انا رجل في الثلاثين من العمر ومتزوج منذ اربع سنوات من امرأة جميلة جدا , اغار عليها من النسيم و قد نشبت بيني وبينها الكثير من الخلافات حول المكياج حيث ان زوجتي محجبة و تلبس مانطو بناء على طلبي و ادقق عليها كثيرا بالنسبة للمكياج لكنها كانت دائما تغافلني و تضع المكياج من دون علمي وتنشب بيننا خلافات نتيجة ذلك , المهم انه في الاونة الاخيرة لاحظت ان زوجتي تنتف يديها و حواجبها وغيره من الامور النسائية قبل الدوام بيوم حيث انها مدرسة عاتبتها على هذا الامر وقلت لها الاولى ان تتجملي لزوجك و في نفس الوقت بدأ الشك يدخل لقلبي فقررت ان اراقبها و كوني ايضا موظف لم يكن لدي الوقت الكافي لذلك وهكذا قررت ان اوكل هذه المهمة لشخص آخر وكان هذا الشخص زميلة لها في المدرسة كانت تكره زوجتي ووافقت على الفور و بعد ثلاثة ايام اتصلت بي زميلتها وقالت لي زوجتك اخذت اجازة ساعية في الحصتين الاخيرتين طبعا اخبرتني قبل خروج زوجتي من المدرسة بنصف ساعة انا بدوري طلبت اجازة ساعية و ذهبت الى مدرستها وانتظرت في مكان لا تستطيع ان تراني فيه وخرجت زوجتي من المدرسة و ابتعدت عنها حوالي ال100 متر وانا اتابعها من بعد كي لا تراني ثم وقفت و انتظرت حوالي الدقيقتين واذ بسيارة تقف امامها و صعدت زوجتي فيها على الفور اخذت تكسي و قلت للسائق لاحق هذه السيارة ولك احلى اكرامية بقينا خلف السيارة و خرجت السيارة من المدينة حيث توقفت على مفرق ترابي نزلت ان من السيارة و طلبت من السائق انتظاري و ذهبت من بين الاشجار لكي ارى ما يحدث و اقتربت مسافة كافية بحيث ارى ما يجري مع زوجتي ويا له من منظر زوجتي المحجبة بلا حجاب و لا مانطو و لا بنطال و صدرها خارج القميص و الشخص الذي معها يمصمص و يلحس في صدرها و يده الاخرى تحت في كس زوجتي , لم افعل شيئا بقيت اراقب واريد ان ارى زوجتي وهي تنتاك و حصل ما اريد لست على ركبتيها و الشخص خلفها و ينيك كس زوجتي الجميلة عندها قررت ان اريها نفسي فاقتربت من السيارة لم ينتبهو لي في البداية لكن بعد برهة شاهدتني انتفضت من تحت هذا الرجل و اختبأت انا بدوري ذهبت الى التكسي وعدت الى البيتو انتظرت عادت متأخرة لكن ليس للبيت بل الى بيت اهلها اتصلت بها وطلبت منها الحضور للبيت خافت و رفضت في البداية لكني طمأنتها فحضرت للبيت و لحظة دخولها بدأت بالبكاء و هي في حالة هستيرية لني طلبت منها الهدوء و قلت لها اني صورتها بالموبايل لكني لن اعاقبها او اخبر اهلها بما حصل لكن بشرط قالت لي شو ما بدك انا جاهزة فقلت لها بدي نيك اختك قالتلي الا اختي بدبرلك مين ما بدك الا اختي فقلت لها بدي اختك و معاكي يومين ما نكتها بدي طلقك وافضحك يعني انشر الفيديو و خرجت من البيت و انا اقول لها بعد بكرة دخلتي على اختك و بعد يومين قلت لها ماذا حصل معاكي فبدأت تتحجج و تحول ان تتملص فاصريت على موقفي و في حوالي الساعة 4 عصرا قالت لي اخرج من البيت و لا ترجع حت اعلملك على الموبايل و حصل ما ارادت اتصلت بي في حوالي الثامنة فقدمت للبيت كانت اخت زوجتي هي و زوجتي في غرفة النوم و اخت زوجتي تحت البطانية و يبدو انها عارية قالت لي زوجتي بدي اياك تعمل خلطة التنعيم و التبييض لاختي طبعا لم يكن هناك خلطة لكن زوجتي اخبرت اختها واقنعتها بانني اصنع خلطة ادهن بها جسد زوجتي و جسد زوجتي ليس بحاجة لخلطات واخبرت اختها ان الامر عادي ففي مقابل حصولها على بشرة حريرية و بيضاء فلا مانع من التعري امامي و قالت اعتبري انك ذاهبة للدكتور و يريد ان يكشف عليكي ليفحصك و يعالجك فوافقت اخت زوجتي,

المهم احضرت كريم عادي ووضعت منه في زبدية صغيرة ووقفت بجانب السرير و خلعت ملابسي و بقيت بالكلسون فقالت لي اخت زوجتي لماذا تخلع قلت لها لكي لا الوث ملابسي ورفعت عنها الغطاء كانت ترتدي الستيان و الكيلوت فقلت له نامي علي بطنك و ففكت لها الستيان و وضعت الكريم على ضهرها و بدأت بالمساج على كامل ضهرها و رقبتها نزولا الى وركها استمريت كذلك حوالي 5 دقائق او اكثر الى ان شعرت بانها استرخت و بدأت تستمتع فصعدت ولست على طيزها وانا امسج ضهرها و رقبتها واكتافها و امد يدي لكي تلمس صدرها وانزل بهما الي خواصرها ووركها وزبي مثل الحجر بين فلقتي طيزها طبعا ما زلنا نرتدي الكلاسين لكني بدأت اخرج زبي من كيلوتي واضعه على طيزهافلم تبدي اي معارضة بالعكس احسست انها ترفع طيزها وتضغطها على زبي فبدأت انزل يلوتها وقلت لها هذا اهم جزء عند المرأة المهم ان تكون طيزك ناعمة فهزت برأسها قلت له اخلعي الكيلوت بعد ان انزلت نصفه و عندما قامت بخلع الكيلوت وقفت وخلعت كيلوتي و جلست مرة اخرة على طيزها ووضعت الكريم بين فلقتي طيزها بكثرة و بدأت امسح طيزها وامدي يدي بين فخادها و اضع اصبعب في بخش طيزها طبعا كان يدخل بسهولة من كثرة الكريم عندها قررت ان ادخل زبي في طيز اخت مرتي قلت لها افتحي طيزك بايديكي ففعلت ووضعت راس ايري على بخش طيزها و بدأت ادخله فبدأت تتاوه لكني لم ابالي بقيت هكذا حتى ادخلته كله و بدأت انيكها من طيزها طبعا هذا كله و زوجتي تراقب فقلت لزوجتي طوبزي على التخت و قمت من على اختها و قلت لها الحسي كس اختك و قلت لهما بدي فلم سكس فبدأت الاختان بالسحاق وبدأت بتصويرهما ثم قلت لهما طوبزو وبدات بنيكهما واحدة تلو الاخرة الى ان قذفت في طيز اخت مرتي , و بعد انتهاء الحفلة قلت لهما عندي فلم لكل منكما الان بتنفذو كل اوامري والا الفضيحة فبدأت الصغيرة بالبكاء قلت لها لا تبكي الشي اللي بدي ايا منكن سهل و بينفعنا جميعا فقالت لي زوجتي ماذا تريد فقلت لها بدي شغلكن شراميط………………… يتبع