احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم

عن لسان صديقى

أنا متجوز جواز تقليدي وبعد كام سنه من الجواز اكتشفت ان مراتي بارده او بمعني تاني ملهاش في الجنس وانا انسان بحب المغامرات الجنسيه بلا بعشق الجنس بجميع انواعه فزادت الخلافات بيني وبين مراتي لحد ما انفصلنا
فقررت اني اتجوز بس ازاي اعرف ان اللي هتجوزها بتحب الجنس شكلي علشان ما اقعش في نفس الغلطه اتعرفت علي بنت عجبتني كانت شغاله معايا في نفس المصنع عجبني جسمها كانت عندها عشرين سنه لكن صدرها بيقول انها متجوزه اكتر من مره هههههه بصراحه كان صدرها كبير لدرجة اني كنت بحس انه هيقطع الهدوم اللي لبساها ويخرج بره وكان جسمها معقول مش تخينه ومش رفيعه لكن زي ما وصفتلكم كان صدرها ابر حاجه فيها
اتعرفت عليها وكنت ديما احب اروح جنبها واتحرش بيها من غير ما حد يحس يعني مره امسك ادها او اخبط كوعي في صدرها وانا بلف واعمل اني مش قصدر والمدهش انها كانت تبصلي وتضحك بخبس وكانها بتقولي انا فهمه وحبه اللي بتعمله
جت فرصه واحنا مروحين اخر الاسبوع ركبت جنبها في الميكروباص وبدات اتحرش بيها اكتر شويه جسمي كله بقا لزق في جسمها واستغل فرصة العربيه تجي في حته ضلمه واحرك ايدي علي وركاها وهي ساكته ومستسلمه خالص والاكتر انها كانت بتتنهد تنهيدات بتدل علي انها مستمتعه وبتغريني اكمل وفعلي ابدي راحت علي كوسها بس لانها كانت لابسه بنطلون جنس ورجليها مقفوله علي بعضها ما اعرفتش اوصل لكوسها فحركت ايدي علي بطنها لقيتها طريه اوي وفيها كسرات تجنن والمهم بعد المشوار ده قررات اني ارتبط بيها وفعلا فاتحتها ووفقت ورحت اتقدمتلها واتجوزنا واجت عندي في المدينه اللي انا عايش فيها وفي اول يوم جواز قعدت معاها وصارحتها قولتلها انا بعشق الجنس بكل انواعه واشكاله وسبب تطليق مراتي الاولي كان كده كانت بتبصلي ومكسوفه طبعا ومستغربه بس في نفس الوقت كانت عنيها بتقول انا موافقه علي كل اللي بتقوله .بدأت افهمها علي الحياه اللي بحبها
اولا.طول ما انتي في الشقه مش عايز اشوفك لابسه كلوت او سنتيال يعني تكوني لبسه قميص شفاف علي الملط او عبايه جل ديقه وتكون صدرها مفتوح مبين صدرك ومفنوحه من الاجناب مبينه وراكك
ثانيا. وقت النوم تكوني حطه مكياج وشعرك سايب وحطه برفان حتي لو ما عملناش حاجه لزم اشوفك كده كل يوم
ثالثا.تكون العملية الجنسيه بنا كالحرب الغير مشروعه بمعني انك تنسي كل الدنيا وتعيشي لحظة النيك وبس وتطلعي كل اللي جواكي بدون ادني حرج او كسوف والحاجات دي هتيجي بالممارسه كل الكلام ده وانا لسه ما لمستهاش المهم بقا غيرنا هدومنا واكلنا وقولتلها تعالي بقا اعلمك اصول الجنس بكل انواعه جبت الكمبيوتر بتاعي وقعدنا وفرجتها علي افلام سكس وكانت تقريبا اول مره تتفرج لانها كانت مذهوله وفي نفس الوقت حسيت انها جسمها بيتنفض من الشهوه ده كله وانا لسه ما لمستهاش
كنت مركز اني افرجها علي افلام سكس ثلاثسه يعني بنت مع اتنين رجاله اوبنت مع اكثر من راجل ومص ولحس وكل حاجه المهم بعد ساعه بنتفرج علي سكس حسيت انها استوت علي الاخر والنار بتخرج من جسمها كله قولتلها يله قومي خدي شور وتعالي نلعب شويه قالت حاضر اخدت شور وخرجت لقيتها لابسه روب مقفول مش مبين حاجه من جسمها قولتلها لا كده ما ينفعش فين الكلام اللي اتفقنا عليه ضحكت وقالت من بكره علي ما ناخد علي بعض قولتلها لا يله ادخلي نقي حاجه علي زوقك البسيها وتعالي اقولك رأيي قالت حاضردخلت اوضة النوم وانا كنت في الانتريه لبست قميص نوم ابيض شفاف قصير جدا لدرجة انه كان فاضل حاجه بسيطه ويبين كولتها ومش لابسه سنتيال وصدرها نصفه باين ولبسه فوق القميص الروب بس الروب مفتوح
بصراحه كانت قمه في الجمال وشعرفا سايب ومتبلل وجسمها طري وبيلمع قولتلها تعالي يا اميرة الزمان جت قعدت جنبي وهي مكسوفه قولتلها ايه رايك نتفرج علي فلم تاني قالت ماشي قولتلها طيب هاتى لنا عصيرالاول قالت حاضر وجت تقف قولتلها لا اقلعي الروب ضحكت وقلعته اووووف يالهوي علي طيظها وهي بتتهز والكلوت داخل بيت الفلقتين كان كلوت احمر من قدام حته صغيره مدارية كسها ومن ورا فتله المهم جابت العصير وانا تعمدت ما اشغلش الفلم غير لما اشوقها فقعدت جنبي علي كنبة الانتريه وقالتلي ما شغلتش فلم ليه قولتلها هشغله المهم انتي عايزه تتفرجي قالت عادي طالما انت عايز قولتلها مش هشغل غير لما تكوني عايزه
قالت طيب شغل وبلاش غلاسه قولتلها طيب طفي النور وتعالي
المهم قعدت جنبي وشغلت الفلم كان الفلم اتنين رجاله بينكو واحده بدأ الفلم ولما بوس ولحس ومص ومراتي قاعده ومركزه اوي ولما بدأ الراجل ينيك البنت اللي في الفلم والبنت تطلع الاهات لقيت مراتي جسمها بيلزق فيا وكأنها بتقولي انا عايزه كده بدأت احط ايدي علي كتفها واقربها مني وهي مستسلمه وفي غاية الهيجان بس على استحياء روحت جايب ايدي علي بطنها وشويه شويه لحد بزازها لقيت حلمت بزازها واقفه علي الاخر خرجت بزازها بره القميص وفركت حلمتها بشويش لقتها بدأت تشهق جامد وعنيها بدأت تغرب روحت قايلها ياله ننزل علي الارض ما ردتش لقيتها بتنزل لوحدها وهي مستسلمه خاااالص جبت مخدة السرير وفردنا جسمنا علي السجاده والفلم شغال وهي مابقتش مع الفلم بقت في دنيا تانيه لما بدأت احسس علي جسمها كله وبدأت المس حلمتها بلساني واعضها بسناني بشويش بدأت وسطها يترفع وينزل وجسمها يتحرك بس كل ده وهي نفسها عالي بس من غير اي صوت . نزلت ايدي علي كوسها وانا زبري خابط في وركها لانها كانت نايمه علي ظهرها وانا نايم جنبها بس نصفي اللي فوت علي صدرها وشفيفها بقطعهم وهي من غير اي رد فعل بس مستسلمه ومستمتعه.. حطيت ايدي علي الكلوت لقيته مبلول بدأت انزلها الكلوت وهي سكته خالص لما الكلوت نزل خالص رفعتلها القميص لحد صدرها ولانه كان صغير كان بيترفع لوحده بقت كأنها عريانه ملط بدأت ابوسها من بطنها وانا نازل لكسها لحد ما وصلت لكسها فتحت لها رجليها بالراحه وبدأت ابوسها من كسها وهي نفسها بيعلي وجسمها بيتنفض اكتر واكتر روحت فاتح كسها بصوبعي وهو غرقان من عسلها وبدأت الحس العسل من شفايف كوسها وانا داخل لجوه كسها وكل ما لساني يتحرك جو كسها وسطها يترفع اكتر لحد ما شبعت من كسها كان زبي ساعتها هيتفرتك وواقف علي الاخر روحت طالع علي شفايفها وهمست لها طلعي لسانك ودخلت لسانها في بوقي ودخلت لساني في بوقها فافتحت رجلها علي الاخر وزبي بيخبط في شفايف كوسها وبدأت ادخل زبي واحده واحده بس كان دخوله سهل جدا لان كان كوسها غرقان ميه لما زبي بدأ يدخل لحد المنطقه الحساسه بدأ صوتها يطلع واسمع منها احلا واجمل ااااااااه هاجت اكتر وروحت مدخله جامد راحت صرخة جامد ااااااااه ااااااه اااااااااااه
روحت ساحب زبي بشويش ودخلته تاني بقوه اكبر وهي تصرخ اكتر مرتين او تلاته وروحت مخرج زبي لانه كان نزل لبنه جوه كسها الملبن .. قمت وولعت النور وهي نايمه مكانها وبتقول اه اه لما النور ولع فتحت عنيها وحاولت تقوم تغطي نفسها قولتلها خليكي زي ما انتي رجعت نامت تاني وكانت تقريبا عريانه خالص وكسها بدأ ينزل منه دم العزاره عملنا التقليد المعتاده اتشطفت وغيرت هدمها ودخلنا اوضة النوم اخدتها في حضني ونمنا واحنا في منتهي السعاده ..
