واعمل شاى واروح فى الصالة عند التلفزيون مع نفسى اتفرج على سكس واضرب عشرة وانام
الواد دة لزق ليا انا فضلت اقلب ومش راضى اثبت على قناة علشان يزهق ويمشى وانا مخنوق من امو اوى بردو هوة قالى بحب السهر ومش جايلى نوم سبتو ورحت نمت انا تانى يوم بسهر لقيتو جى بيقولى حبيبى كل يوم هسهر معاك فكرت مع نفسى انا كدة مش هعرف اتفرج على سكس من ابن المتناكة دة وبعدين فى امو قلت اعقد صفقة معاة عرفتو بموضوع السكس فرح جدا

جبت الاوروبى وفتكت قناة السكس (xxx)وبدات اندمج كل ما يتكلم اقولو اششششششششششش
طبعا زبى كبير ووقف كنت لابس برمودة قطن زبى رفع الخيمة اوى ومندمج مع السكس ومنفضلو خالص طبعا هوة المفروض انو دايما بينادينى يا اسطى فلان لانى صنايعى وهوة مساعد هوة دة نظام الشغل او حياة العمال درجات كدة

الواد جنبى وانا مندمج مع الفيلم وزبى بيكبر ويتخن وراسو بتحمر وتتنفخ جوة البرمودة الواد جنبى لقيتو بيقولى يخربيت كدة كووووووووووول دة زب قلتلو بطل يا خول خمسة وخميسة انتا جى تحسدو ولا اية ولقيتو بيقرب منى اوى ومد ايدو مسكو براحة وهوة جوة البرمودة انا بصيتلو بغيظ يعنى شيل ايدك قالى همسكو بس مرة واحدة علشان خاطرى

هوة انتاااااااااااااااااا بتحب تمسكو قالى مووووووووت قلت ومالو انتا حلو طلعتهولو ونسيت الفيلم الوادمسكو بايد ثم مسكو بايدية الاتنين لان ايد وحدة مش عارفة تمسكو لانو طويل وتخين وبيقرب منو ويقول يالهوى راسى كبيرة اوى دوست على دماغو وقربت وشو من زبى باسو باسو وبدا يمص الراس روحت رازعو البعبوص المتين من برة الشورت بتاعو قال اةةةةةةةةةةةةةةةةة

هوة هاج وبدا يمص قوى رفعت الشورت بتاعو وليت صباعى من بؤ ورزعتو بعبوص اجمد بس جوة طيزو والعبو اوىىىىىىىى طيزو سخنة نار وهوة هياكل زبى كنت بقالى شهرين فى الشغل ومنكتش اى حد وانا متعود انيك علطول طبعا اللبن نزل فى بؤ شلالات اول ما نزلت فوقت واهديت وقلت كفاية كدة يا شرموطة الشالية مليان بشر واحنا فى الصالة اى حد هيصحى هيشوفنا تبقى مصيبة خلاص بكرة انا هعمل تعبان وجسمى متكسر وهغيب وانتا تقول عندك مغص ولا تعرج برجلك تتصرف وتغيب انتا كمان ونبقى لوحدنا نمنا الساعة 7 ونص الصبح مكنشى فى حد فى الشالية غيرنا

انا نايم لسة بتمطع هوة كان معايا فى نفس الاوضة اول ما سمعنا قفلة الباب الرئيسى قام نط على سريرى بوس قلت لا لا اجرى بسرعة بص فى كل الاوض شوف حد مريح تانى ولا احنا بس قام جرى بص ورجع نط على السرير تانى قلتلو تعالا احميك شيلتو بين ايديا هوة طويل وتقيل بس انا طبعا طول بعرض وقوى شيلتو وتحت الدش فتحت المية الدافية على جسمو وهوة ملط وبدات ادعك جسمو بايديا بس بدون ليفة وادعك بزازو وامسك حلماتو اقرصها ونا بمص شفايفو وبلف حولين جسمو دعكت طيزو كويس من جوة ومن برة اصبحت سايبة خالص وزبى واقف حديد كبير جدا بيلمس وراكو وطيزو ووقفت وراة لما داب اوى وبدات اوجة زبى للخرم يدعكو وامسك زبى الناشف زى الحجر ادعكو فى الخرم لفوق ولتحت وهوة بدا يعرض طيزو بيقولى يعنى دخلو وانا بمص ودانو ورقبتو واعض رقبتو براحة واكبش بزازو اوى