صبحنا تاني يوم لقتها بتصحيني وهي لبسه الروب وبرضو مقفول اول ما فتحت عنيا لقتها بالروب قولتلها انا مخصمك راحت قعده جنبي وحضناني قالت ليه يا حبيبي قولتلها علشان مش بتسمعي الكلام راحت ضحكه وقالت اها فهمت طيب ما تزعلش وراحت واقفه وقلعة الروب ورمته في الارض اوباااااااا لقتها لابسه قمير اسود يجنن ماسك علي جسمها ومداري حلمة بزازها بس ومفتوح من النص لحد فوق كوسها ولابسه كلوت بس قولتلها ومش عايز الكلوت كمان قالت حاضر وراحت قلعاه قولتلها انا بقا عايزك ديما قدامي كده حتي لو مش هنعمل حاجه قالتلي حاضر من عنيا وضحكنا وقمت فطرنا وقعدنا نزاكر اللي قولناه وعملناه امبارح بس بدأت اقوها علي الحجات اللي ما عجبتنيش .. يعني انها ما كنش ليها رد فعل وانا بنيكها كانت مستسلمه وبس مع رد فعل بسيط قالتلي انا ملكك يا حبيبي وهعمل كل اللي تقولي عليه
قولتلها طيب يله نعمل بروفا ضحكت بلونه وقالت يله اخدتها اوضة النوم ونمت علي طهري وقبل ما انام قلعت خالص وكان النور منور هي كانت واقفه قدامي قولتلها يله وريني اللي اتعلمتيه من الافلام واللي انا علمتهولك
قالت اطفي النور قولتلها لا قالتلي حاضر بس عيزاك تسعدني علي ما اتعلم كويس قولتلها ماشي يله اقلعي القميص عايز اشوفك ملط قالت حاضر راحت قلعه القميص وكان سهل جدا انه يتقلع قولتلها لفي حول السرير وامشي بلبونه ضحكت وفضلت تتمشي في الاوضه بمنتهي اللبونه ونهز في طيازها بزي بدأ يقف قولتلها تعليلي يا لبوه ضحكت وقالت دي لبوه دي شتيمه ولا دلع قولتلها دلع يا حبي قالت بموت فيك قولتلها يله مصي زبي راحت مسكاه وبدأت تبوسه في الاول وحده واحده بدأت تدخل راسه بس في بوقها قولتلها لا كله بصتلي وابتسمت وقالت حاضر بدأت تدخل زبي في بوقها اكتر شويه وانا اقولها اوي يا متناكه يا لبوه يا شرموطه وكل ما اقولها شتيمه تسحن اكتر وتدخله اكتر اقولها ما تطلعهوش من بوقك علشان امتعلك كوسك فضلت تمص لحد ما زبي بقا زي عمود النور خفت احسن اجيبهم قولتلها كفايه
تعالي نامي وانا قهدت علي ركبي وقولتلها نفسك في ايه بقا ابتسمت وسكتت قولتلها لا احنا اتفقنال نتعلم قالت مش عارفه اقول ايه قولتلها اللي نفسك فيه قوليه قالت نفسي تمص بزازي زي امبارح قولتلها وايه كمان قالت وتحت قولتلها تحت ده اسمه كوسك اتبسمت وقالت وكوسي وايه كمان قالت وتقطعني روت نازل علي شفيفها بوس لقيتها بدأت تلف درعتها علي رقبتي وتستجيب روحت نازل علي صدرها مص ورضع وهي بتتنها جامد قولتلها اتكلمي لقتها سكته وكأنها بتسألني اقول ايه قولتلها قولي مص جامد نكني كده ورحت مكمل بوس في بطنها وانا نازل علي كوسها لقيتها فتحت رجليها لوحدها ورفعتهم لفوق وبدأت تقول ااااه ايوه كده يا حبيبي لما لساني بدأ يلمس كوسها وكل ما ادخل لساني تقول ايوه كده حلو اوي الحسهولي اوي كوسي بيحبك اوي وكلام يهيج لوحت طالع علي بوقها وفضلت امص شفيفها ولسنها وهي بتتأوه وقبل ما ادخله في كوسها قولتلها هنيكك يا متناكه لقتها ردت عليا لوحدها نكني يا حبيبي زبي وقف اكتر وروحت مدخله جامد في كوسها المولع رحت قالت اااااااااه يجنن قولتلها حلو يا شرموطه قالت حلو اوي اوي نيكني جامد اوي دخله في كوسي جامد وانا بقولها ايوه كده يا متناكه يا بنت المتناكه قولي كمان تقول نيك اوي يا واد نيكني جامد طعلي كوسي ما قدرتش استحمل جمال صوتها وكلامها اللي يهيج قولتلها هجيبها يا بت قالت هتهم جو كوسي يا واد لما قالت يا واد حسيت احساس حلو هجت اكتر وجبتها بقوة في كوسها .. بعدها ريحنا شويه وقامت ظبتت ابيت وانا روحت فتحت الكومبيوتر وقعدنا نلعب ونهزر وقالت انت جميل اوي وبتموتني وانت بتنكني وكلاما كله بقا كده كله كلام نياكه .. في اول اللي دخلت المطبخ تظبطه وكان لابسه قميص بمبي طويل بس شفاف ومتوح من الاجناب لحد وركها وصدرها بين اوي ومش لبسه حاجه تحت دخلت وراها المطبخ لقيتها واقفه قدام الحوض وطيزها بتتهز ريقي جري عليها روحت حضنها من ظهرها وزبي بيلمس طيازها ضحكن بمنيكه وقالت انت هايج استني لما اخلص قولتلها عايز انيكك دلوقت قالت وانا كمان عايوه اتناك منك اوي.. قولتلها يله يا لبوه وضحكنا ودخلنا اوضت النوم حضنهاها واحنا وقفين ولسه لبسين قالت لا استني لقتها راحت قلعة القميص بتاعها وراحت مقلهاني التيشرت ونزلت علي ركبتها ونزلتلي البنطلون وقالتلي هعملك زي الفلم يا حبيبي قولتلها انتي بقيتي معلمه قالت علامك يا حبي راحت واخده زبي في بوقها وفضلت تموص بقوه شديده حسيت ساعتها انها استجابت بسرعه جدا للمنيكه وانا بقكر كده وببصلها لقتها بصتلي وقالتلي مش بتشجعني ليه قولتلها طيب يله يا متناكه يا بنت المتناكه لقتها دخلت زبي كله في بوقها ومسكه بزها بأديها التانيه بتفرك فيه قولتلها عايزاني انيكك يا شرموطه وهي تقول ببوقها اممممم اممم وانا اقولها جامد يا بنت المتناكه يا بنت اللبوه المتناكه انا هجت اوي من هيجنها ده روحت شددها ورميها علي السرير وفاتح رجليها جامد ونزلت علي كوسها لحس ومص وهي تقول اوي يالا كوسي مولع الحسه اوي يا واد .. هرتلها كوسها لحس وقوت من كتر الهيجان من كلامها رشقت زبي الهايج في كوسها قالت ااااه اوي موتني نكني اوي نيك جامد يا حبيبي قولتلها لا اشتميني يا لبوه زي ما بشتمك قالت نيك اوي يا خول اااااه زبي كان هيفرقع اول ما قالتلي كده .مع العلم انا مش خول ولا سالب بس مجرد الكلام بيهيجني قولتلها اا ه يا متناكه قالت نيك اوي يا علق يا شرموط قولتلها انا الشرموط بتاعك يا بنت المتناكه قالت نيكني جامد با ابن المتناكه يا خول ااااااه يا بنت الخول يا علقه وزبي نازل ضرب في كوسها زي المدفه الرشاش قالت استني انا عايزه انيكك انا يا خول راحت قايمه ونيمتني علي ظهري وكرت علي زبي وفضلت تتنطط وتقول ااااه يا جمل زبك يا متناك وتقول انا اللي بنيكك دلوت انا بنيك حلو يا خول قولتلها دا انتي احلا شرموطه في الدنيا نيكيني جامد يا لبوه وهي تقولي دا انا هقطعك من النيك سعتها فكرت في طيزها قولتلها تعالي بقا نجرب حاجه جديده راحت قايمه وقالت ايه قولتلها اديني ظهرك ووطي زي الكلبه راحت عمله كده روحت رايح بلساني علي خرم طيظها الحسهولها لقتها بتقول هتعمل فيا ايه يا متناك قولتلها هنيك طيظك قال لا بلاش قولتلها مش بمزاجك يا لبوه قالت اعمل كل اللي يعجبك انا ملكك.. غرقت خرم طيظها بلساني مايه وبعسل كوسها وبدأت ادخل زبي في خرم طيظها الديق لقتها بتوق اااااه بيوجعني اوي قولتله علشان بس في الاول كل ما ادخله تصرخ اكتر وتقولي بيوجع بيوجع بدأ انخله لاخره واخرجه بسرعه وكان ديق اوي ومن جوه زبي حاسس بسخونه رهيبه من قلب طيظها وهي بتصرخ انا اهيج اكتر واضربه في طيظها جامد ما قدرتش اقاوم جمال طيزها وروحت رشقه جامد راح ضارب لبنه جوه طيزها وهي بتقول اه قولتلها ما تتحركيش فضل زبي جو طيظها لحد ما بدأ يرتخي علشان البن ما يخرجش من طيظها لقيت زبي بيخرج لوحده واللبن بيسيل من جوه طيظها راح نايمه علي بطنها وهي متسرخيه خالص وقالت وجعتني اوي روحت نايم جنبها وقولتلها بس طيظك روعه قالت احلا من كوسي قولتلهاايوه قالت ليه قولتلها علشان ديقه ضحكت بمياعه قولتلها بس ايه رأيك قالت لما شوفت في الافلام السكس كان نفسي اجرب بس ما كنتش اعرف انه بيوجع بس بصراحه لزيزقولتلها يعني عجبك قالت امممم
ودي كانت اول مره انيكها في طيظها ..
بعدها فضلنا كل يوم نخترع حاجه جديده وكلام جديد يثير شهوتنا يعني مره نتفرج علي افلام سكس ونطبقها ومره اربطها وانيكها كأني بغتصبها ومره ههي اللي تربطني وتغتصبني .. وجربنا النيك في كل حته في الشقه وبكل الاوضاع المعروفه والغير معروفه ومع تطور الوقت بقا نيك الطيظ اساسي يعني حتي لو انا نسيت وانا بنيكها هي تقولي نكني في طيظي بقا وكان معظم الاوقات تخليني اجيب لبني في طيظها
فضلنا سنه في متعه وتجديد لحد ما وصل بينا الحال للملل وبقينا نعمل كل يومين او تلاته مره بس الفرق بنا وبين اي اتنين عاديين ان لقأنا كان عنيف ومثير لانه كان بلا حدود للنيك .
وبعد ما فاتت سنه ونصف تقريبا علي زواجنا بدأت المتعه تقل مع اننا كنا بنعمل كل حاجه في السكس اناومراتي اسماءوبكل صراحه ابحت مارتي استاذه في السكس لدرجة اني بقولها انتي بقيتي اشطر مني يعني بصراحه بقة احسن من اي شرموطه
المهم في يوم وانا وهي قعدين نتفرج علي فلم سكس ثلاثي رجلان وبنت فكرت في فكره شيطانيه لزيادت المتعه بيني وبين مراتي الشرموطه . بكل صراحه فكرت ادخل طرف تالت بيننا راجل او ست المهم يكون فيه حد يمارس معاني الجنس انا ومراتي .الفكره كانت عجباني جدا لكن تردد كتير جدا وكنت خايف يكون رد فعل مراتي معاكس لفكرتي واخسر الشرموطه بتعتي بعد ما تعبت في تعليمها لو رفضت طلبي . فقررت اني اهيأها نفسيا الاول قبل ان اعرض عليها الموضوع ولو رفضت ابقا ما خسرتش حاجه ولو وافقت يبقا كده تمام
في الليله دي بدأت اجهزها بالكلام اولا . اخدتها ودخلني اوضة النوم علشان تمتع نفسنا بليله جباره كالعاده بدأنا طقوس الليله برقصه منها وهي عريانه خالص وبعدها تعد قدامي وتفتح رجليها وتلعب في كوسها بكل حراره وتمص بزازها الكبيره الملبن بلسنها دي مقدمات علشان تسجني وبعدين تهدم علي زبي تمصه وتحشره في بوقها بكل متعه وهي بتبصلي بعنيها علشان تشوف متعتي وانا طبعا بشتم فيها جامد يا لبوه يا بنت المتناكه دا انا هنيك امك هقطعلك كوسك المولع وكل الكلام اللي بيهيجها وبعدين انا استلمت كوسها مص ولعب وجرم طيظها الواسع الاحمر وبعدين بدا زبي يقتهم كوسها مع كل الكلام القبيح مني ومنها وفي الوقت ده حبيت الفت نظرها بكلام جديد يوصل ليها الرساله اللي انا بفكر فيها .. وانا زبي في كوسها قولتلها حلو كده يا متناكه تقولي حلو يا متناك يا جول قولتلها دا انتي عايزه عشره ينكوكي .. اتفجأت بيها بتقولي يا ريت يا حبيبي هههه اتبسمت وقولتلها يعني عايزه زب يدخل كوسك غير زبي يا بنت المتناكه قالتلي لو ده هيبسطك يا قلبي ممكن اعمل اي حاجه روحت حضنها قوي وانا سعيد جدا بكلمها وقولتلها انا كمان ممكن اعل اي حاجه علشان ابسط كوسك حبيبي ده قالتلي بموت فيك وفي زبك يا خولي .. وخلصنا في الليله دي وكنت سعيد جدا لان اول اختبار بالكلام جاب نتيجه ولقتها مستجيبه.. بدأت افكر بقا في تدريبها علي التنفيز وكنت بتمني انها تستجيب زي ما استجابت للكلام. بعدت عنها اسبوع ما نكتهاش مع انها كل يوم تجي جنبي وتدلع وتعمل كل حاجه سكس علشان انيكها وانا اتحجج ليها بأي حجه مره اقولها تعبان ومره مليش مزاج لدرجة انها طلبت ببوقها في يوم وقلتلي يا حبيبي كسي هايج اوي وعايز زبك ينيكه اوي قولتلها خلينا بكره
المهن فات الاسبوع وحسيت انها خلاص ما عادت قدره تستني في اليوم ده جيت من الشغل دخلت الشقه لقيتها كالعاده تقريبا عريانه وبتتفرج علي فلم سكس وحطه ادها علي كوسها وبتفرك فيه ضحكت وقولتلها ايه يا متناكه مش قدره علي بعدي قالت حرام عليك انا بموت بردلي كوسي قولتلها قومي يا لبوه ادجلي علي السرير قامت بسرعه وقلعت القميس وهي بتجري قدامي وسعيده جدا وقبل ما المسها قولتلها روحي هاتي اكبر خياره عندك اندهشت وقالت ليه قولتلها لو سألتي مش هنيكك يا لبوه ضحكت وقامت تجري وجابت خياره تخينه وطويله وقعدت جنبي قولتلها يله مصي الخياره زي ما بتمصي زبي قالت حاضر نامت علي ظهرها قدامي وفتحت رجليها وكوسها في وشي كانت بتمص في الخياره بمنيكه اوي هيجتني لاني تخيلتها بتمص زب حد غيري قدام عيني روحت هاجم علي كوسها المفشوخ الوارم وهي زاد هيجنها وبقت تمص اكتر بعد ما سخنا علي الاخر قولتلها تعالي يا متناكه نمت انا علي ظهري وهي ركبت علي زبي ورشقته في كوسها المولع وانا اخدت الخياره من اديها وبشويش حطيتها علي خرم طيزها وقولتلها اتنين هينكوكي يا بنت المتناكه دبوقت قالت يله يا متناك نيك اوي روحت مدخل الخياره بف طيظها وزبي في كوسها لقتها اتنفضت وقالت ايوه كده حلووووووو اوي نيك اوي وحركتها زادت كل ما الخياره تدخل طيظها اكتربجد حسيت بمتعه رهيبه روحت قيلها قومي يا شرموطه نامي علي ظهرك نامت فعلا وفتحت رجليها روحت راشق زبي قي كوسها والخياه في ايدي قالت عايزه الخياره في طيزي يا متناك قولتله ما ينفعش وانتي في الوضع ده قالت اتصرف يا خول قولتلها ازاي قالت دخل زبك في طيزي والخياره في كوسي ضحكت وقولتلها انتي شرموطه كبيره قالت يله بسرعه روحت راشق زبي في طيظها ودخلت الخياه في كوسها بس ما كنتش عارف اتحرك بسرعه قالت هات الخياره ونيك انتي في طيظي مسكت هي الخياره ورشقتها في كوسها وفضلت تدخلها بسرها ولحد اخرها في كوسها انا هجت جدا جدا وروحت منزل لبني في طيظها قالت اااااااه انا لسه عايزه اتناك اويقولتلها انا خلصت وقمت من عليها وهي فضلت تدخل الخياره في كوسها لجد ما شبعت وانا بتفرج عليها وبعد ما ارتاحت بصتلي وقالت دي يجنن انت بجد مجرم ههههههههههه قولتلها وانتي شرموطه كبيره اوي .. وبكده نجحة الخطه بتعتي انيها تستجيب ان اتنين ينكوها في وقت واحد …
تاني يوم قعدنا نتفرج علي فلم سكس وكنت ناوي افتحا في الموضوع بصراحه
بدأت كلامي ايه رايك في نيك امبارح قالت يالهوووي كان حلو اوي قولتلها يعني انبسطي والزبين دخلين فيكي ضحكت بمياعه وقالت هم كانو زبيين برضو اتجرأت وقولتلها ايه انتي عايزه زب حقيقي يدخل بيكي وانا بنيكك وضحكت فردت عليا بخجل ومياعه اللي يعجبك يا روحي زبي بدأ يهيج ساعتها وقولتلها امووت واشوفك بتتناكي قدامي يا شرموطه ضحكت وقالت لو عملت كده هتكون مبسوط يعني قولتلها ايوه ههيج اوي وسعتها زبي وقف علي اخره وروحت ماسك بزها وقولتلها انتي متناكه اوي يا بت قالتلي بموت في منيكتك انا المتناكه بتاعتك وخدمتك طالما بتريح كوسي قمت نكتها نيكه حلوه بزبي وبالخياره وكانت نيكه ناااار..