لحد ما بدا يتحايل عليا ادخلو قلتلو ارجع انتا بطيزك خليها تبلعو حطيت راس زبى على الخرم والواد مشتاق اوى للنيك بدا يرجع علشان انا مكتر صابون الراس دخلت وجعتو اوى طلع لقدام الراس طلعت تانى روحت ضامو جامد ومدخل زبى للبيض مرة واحدة زبى قوى جدااااااااااا وعنيف وطيزو مهروسة صابون دخل حاول يتخلص منى بس كنت ماسكو كويس جدا اهدى لحظة يا شرموطة اهدى خاااااااااااااااااالص لانى مش هسيبك شوية ولقيتو بدا يحرك طيزو خففت مسكتى لية وبدات انيييييييييك هوة خليتو يميل يسند على القعدة وانا ماسك وسطو وبنيك جامد 5 دقايق وتعب مبقاش قادر يقف نيمتو على ضهرو على الارض ورجلية على كتفى ورزعت زبى وفضلت انيك واحضن وامص شفايفو الناعمة

الواد هاج واشتغل وبيقول كمان نيكنى كمان نيييييييييييييييييييك عايزك تقطعها عايز زبك يعلمها الادب وانا اضغط بجسمى على جسمو وباخد وراكو لتحت تلمس صدرو وطيزو تترفع وتتفشخ اكتر لزبى ارزع بقوة حوالى 20 دقيقة هجيب لا لا اوعى تجيب برة كلو جوة طيزى عطشانة للبن جبتهم جوة طيزو بس حايي ان زبى داخل لنص بطنو ومعشرو خلصت براحتى وقومت وقومتو استحمينا كويس وفضى طيزو الى مليانة لبن مكنشى عايز يفضيها قلتلو متقلقشى طول ما دة موجود هيملاها تانى وعاشر

طلعنا فطرنا على الصفرة وعمل شاى شربنا وشربنا سيجارة كل واحد كل دة واحنا ملط قومت قعدت على الانترية وزبى مدلدل قدامى لقيت جية اترمى فى حضنى هوة ناعم وطرى جدا مفهوش شعراية قالى تعبتنى اوى بزبك الكبير دة قلتلو مسكتو كدة هيقف يفشخك قال انا نفسى يموتنى قلتلو طب مصى يا شرموطة فنس على ايدية ورجلية وبدا يمص طبعا زبي بيقف بسرعة بيتول لعمود حديد وطبعا هوايتى انى ارزعو البعبوص المتين اوى بس صباعين المرادى وانا البعبوص بتاعى عنيف يدخل الطيز يلفها كلها بسرعة وقوة ويدخل اوى لان صوابع ايدى طويلة وتخينة يعنى بعبوص يكيف اجدع شرموطة

قلت كفاية يا شرموطة وروحت وراة فشخت طيزو الكبيرة الواسعة والخرم جمييييييييييييييل بدات ادوق طعمها عجبنى حاكم كل طيز وليها طعم وبتفرق تفرق كتير مع النييك الذواق مش الغشيم الغشيم بيرزع وخلاص لاكن انا صاحب مزاج اوى ومحترف لحس رشقت لسانى جوة طيزو وبدات انيكو بلسانى وايد تمسك زبو تدلكو وتهيجو وايد تتنقل بين بزازو تكبشهم وتفرمهم وهوة بايدية فشخلى طيزو اوى ووسع الباب جامد وبيعزف اجمل الحانو وبيسمعنى اهات شرموطة جامدة جدااااااااااااااااااااا