المهم كده كله كده بقا تمام مش فاضل غير الطرف الثالث ..
بكل صراحه كان ليا صديق في الشغل مقرب جدا جدا كان ديما بيحكيلي عن مراته وبرودها معاه وانه بيفكر يطلقها بسبب برودها وانا كنت اقوله انا بقا مراتي مهنياني علي الاخر بس من غير ما احكيله تفصيل هو يقولي يا بختك وكان نفسه احكيله عن تفصيل علاقتنا انا ومراتي كانت اتهرب منه
بيني وبنكم بعد ما شوفت رد فعل مراتي انها مستعده انها تعمل اي حاجه علشان تكيفني وتتكيف قررت احكيله واجر رجله علشان يكون هو الطرف الثالث بيني وبين مراتي
بدأت احكيله تفصلي كل حاجه بتحصل بيني وبين مراتي وكنت بلاحظ زبه بيقف كل لما بحكيله وكل يوم يجيلي وستغل اي وقت فاضي ويعزمني علي شاي وقهوي علشان احكيله اكتر واكتر
شوقته انه يعرف الست الرائعه في السكس دي حتي من قبل ما يشوفها المهم في يوم من الايام عزمته يجي عندي البيت مع اني عمري ما عزمت حد من اصدقائي في بيتي
هو طبعا وافق وشوفت السعاده في عنيه طبعا لانه اول مره هيشوف المتناكه مراتي
واتفقنا علي يوم الخميس انه يجي عندي البيت يوم يقضي معايا السهره ويتعرف علي مراتي
كنا يوم الاحد وفي اليوم ده قولت اهيأ مراتي نفسيا لاستقبال الشريك الجديد
بدأت اكلمها عن متعت النيك الجماعي وفرجها علي سكس كل يوم وفي نفس الوقت تعمدت اني ما انيكها خالص الاربع ايام دول
كنت كل يوم اثيرها واولع في كسها واسيبها من غير نيك كانت تتجنن واحس بيها طول الليل جنبي بتفرك في كوسها وهي عريانه علشان احس بنارها بس كنت اطنش واعمل نفسي نايم
لحد ما جه يوم الخميس وصحبي مشتاق جدا للقاء..
بعد ما خلصنا الشغل انا وصحبي ومروحين اخر اليوم قالي انا هاجي معاك دلوقت بيتك علشان لو روحت بيتي مراتي هتفتحلي سين وجيم وانا مش طيقها ضحكت وقولتله ماشي
روحنا علي بيتي وكنت حاسس بصحبي انه زبه واقف من اشتياقه انه هيشوف الشرموطه الجامده بتاعتي وانا كنت سعيد بمنظره ده
وصلنا لحد باب الشقه وفتحت بالمفتاح بتاعي من غير ما اضرب جرس الباب علشان تكون مفجأه لمراتي
فتحت الباب ودخلت انا وصحبي عصام لقيت مراتي اسماء في المطبخ قولتله تعالي نشوفها بتطبخ ايه ضحك وقالي يله روحنا علي باب المطبخ وده كله وهي مش حسه باني جيت لقتها واقفه وظهرها لينا انا وصحبي وكانت لابسه قميص مفتوح من ورا واصل لحد طيظها الكبيره قربت منها بشويش وصحبي بيتفرج ورحت مبعبصها وانا بضحك اتخضت ولفت لقيت بزازها كلها باينه اول ما لفت قالتلي اخص عليك خصتني لقت صحبي واقف راحت شداني ووقفت ورايا وقالت اخص عليك مين ده ضحكت بصوت عالي وقولتلها ما تخفيش ده عصام صحبي الانتيم قالت طيب اخرجو بره خليني اخلص االاكل روحت قولتله يله يا عصام نقعد في الانتريه عصام كان مكسوف وهايج جدا في نفس الوقت
بعد ما مراتي خلصت الاكل دخلت علينا لقتها لابسه عبايه ماسكه جدا علي جسمها وباين انا مش لابسه حاجه تحتها ضحكت بيني وبين نفسي وقولت ليكي حق يا شرموطه ما انتي ما اتنكتيش بقالك 5 ايام هههههههههههههه
جابت الاكل واكلنا وعملت لينا الشاي وكل ما تتمشي قدمنا صحبي عينه مش بتتشال من علي طيظها اللي بتتهز جامد من كبرها كان بيكولها بعنيه وهي كمان كنت حاسس بمنيكتها اوي وهي بتمشي قدمنا كنت قاعد اراقبهم وانا مستمتع جدا جدا
بعد ما اكلنا وشربنا الشاي جت مراتي وقعدت معانا وقعدنا نتكلم ونضحك حسيت انهم بدأو يخدو علي بعض والجو بقا جميل قولتلها ما تقومي تشغلي لينا فلم يا سوسو ههههههه
ضحكت وبصتلي وبعدين بصت لصحبي وضحكنا كلنا وهي قاعده مكانها قولتلها ما تقومي يا بت
قالت حاضر كنا كلنا قعدين علي السجاده وحطين مساد مريحين عليها .. قولتلها طفي النور وشغالي وتعالي جنبي شغلت فلم سكس ثلاثي وجت قعدت جنبي وصحبي قاعد جنبي الناحيه التانيه يعني انا في النص
اشتغل الفلم وبجدا احساس مختلف جدا حاسس بنفس مراتي وصحبي واحنا في سكوت تاااام
بعد شويه مراتي بدأت تقربيلي بجسمها وابتدينا نفرد جسمنا واحنا سندين علي المساد ولمحت صحبي وهو ماسك زبه وبيلعب فيه وكاز زبه واقف ومستعد للهجوم
ومراتي كمان بدأت تتفاعل مع المشاهد الساخنه وكمان وجود صحبي لاور مره كان مخلي الجو سخن
بدأت احط ايدي علي جسم الشرموطه بتاعتي والمس كل حته في جسمها وهي بدأت تغيب عن الوعي من كوسها الهايج
واحده واحده بدأت ابوسها من شفيفها وامسك في بزازها اخرجها بره العبايه وهي مسكت زبي حسيت ان العبايه بتعتها مكتفاني قولتلها اقلعي العبايه بصتلي بمياعه قولتلها يله اقلعي يا شرموطه راحت قلعاها لما قولتلها يا شرموطه قدام صحبي قولتلها يله مصي زبي كويس يا متناكه هجمت علي زبي واخدته في بوقها صحبي لما شاف كده خرج زبه من البنطلوه وبدأء يفرك فيه كأنه بيضرب عشرة
الجو كان ضلمه اللي حدا ما ما فيش غير نور الكمبيوتر بس وده كان مشجعهم جدا
قمت قلعت هدومي بالكامل ومراتي كمان عريانه تماما ونمت علي ظهري واخدت مراتي فوقي بس كوسها علي وشي وشها علي زبي بتمص فيه وانا بلحس كوسها ..
سعتها عصام صحبي بدأ يقرب مننا ويحط ايده علي ظهر مراتي قولتلو لا مش دلوقت يا معلم
شال ايده تاني ومسك زبه يفرك فيه وهو بيتفرج علينا
قومت مراتي اسماء وخلتها توطي زي الكلبه قدامي وقمت واقف وراشق زبي في طيظها جامد رحت قالت اااااااه يا جامد رحت ضاحك ههههههه
وقولتلها حلو يا لبوه قالت اوي يا حبيبي
قولتلها انا ايه يا بنت المتناكه قالت انت خول وايه كمان قالت متناك وعلق نيك اوي يا شرموط يا ابن الشرموطه طيزي مولعه عيزه لبن من زبك يا علق
وانا شغال ضرب في طيظها جامد اوي وفي قمة الهيجان .
قالت مش هتنيك كسي يا متناك قولتلها كوسك حبيبي يا متناكه قالت طيب يله نيكه اوي نيك كوس الشرموطه بتاعتك جامد
رحت منيمها علي ظهرها ورشقته في كوسها شدتني عليها وفضلت تبوسني من كل حته في وشي
عصام حاول تاني يحط ايده علي قصص سحاق بزها مسكت ايده وقولتله كل شيء بأوان مراتي بصتلي كأنها بتقولي سيبه روحت شغال جامد اوي في كوسها فضلت تصوت وتقول نار اوي نيك كمان جامد ولما حست اني قربت اجيب لبني قالت هات لبنك في خرم طيظي يا منيوك رحت مخرج زبي من كوسها ورشقه في طيظها البن نزل بغزاره وبدأ يسيل من طيظها ..
نزلت من عليها بس خلتها في وصتنا انا وعصام كانت سعتها مستسلمه علي الاخر وجسمها سايح اوي ورجليها مفروده لكن مفتوحه..
بصيت انا لعصام لقيته مغرق نفسه لبن ههههه
بصلي وقالي حرام عليك يا اخي ضحكنا كلنا
وقولت لمراتي قومي اللبسي وجيبي لينا حاجه نشربها
ومراتي بتجيب الحاجه قولت لعصام يله قوم روح قالي ليه عملت كده قولتله بكره تفهم انا عملت كده ليه قالي اوك
شرب العصير واتكلمنا شويه انا وهو ومراتي وقال بعد ازنكم انا هروح بقا قولتله اوك يا عصام اشوفك يوم السبت في الشغل يا جميل
قومي يا اسماء وصلي عصام
قامو وراحو لحد الباب وانا مراقبها كانو عصام نفسه يلمسها وهي كمان كانت عنيها عليه بس عصام لمحني وانا باصص عليهم فقال ليها فرصه سعيده يا اسماء قالته نورتنا
المهم في يوم وانا وهي قعدين نتفرج علي فلم سكس ثلاثي رجلان وبنت فكرت في فكره شيطانيه لزيادت المتعه بيني وبين مراتي الشرموطه . بكل صراحه فكرت ادخل طرف تالت بيننا راجل او ست المهم يكون فيه حد يمارس معاني الجنس انا ومراتي .الفكره كانت عجباني جدا لكن تردد كتير جدا وكنت خايف يكون رد فعل مراتي معاكس لفكرتي واخسر الشرموطه بتعتي بعد ما تعبت في تعليمها لو رفضت طلبي . فقررت اني اهيأها نفسيا الاول قبل ان اعرض عليها الموضوع ولو رفضت ابقا ما خسرتش حاجه ولو وافقت يبقا كده تمام
في الليله دي بدأت اجهزها بالكلام اولا . اخدتها ودخلني اوضة النوم علشان تمتع نفسنا بليله جباره كالعاده بدأنا طقوس الليله برقصه منها وهي عريانه خالص وبعدها تعد قدامي وتفتح رجليها وتلعب في كوسها بكل حراره وتمص بزازها الكبيره الملبن بلسنها دي مقدمات علشان تسجني وبعدين تهدم علي زبي تمصه وتحشره في بوقها بكل متعه وهي بتبصلي بعنيها علشان تشوف متعتي وانا طبعا بشتم فيها جامد يا لبوه يا بنت المتناكه دا انا هنيك امك هقطعلك كوسك المولع وكل الكلام اللي بيهيجها وبعدين انا استلمت كوسها مص ولعب وجرم طيظها الواسع الاحمر وبعدين بدا زبي يقتهم كوسها مع كل الكلام القبيح مني ومنها وفي الوقت ده حبيت الفت نظرها بكلام جديد يوصل ليها الرساله اللي انا بفكر فيها .. وانا زبي في كوسها قولتلها حلو كده يا متناكه تقولي حلو يا متناك يا جول قولتلها دا انتي عايزه عشره ينكوكي .. اتفجأت بيها بتقولي يا ريت يا حبيبي هههه اتبسمت وقولتلها يعني عايزه زب يدخل كوسك غير زبي يا بنت المتناكه قالتلي لو ده هيبسطك يا قلبي ممكن اعمل اي حاجه روحت حضنها قوي وانا سعيد جدا بكلمها وقولتلها انا كمان ممكن اعل اي حاجه علشان ابسط كوسك حبيبي ده قالتلي بموت فيك وفي زبك يا خولي .. وخلصنا في الليله دي وكنت سعيد جدا لان اول اختبار بالكلام جاب نتيجه ولقتها مستجيبه.. بدأت افكر بقا في تدريبها علي التنفيز وكنت بتمني انها تستجيب زي ما استجابت للكلام. بعدت عنها اسبوع ما نكتهاش مع انها كل يوم تجي جنبي وتدلع وتعمل كل حاجه سكس علشان انيكها وانا اتحجج ليها بأي حجه مره اقولها تعبان ومره مليش مزاج لدرجة انها طلبت ببوقها في يوم وقلتلي يا حبيبي كسي هايج اوي وعايز زبك ينيكه اوي قولتلها خلينا بكره
المهن فات الاسبوع وحسيت انها خلاص ما عادت قدره تستني في اليوم ده جيت من الشغل دخلت الشقه لقيتها كالعاده تقريبا عريانه وبتتفرج علي فلم سكس وحطه ادها علي كوسها وبتفرك فيه ضحكت وقولتلها ايه يا متناكه مش قدره علي بعدي قالت حرام عليك انا بموت بردلي كوسي قولتلها قومي يا لبوه ادجلي علي السرير قامت بسرعه وقلعت القميس وهي بتجري قدامي وسعيده جدا وقبل ما المسها قولتلها روحي هاتي اكبر خياره عندك اندهشت وقالت ليه قولتلها لو سألتي مش هنيكك يا لبوه ضحكت وقامت تجري وجابت خياره تخينه وطويله وقعدت جنبي قولتلها يله مصي الخياره زي ما بتمصي زبي قالت حاضر نامت علي ظهرها قدامي وفتحت رجليها وكوسها في وشي كانت بتمص في الخياره بمنيكه اوي هيجتني لاني تخيلتها بتمص زب حد غيري قدام عيني روحت هاجم علي كوسها المفشوخ الوارم وهي زاد هيجنها وبقت تمص اكتر بعد ما سخنا علي الاخر قولتلها تعالي يا متناكه نمت انا علي ظهري وهي ركبت علي زبي ورشقته في كوسها المولع وانا اخدت الخياره من اديها وبشويش حطيتها علي خرم طيزها وقولتلها اتنين هينكوكي يا بنت المتناكه دبوقت قالت يله يا متناك نيك اوي روحت مدخل الخياره بف طيظها وزبي في كوسها لقتها اتنفضت وقالت ايوه كده حلووووووو اوي نيك اوي وحركتها زادت كل ما الخياره تدخل طيظها اكتربجد حسيت بمتعه رهيبه روحت قيلها قومي يا شرموطه نامي علي ظهرك نامت فعلا وفتحت رجليها روحت راشق زبي قي كوسها والخياه في ايدي قالت عايزه الخياره في طيزي يا متناك قولتله ما ينفعش وانتي في الوضع ده قالت اتصرف يا خول قولتلها ازاي قالت دخل زبك في طيزي والخياره في كوسي ضحكت وقولتلها انتي شرموطه كبيره قالت يله بسرعه روحت راشق زبي في طيظها ودخلت الخياه في كوسها بس ما كنتش عارف اتحرك بسرعه قالت هات الخياره ونيك انتي في طيظي مسكت هي الخياره ورشقتها في كوسها وفضلت تدخلها بسرها ولحد اخرها في كوسها انا هجت جدا جدا وروحت منزل لبني في طيظها قالت اااااااه انا لسه عايزه اتناك اويقولتلها انا خلصت وقمت من عليها وهي فضلت تدخل الخياره في كوسها لجد ما شبعت وانا بتفرج عليها وبعد ما ارتاحت بصتلي وقالت دي يجنن انت بجد مجرم ههههههههههه قولتلها وانتي شرموطه كبيره اوي .. وبكده نجحة الخطه بتعتي انيها تستجيب ان اتنين ينكوها في وقت واحد …
تاني يوم قعدنا نتفرج علي فلم سكس وكنت ناوي افتحا في الموضوع بصراحه
بدأت كلامي ايه رايك في نيك امبارح قالت يالهوووي كان حلو اوي قولتلها يعني انبسطي والزبين دخلين فيكي ضحكت بمياعه وقالت هم كانو زبيين برضو اتجرأت وقولتلها قصص محارم ايه انتي عايزه زب حقيقي يدخل بيكي وانا بنيكك وضحكت فردت عليا بخجل ومياعه اللي يعجبك يا روحي زبي بدأ يهيج ساعتها وقولتلها امووت واشوفك بتتناكي قدامي يا شرموطه ضحكت وقالت لو عملت كده هتكون مبسوط يعني قولتلها ايوه ههيج اوي وسعتها زبي وقف علي اخره وروحت ماسك بزها وقولتلها انتي متناكه اوي يا بت قالتلي بموت في منيكتك انا المتناكه بتاعتك وخدمتك طالما بتريح كوسي قمت نكتها نيكه حلوه بزبي وبالخياره وكانت نيكه ناااار..