وقفت ومسكت زبى علطول وجهتو للطيز وهوة مفنس على ايدية ورجلية زى ماهوة وبدات ادعك طيزو قالى حراااااااااااااام عليك دخل علطول انا سايح روحت ظارفهولو للبيض وكبست بجسمى التقيل وحجم جسمى كبير ومعضل وجامد قفشت بزازو بقوة شديدة جدااااااااااا وزبى يطعن طيزو طعنات عنيفة كانى بنتقم منها هوة تعب جدا من الكلبشة الى هوة فيها وضربات زبي غبية ارهقتو بيحاول يتحرك بس دة مستحيل دا متكلبش كلبشة تحت زب دكر نييك واسد هيفترسو افتراس هوة فية ضحية تقدر تهرب من الاسد بعد ما مسكها مستحيل طبعا رزعتو ربع ساعة طبعا كنت باكل رقبتو وودانو اوى

قلتلها اقفى يا شرموطة وخليت وشى لوشو واحنا واقفين ورحت شايلو مسك زبى ودخلو فى طيزو قلت ليها اقعدى على زبى كويس وامسكى رقبتى لانى هسيب ايديا وسيبت ايديا خالص وبدات اهزو جامد وزبى داخل دخووووووووووول جامد فشخ لنص بطنو بيعشرو اوى واتمشيت بية لحد المطبخ نزلتو وشو للبوتاجاز ودخلت زبى وهوة بيقول يالهوى شكلك هتموتنى النهاردة دة مش زب دة شومة كبيرة
يلا يا شرموطة اعملى شاى وانا بنيكك هيا بتقول يالهوى ازاى بس لو معملتيش ههريكى ضرب ورزعتها قلمين على طيزها الكبيرة الطرية طررررررررررررررررررررررراخ طرااااااااااااااااااااااااااااااااا خ خليتها تتهز وتحمر جدااااااااااااااا حاضر حاضر بيعمل الشاى بيتحرك زبيى بيدخل ويطلع مع حركتو وانا واقف ثابت لحد ما عمل الشاى وغلى وصبو وسكرو قلتلو فنس على ايديك ورجليك علشان اجيب فى طيزك

فنس فى الارض ورشقت زبى كاملا بطولو وعرضو وضغط علية اوى علشان يدخل اكتر وبدات انزل لبنى بعد نص ساعة من النيك العنيف المتواصل بدون اى فواصل

شربنا الشاى وباقى اليوم فضل انيك فية هوة تعب اوى من كتر النيك لانى بقيت بطول اوى بس طبعا مسبتوش الا لما حفرت بزبى حفرة كبيرة وعميقة وخلص اليوم باقى جزىء تانى بس فى القصة دى وتبقى انتهت بس الجزى التانى فية مفجئة

اموووووووووووووووووواة على اجمل سوالب بنوتى بحبكو كلكو وببقى سعيد بوجودى وسطكو ياريت متحرمونيش من رئيكم
الفيس بتاعى
ابو مهاب الزملكاوى والصورة لطفل وسط الزرع
الى حابب يكون صديق دة يشرفنى وعلى دماغى وفى عيونى اشيلو بس الى حابب انيكو لازم يكون بنوتى وبيلبس حريمى ويعمل ميكب علشان مبحبش اكسف ولا احرج حد
نلتقى الجزىء التانى رئيكو فى الموضوع وطريقتى فى سرد الى حصل عجبتكو ولا لا؟

الجزء الثاني

بعد ما نكتو اليوم بطولو ووجعت طيزو اوى ووسعتهالو بزبى الكبير الواد كان محروم ونفسو اتفتحت وراح للمهندس من وراية وطلب منو يشتغل معاية ال اية علشان يتعلم منى شوفو الشرموطة لما تكون عايزة حاجة تبتكر حلول للوصول لغرضها

طبعا احنا شغالين فى فندق كبير يعنى ممكن اكون انا هوة فى فرق دورين كاملين بينا وبين اقرب حد وهو كان دايما بيلبس برمودة الجو صيف وطيزو مالية البرمودة ودايما بيعملها بمزيل شعر كنت معودو لما يحب يتناك ويكون الجو مناسب ينزل على ايدية ورجلية ويكشف طيزو الطرية الكبيرة ويقول هوهوهو زى الكلب اطلعلو زبى يمص فية كان حريف فى المص اوى الخول بيمتعنى بجد بشفايفو واخلية يمص صباع رجلى الخشن ويقعد علية يدخل فى طيزو اوى كان بيحب كدة موووووووووووووت