المهم كده كله كده بقا تمام مش فاضل غير الطرف الثالث ..
بكل صراحه كان ليا صديق في الشغل مقرب جدا جدا كان ديما بيحكيلي عن مراته وبرودها معاه وانه بيفكر يطلقها بسبب برودها وانا كنت اقوله انا بقا مراتي مهنياني علي الاخر بس من غير ما احكيله تفصيل هو يقولي يا بختك وكان نفسه احكيله عن تفصيل علاقتنا انا ومراتي كانت اتهرب منه
بيني وبنكم بعد ما شوفت رد فعل مراتي انها مستعده انها تعمل اي حاجه علشان تكيفني وتتكيف قررت احكيله واجر رجله علشان يكون هو الطرف الثالث بيني وبين مراتي
بدأت احكيله تفصلي كل حاجه بتحصل بيني وبين مراتي وكنت بلاحظ زبه بيقف كل لما بحكيله وكل يوم يجيلي وستغل اي وقت فاضي ويعزمني علي شاي وقهوي علشان احكيله اكتر واكتر
شوقته انه يعرف الست الرائعه في السكس دي حتي من قبل ما يشوفها
المهم في يوم من الايام عزمته يجي عندي البيت مع اني عمري ما عزمت حد من اصدقائي في بيتي
هو طبعا وافق وشوفت السعاده في عنيه طبعا لانه اول مره هيشوف المتناكه مراتي
واتفقنا علي يوم الخميس انه يجي عندي البيت يوم يقضي معايا السهره ويتعرف علي مراتي
كنا يوم الاحد وفي اليوم ده قولت اهيأ مراتي نفسيا لاستقبال الشريك الجديد
بدأت اكلمها عن متعت النيك الجماعي وفرجها علي سكس كل يوم وفي نفس الوقت تعمدت اني ما انيكها خالص الاربع ايام دول
كنت كل يوم اثيرها واولع في كسها واسيبها من غير نيك كانت تتجنن واحس بيها طول الليل جنبي بتفرك في كوسها وهي عريانه علشان احس بنارها بس كنت اطنش واعمل نفسي نايم
لحد ما جه يوم الخميس وصحبي مشتاق جدا للقاء..
بعد ما خلصنا الشغل انا وصحبي ومروحين اخر اليوم قالي انا هاجي معاك دلوقت بيتك علشان لو روحت بيتي مراتي هتفتحلي سين وجيم وانا مش طيقها ضحكت وقولتله ماشي
روحنا علي بيتي وكنت حاسس بصحبي انه زبه واقف من اشتياقه انه هيشوف الشرموطه الجامده بتاعتي وانا كنت سعيد بمنظره ده
وصلنا لحد باب الشقه وفتحت بالمفتاح بتاعي من غير ما اضرب جرس الباب علشان تكون مفجأه لمراتي
فتحت الباب ودخلت انا وصحبي عصام لقيت مراتي اسماء في المطبخ قولتله تعالي نشوفها بتطبخ ايه ضحك وقالي يله روحنا علي باب المطبخ وده كله وهي مش حسه باني جيت لقتها واقفه وظهرها لينا انا وصحبي وكانت لابسه قميص مفتوح من ورا واصل لحد طيظها الكبيره قربت منها بشويش وصحبي بيتفرج ورحت مبعبصها وانا بضحك اتخضت ولفت لقيت بزازها كلها باينه اول ما لفت قالتلي اخص عليك خصتني لقت صحبي واقف راحت شداني ووقفت ورايا وقالت اخص عليك مين ده ضحكت بصوت عالي وقولتلها ما تخفيش ده عصام صحبي الانتيم قالت طيب اخرجو بره خليني اخلص االاكل روحت قولتله يله يا عصام نقعد في الانتريه عصام كان مكسوف وهايج جدا في نفس الوقت
بعد ما مراتي خلصت الاكل دخلت علينا لقتها لابسه عبايه ماسكه جدا علي جسمها وباين انا مش لابسه حاجه تحتها ضحكت بيني وبين نفسي وقولت ليكي حق يا شرموطه ما انتي ما اتنكتيش بقالك 5 ايام هههههههههههههه
جابت الاكل واكلنا وعملت لينا الشاي وكل ما تتمشي قدمنا صحبي عينه مش بتتشال من علي طيظها اللي بتتهز جامد من كبرها كان بيكولها بعنيه وهي كمان كنت حاسس بمنيكتها اوي وهي بتمشي قدمنا كنت قاعد اراقبهم وانا مستمتع جدا جدا
بعد ما اكلنا وشربنا الشاي جت مراتي وقعدت معانا وقعدنا نتكلم ونضحك حسيت انهم بدأو يخدو علي بعض والجو بقا جميل قولتلها ما تقومي تشغلي لينا فلم يا سوسو ههههههه قصص نيك امهات
ضحكت وبصتلي وبعدين بصت لصحبي وضحكنا كلنا وهي قاعده مكانها قولتلها ما تقومي يا بت
قالت حاضر كنا كلنا قعدين علي السجاده وحطين مساد مريحين عليها .. قولتلها طفي النور وشغالي وتعالي جنبي شغلت فلم سكس ثلاثي وجت قعدت جنبي وصحبي قاعد جنبي الناحيه التانيه يعني انا في النص
اشتغل الفلم وبجدا احساس مختلف جدا حاسس بنفس مراتي وصحبي واحنا في سكوت تاااام
بعد شويه مراتي بدأت تقربيلي بجسمها وابتدينا نفرد جسمنا واحنا سندين علي المساد ولمحت صحبي وهو ماسك زبه وبيلعب فيه وكاز زبه واقف ومستعد للهجوم
ومراتي كمان بدأت تتفاعل مع المشاهد الساخنه وكمان وجود صحبي لاور مره كان مخلي الجو سخن
بدأت احط ايدي علي جسم الشرموطه بتاعتي والمس كل حته في جسمها وهي بدأت تغيب عن الوعي من كوسها الهايج
واحده واحده بدأت ابوسها من شفيفها وامسك في بزازها اخرجها بره العبايه وهي مسكت زبي حسيت ان العبايه بتعتها مكتفاني قولتلها اقلعي العبايه بصتلي بمياعه قولتلها يله اقلعي يا شرموطه راحت قلعاها لما قولتلها يا شرموطه قدام صحبي قولتلها يله مصي زبي كويس يا متناكه هجمت علي زبي واخدته في بوقها صحبي لما شاف كده خرج زبه من البنطلوه وبدأء يفرك فيه كأنه بيضرب عشرة
الجو كان ضلمه اللي حدا ما ما فيش غير نور الكمبيوتر بس وده كان مشجعهم جدا
قمت قلعت هدومي بالكامل ومراتي كمان عريانه تماما ونمت علي ظهري واخدت مراتي فوقي بس كوسها علي وشي وشها علي زبي بتمص فيه وانا بلحس كوسها ..
سعتها عصام صحبي بدأ يقرب مننا ويحط ايده علي ظهر مراتي قولتلو لا مش دلوقت يا معلم
شال ايده تاني ومسك زبه يفرك فيه وهو بيتفرج علينا
قومت مراتي اسماء وخلتها توطي زي الكلبه قدامي وقمت واقف وراشق زبي في طيظها جامد رحت قالت اااااااه يا جامد رحت ضاحك ههههههه
وقولتلها حلو يا لبوه قالت اوي يا حبيبي
قولتلها انا ايه يا بنت المتناكه قالت انت خول وايه كمان قالت متناك وعلق نيك اوي يا شرموط يا ابن الشرموطه طيزي مولعه عيزه لبن من زبك يا علق
وانا شغال ضرب في طيظها جامد اوي وفي قمة الهيجان .
قالت مش هتنيك كسي يا متناك قولتلها كوسك حبيبي يا متناكه قالت طيب يله نيكه اوي نيك كوس الشرموطه بتاعتك جامد
رحت منيمها علي ظهرها ورشقته في كوسها شدتني عليها وفضلت تبوسني من كل حته في وشي
عصام حاول تاني يحط ايده علي بزها مسكت ايده وقولتله كل شيء بأوان مراتي بصتلي كأنها بتقولي سيبه روحت شغال جامد اوي في كوسها فضلت تصوت وتقول نار اوي نيك كمان جامد ولما حست اني قربت اجيب لبني قالت هات لبنك في خرم طيظي يا منيوك رحت مخرج زبي من كوسها ورشقه في طيظها البن نزل بغزاره وبدأ يسيل من طيظها ..
نزلت من عليها بس خلتها في وصتنا انا وعصام كانت سعتها مستسلمه علي الاخر وجسمها سايح اوي ورجليها مفروده لكن مفتوحه..
بصيت انا لعصام لقيته مغرق نفسه لبن ههههه
بصلي وقالي حرام عليك يا اخي ضحكنا كلنا
وقولت لمراتي قومي اللبسي وجيبي لينا حاجه نشربها
ومراتي بتجيب الحاجه قولت لعصام يله قوم روح قالي ليه عملت كده قولتله بكره تفهم انا عملت كده ليه قالي اوك
شرب العصير واتكلمنا شويه انا وهو ومراتي وقال بعد ازنكم انا هروح بقا قولتله اوك يا عصام اشوفك يوم السبت في الشغل يا جميل
قومي يا اسماء وصلي عصام
قامو وراحو لحد الباب وانا مراقبها كانو عصام نفسه يلمسها وهي كمان كانت عنيها عليه بس عصام لمحني وانا باصص عليهم فقال ليها فرصه سعيده يا اسماء قالته نورتنا
بعد ما مشي عصام صحبي لقيت اسماء مراتي جت جنبي وبتتبسم وبتقولي حرم عليك جننت الراجل قولتلها مهو لزم يدوق النار علشان يحس بالجنه
قالت ناوي تعمل ايه يا مجرم ههههه
قولتلها بكره تشوفي وهتدعيلي
وتاني يوم قابلت عصام في الشغل قالي حرام عليك يا اخي تعمل فيا كده قولتلو ما تقلقش هظبتك بس المهم اللي حصل وهيحصل ما تفكرش انك تحكي بيه بينك وبين نفسك حتي
قالي عيب عليك قولتلو تمام
وانا طبعا وثقت فيه لانه متجوز ومن سني
المهم فات يومين وكل يوم عصام يقولي مش هتعزمني عندك وانا اقوله بعدين . في دماغي اني اشوقه جامد اوي
وكمان اسماء مراتي كانت بتسألني عليه هو قال ايه وهيجي هنا تاني وكده يعني
المهم في اليوم التالت قولت لعصام هتجي معايا البيت بعد الشغل ولا ظروفك ايه قالي هاجي طبعا انا لو ورايا ايه هسيبه
وفعلا روحنا علي البيت بعد الشغل وكان حوالي الساعه 8 بالليل ونحت الشقه كالعاده لقيت اسماء قاعده بتتفرج علي التلفزيون ووركها كلها باينه لانها كانت لبسه عبايه ديقه جدا ومفتوحه من الجنبين تشبه بدلة الرقص تمام وصدرها باصص بجد طانت تجنن
المهم دخلنا وقعدنا انا معصام وقولتلها جيبي الغدي لقيت عصام قال لا خلينا نرتاح شويه قبل الاكل فضحكنا فأسماء قالت هجيب ليكم حاجه تشربوها مشيت قدمنا وكان باين انها كالعاده مش لبسه اندر تحت العبايه
جابت العصير وجت قولتلها تعالي اقعدي جنبنا يا موزه فضحكت وقالت اهو وقعدت في وسطنا انا وعصام اول ما قعدت وركها بانت علي الاخر لقيت عصام بيبص علي كل حته في جسمها قولتلها ما تقومي تقلعي العبايه دي يا بت ضحكت بمياعه وبصت لعصام وقابلتلو هو انا كده وحشه يا عصام
قلها دا انتي فرسه بجد فضحكنا كلنا
وراحت قايمه وقلعت العبايه وكانت لبسه
بضي قصير اسود مخرم مبين كل تفصيل صدرها الملبن ودي الصورة

ولقيت عصام بدون مقدمات مد ايده علي صدرها وبدأ يفرك فيه لقيت اسماء بتبصلي وبتبتسم وانا بتفرج وببتسم من غير اي رد
راحت قالت ما تقومو ندخل اوضة النوم احسن
قولتلها قومو ادخلو وانا جي وراكم
قامو دخلو وانا استنيت 5 دقايق بالضبط سمعت صوت اهات مخنوقه قمت بشويش ابص لقيت عصام راجب عليها ونازل في كوسها نيك جامد وحضنها وبيسوشها من شفيفها سعتها لقيت زبي اتنفض وقام من كتر الهيجان .
وقفت اتفرج وانا مستمتع جدا وانا شايف مراتي وهي بتتناك بمزاجي .
خمس دقايق لقيت عصام هدي عرفت انه جبهم.. انسحبت بهدوء ورجعت مكاني في الانتريه بعد شويه لقيت عصام جي لوحده بالاندر بس قولتلها ايه الاخبار يا معلم قال مراتك فرسه بجد قولتله طيب اقوم انا بقا اخد نصيبي ههههههه
دخلت علي اسماء لقيتها لسه نايمه علي بطنها ومسترخيه وكأنها بتستني الزب اللي بعده
دخلت وقولتلها زي ما انتي وركبت علي ظهرها وزبي في وسط فلق طياظها الملبن كان جسمها سخن ولعه وزبي في قمة هياجه روحت رشقه في خرم طيظها قالت اااااااه بالراحه قولتلها اتنكتي من غيري يا قدامي يا لبوه هاجة اكتر وبدأت تفشخ في رجليها اكتر
وانا نازل نيك في طيظها الطريه عملنا اكتر من وضع وكنت حاسس بعصام واقف بيتفرج علينا من ورا الباب وكنت مستمتع جدا بكده
بعد ما خلصت خرجت لعصام واسماء فضلت نايمه مكانها .. قعدنا شويه نتكلم انا وعصام لقيته قالي انا هدخل تاني لاسماء وحشتني هههههه
قولتله لا يا معلم هندخل مع بعض المره دي قال ماشي
دخلنا علي اسماء لقيتها واقفه وظهرها لينا كانت بتلبس حاجه لانها كانت فاكره اننا خلاص شبعنا فقولتلها خليكي زي ما انتي احنا لسه عايزينك فضحكت وقالت انتو مبتشبعوش وراحت نامت علي السرير وفتحت رجليها
هجمت انا علي كوسها الحسه وعصام راح وحط زبه في بوقها تمص له
بعد ما شبعت من كوسها قولت لعصام يله بدل مكاني روحت انا علي بوقها تمصلي لقيت عصام رتح ودخل زبه في كوسها علي طول ونزل نيك فيها أتأكدت ساعتها ان عصام عشيم ما بيحبش يلحس الكوسالمهم بعد شويه قولتله نام يا عصام فنام واسماء ركبت فوقه وانا جيت من الخلف ورشقت زبي في طيظها لقيت اسماء بتصرخ جامد وبتقول اااااااااااه بيوجعني اوييييي اااااااااه ااااااااااه
فضلنا ننيك فيها احنا الاتنين ربع ساعه وهي مش طايقه من شدة الهيجان.
خلصنا وقام عصام روح بيته وانا واسماء قعدنا نتكلم قولتلها ايه رايك قالت حلو اوي بس بجد انتم وجعتوني جدا
قولتلها بكره تتعودي المهم تكوني اتكيفتي
قالت علي الاخر .
بصراحه فضلنا يومين علي الحال ده ننيك اسماء احنا الاتنين وفي اليوم التالت عصام قال عيزن نريح بعض
قولتله يعني ايه قال خلينا انت يوم انا يوم وفي اخر الاسبوع ننكها مع بعض قولتله ماشي
فضلنا اسبوع كمان هو يجي ينكها يوم وانا بتفرج وتاني يوم انا انكها لوحدي ويوم الخميس نكناها جماعي بس بعد ما خلصنا وعصام روح لقيت اسماء بتتألم اوي قولتلها مالك قالت حه بنار في كوسي وطيظي
بصيتى عليها لقتها فعلا ملتهبه جدا جدا ون تحت قولتلها طيب بكره نشوف ايه الحكايه
وتاني يوم لقت كوسها ملتهب اكتر ووارم قولتلها لا لزم تكشفي قومي البسي وخلتها تروح لدكتورق قريبه من شقتنا .
الكدكتوره قالت انتي عندك التهبات واحتقان شديد في المهبل وعنق الرحم وفتحت الشرج واضح ان جوزك بياخد منشطاط وبيستعملك كتير اسماء قالتلها ايوه
الدكتوره قالتلها تمشي علي الادويه دي ومافيش ممارسه قبل اسبوع والا هيحصل مضاعفات خطيره
جت اسماء وقالتلي قولتلها معلش حقك عليا قالت ولا يهمك يا حبيبي
روحت الشغل تاني يوم عادي قبلت عصام قولتله اسماء تعبانه ومش هنجي جنبها قبل اسبوع قالي لا مش ممكن قولتله الدكتور اللي قال وانا مش ممكن اعرضها للخطر قال اللي تشوفه . وبعدين كل واحد راح لشغله وبعد ساعه لقيت عصام قاعد مع واحد صحبه والكلام واخدهم قوي .. فروحت بشويش من غير ما يحسو بيا اسمعهم لقيت مصيبه
لقيت عصام بيقول للتاني انا ماشي مع واحده متجوزه وبنيكها قدام جوزها وقاعد بيحكيله كل التفصيل بس بدون زكر اسماء ..