دقيقتين واطلع صباع جلى على علشان ادخل الشومة الكبيرة بئة وطيزو وسعت وبقيت ملبن ارزع زبي علطول يدخل للبيض الخرم وصل لدرجة الادمان والخولنة الى على اصولها واصبح مفشوخ نيك بس طبعا كنت اعشق الحس طيزو اوى كان طعمها يجنن حاكم كل طيز وليها ريحة وطعم مختلفة عن اى طيز تانية اكلبشو واكبس علية واطعن زبي جامد هوة دماغو جنب الباب علشان ياخد بالو من السكة وانا متفرغ للرزع بمزاج وبايديا اكبش بزازو ازى اعصرها واقرص حلماتو وراكب على ضهرو العريض الطرى حاكم مفيش فى الدنيا اجمل من السالب الطرى الى جسمو مليان طبعا ميبقاش برميل انما المليان بيبقى حلو طبعا

افضل ارزع فية بس منغيرشى الوضع علشان ممكن حد ييجى علينا بس الواد الخول ناعم وساخن زى حتة البطاطا تحتى انيكو براحتى المهم ميكونشى اقل من نص ساعة ممكن ساعة الا ربع اوكى انا كدة بطول

اول ما انزل شلالات لبنى فى طيزو ييجى زى الكلب يمصلى زبى وينضفهولى ويقف اخدو فى حضنى ابوسو وامص شفايفو واعض رقبتو شوية مع رضاعة بزازو وصباعى بيلعب جوة طيزو لحد ما نكون ريحنا جسمنا بعد النيكة ونرجع نكمل شغلنا بحماس علشان نعوض الوقت الى ضاع مننا بعيد عن الشغل صحيح كنا بنتعب بس تعب حلو انما نرجع تانى نكسر فى الحيط ونهد حيلنا علشان اكل عيشنا بئة بعدها بفترة ساب الشغل لانو كان عندو ظروف فى بلدهم ومرت حوالى سنة

وكنت فى التجمع الخامس داخل سور المخابرات شغال لقيتو بمنتهى المفاجئة داخل الفيلا الى انا فيها وقتها بئة بقيت مقاول وهوة لسة مساعد زى ما هوة لانو مركز انو يتناك ومش مركز فى الصنعة اول ما لقيتو فرحت بية جداااااااااااااااا قلتلو عندى فيلا تبع الشغل هنا مدينى مفتاحها انام فيها راح استاذن من الى شغال معاهم وجية بنيكو لقيت طيزو قيت مشعرة اوى اية دة قالى من يوم ما انتا نكتنى محدش لمسنى لية قالى ابويا مات وبطلت خالص وتوبت قلتلو طب معرفتنيش لية مكنتش نكتك انا بردو بقول طيزك عفنت وكمان بقيت ديقة وانتا طيزك صغرت وخسيت قال لا انا اصلا لما شوفتك نسيت نفسى وبقى كل همى انى اتناك من زبك لو حتى نيكة واحدة

طب خلاص اديك اتنكت النيكة كدة يبقى كدة خلاص مش هتتناك تانى قال لا طول منتا هنا لازم افضل اتناك منك وبعد كدة خلاص هبطل تانى
قلتلو سدقنى لو هتوب هساعدك ومش هكلمك قالى لا انا بحبك وعايز اعيش فى حضنك براحتى لان موت ابويا تعب نفسيتى انتا زبك بينسينى طب ما دام كدة فنس يبن المتناكة انسيك اسمك كمان ورحت رازعو بعبوص جامد قال اةةةةةةةةةة بمنتهى المنيكة
لحد هنا انتهت القصة

اموووووووووووووووووواة على اجمل سوالب بنوتى بحبكو كلكو وببقى سعيد بوجودى وسطكو ياريت متحرمونيش من رئيكم
الفيس بتاعى
ابو مهاب الزملكاوى والصورة لطفل وسط الزرع
الى حابب يكون صديق دة يشرفنى وعلى دماغى وفى عيونى اشيلو بس الى حابب انيكو لازم يكون بنوتى وبيلبس حريمى ويعمل ميكب علشان مبحبش اكسف ولا احرج حد
نلتقى الجزىء التانى رئيكو فى الموضوع وطريقتى فى سرد الى حصل عجبتكو ولا لا؟