بجداتصدمت جدا جدا وبلعت غيظي جوايا ومشيت
وفضلت طول اليوم مخنوق ومش مركز فروحت بدري ساعه وحكيت لاسماء اللي حصل . اسماء عضبت جدا وفضلت تلومني وتقول يادي المصيبه احنا كده ممكن نتفضح مش هو ده اللي قولت انه صحبك وبتثق فيه اتصرف بقا بصراحه زادت خنقتي وقعدت لوحدي افكر في طريقه تخرجنا من المصيبه دي . لان عصام طالما اتكلم مش بعيد يعمل اي حاجه بعد كده بمعني اوضح انه اصبح صاحب غير امين..
وهب جتلي فكره جريت علي اسماء وقولتلها هو حل واحد قدمنا قالت قول بسرعه
قولتلها علشان نضمن ان عصام يقفل بوقه للابد ويبقا خاتم في صباعنا مافيش حل غير اني اكسر عينه
اسماء قالت ازاي قولتلها اني انيك مرات عصام..
ضحكت وقالت طيب ازاي وانا سمعت انها ملهاش في كده .قولتلها المهم انتي موافقه علي الفكره قالت طبعا قولتلها تمام سبيني افكر بمزاج بقا ….
بعد ما اتفقت مع مراتي اسماء اني انيك مرات عصام صحبي علشان نضمن انه يكت للابد وما يفضحناش. روح تاني يوم الشغل عادي جدا ولما قبلت عصام قال ايه اخبار المدام قولتله لسه تعبانه قالي وهتخف امته قولتله مش قبل اسبوعين. قال لا كده كتير اوي فضحكت وقولتله يا اخي خلي عندك دم وقول لمراتك تيروح تبوص علي اسماء لانه مش بتقدر تعمل حاجه . قال معاك حق هجيبها النهارده بعد الشغل ونجي عندكم وحتي يتعرفو علي بعض يمكن اسماء تعلم سحر مراتي الشقاوه ضحكنا.. وفات اليوم ولما روحت قولت لاسماء مراتي عصام بلع الطعم وهيجيب مراته النهارده ويجي تتعرفو .قالت وبعدي قولتلها تنفزي كل اللي اقولك عليه بالحرف الواحد
وبدأت اشرح ليها
اولا تتعرفو عادي خالص وتطلبي منها تفوت عليكي كل يوم تسعدك في شغل البيت ةتتسلو واحنا في الشغل
هي اكيد هتسألك ايه اللي تعبك . تحكي ليها اني بمارس الجنس معاها كتير وبكل الاوضاع وتحكيلها كل التفاصيل بكلام يسخنها ويهيجها وياريت تكوني ديما لبسه هدوم خفيفه اوي ومغريه .
وبعدين هقولك تعملي ايه لو استجابت وما صدتكيش .
جه عصام البيت عندي هو وسحر مراته الصاروخ وكانت اول مره اشووفها .
جسمها رفيع شويه وابيض و عنيها عسليه عودها يجنن وملمح وشها جميله بس كانت لابسه عبايه سوده وتحجيبه مش مبيه ملامح جسمها اوي المهم اتعرفنا عادي جدا ودخلنا اوضة النوم عند اسماء سحر سلمت عليها واتعرفو وانا وعصام خرجنا وسبنا سحر مع اسماء لوحدهم اخدنا سهرتنا وعصام اخد مراته سحر وروحو
وانا روحت لاسماء قولتلها ايه الاخبار قالت تمام وعدتني انها هتيجي بكره الساعه 9 صباحا وهتفضل معايا ل1 بعد الظهر وتروح علشان ابنها هيكون راجع من المدرسه ولزم تأكله.
قولتلها تمام اوي نفزي اللي قولتلك عليه لما تجيلك بكره .
تاني يوم لما روحت البيت بعد الشغل لقيت اسماء بتضحك وبتقولي كله تمام يا معلم . قولتلها في لهفه عملتي ايهقالت سحر جت في المعاد قعدنا نتكلم شويه وسألتني عن اللي تاعبني فحكتلها زي ما انت قولت وكرتها كوسي وخرم طيظي كانت مكسوفه في الاول ولما لقتني بهزو وبضحك معاها فرفشت واتكلمنا كتير في الجنس والاوضاع واشتكتلي من عصام انه مش بيعملها كويس اسناء الممارسه وانه بيهجم عليها علي طول من غير لحس ولا اي حاجه.
قولت لاسماء كده تمام اوي بكره بقا لما سحر تيجي اطلبي منها انها تساعدك وانتي بتستحمي
وخليها تدعكلك جسمك كله وتلمس صدرك وطياظك وياريت كوسك كمان .
وفعلا تاني يوم لما رجعت من الشغل اسماء حكتلي اللي اصل بالتفصيل لكن اسماء المره دي طلعة شاطره جدا ؟ لما دخلت تستحمي وسحر شافت جسمها كله ولمستها من كل حته اسماء اقنعتها انها تقلع وتستحمي معها اسماء قامت طبعا بالواجب ودعكت جسم سحر كله لدرجة ان يحر هاجت بس اسماء اكتفت انها تسيحها بس وتشبها علشان تشتاق وقالت ليها انا ما اقدرش اعمل اكتر من كده لاني ممنوعه امارس الجنس قبل اسبوع .
انا قولت لاسماء انتي كده تمام التمام ووفرتي شغل يومين وفات اليوم ده وتاني يوم
جت سحر لأسماء وقالت لها مس عايزه تستحمي النهارده اسماء قالت ليها لا
بس هعملك حاجه احسن .سحر قالت ليها ايه
اسماء قالت ليها تعالي جنبي علي السرير ونامي في حضني وفعلا سحر نامت في حضنها
وبدأت اسماء بلعب في سحر وتقلعها واحده واحده برومانسيه علشان عرفت ان سحر بتحب الرومانسيه. قلهتها كل هدمها ومصت ليها بزازها وفضلت تبوس في شفيفها ربع ساعه وبعدين نزلت علي كوسها اكلته وخلت سحر تنزل شهوتها اكتر من 3 مرات اسماء كانت بتحكيلي وانا في قمة هياجي لدرجة اني كنت هضعف وانيكها
بس مسكت نفسي في اخر لحظه علشان ما اتعبهاش اكتر
قولت لاسماء هي كده استوت وداقة طعم الحنان
ومش هتقدر تستغني عنه
اسماء قالت واعمل ايه بعد كده ؟ قولتلها لما سحر تجيلك بكره اعملي معاها كده تاني
فعلا اسماء مراتي ناكت سحر مرات عصام كمان مره
وفي اليوم ده سحر قالت لاسماء انتي بقيتي حبيبتي ومش ممكن استغني عنك ابده
فأنا قولت لاسماء لما تجيلك بكره اتحججي باي حاجه وما تنكيهاش .
اسماء عملت كده فعلا بس سحر زعلت لانها كانت جيه ونفسها في كده. طبعا اسماء حالتها اتحسنت بعد 5 ايام بس انا برضو لسه ما قربتش ليها الا لما تكون تمام التمام
سحر فضلت ثلاث ايام تروح لمراتي اسماء علشان تتناك منها واسماء تتحجج ليها وتقول ليها خلينا بكره ..
اسماء قالتلي البت سحر استوت علي الاخر وانا قولتلها عصام كمان هيموت وينيكك بس وحياة امه ما هيلمسك غير لما اكسر عينه
قولت لاسماء انا هستأزن بكره من الشغل الساعه 11 صباحا لما اجي عايز القيقي انتي وسحر بتنيكو بعض اسمائ ضحكت وقالت تمام يا فندم
وفعلا اخدت ازن وروحت علي البيت في الميعاد فتحت الباب بشويش سمعت تنهيدات بصوت واطي اتسحبت وقربت من اوضة النوم وكان الباب موارب . بصيت لقيت اسماء منيمه سحر وبتبوسها من شفيفها وكانت سحر عريانه خالص اوووووووف
جسمها ارع من جسم اسماء مراتي وصدرها متوسط الحجم بس جسمها ابيض جدا وناعم . فضلت اتفرج من غير اي صوت لحد ما اسماء نزلت علي كوس سحر وبتلحسه . وسحر نغمضه عنيها ومستسلما علي الاخر .
روحت قالع هدومي كلها ودخلت بالراحه فأسماء شافتني شاورت ليها كملي زي ما انتي
وروحت علي صدر سحر وقربت منه وهي مغمضه عنيها وحطيت شفيفي علي حلمت صدرها .
فجأة لقيت سحر فتحت عنيها واتفضت من مكانها كأن قرصها تعبان
وفي لحظه شدت الملايه علي جسمها واتكمشت وهي مزعوره
انا وقفت مكاني متسمر واسماء بتضحك علي الاخر
سحر مخضوضه ومكسوفه ووشها احمر جدا وخبت جسمهاا كله تحت الملايه . اسماء قالت كده برضو تخضها قولتلهم انا اسف بجد لو عيزني اخرج هخرج
اسماء قالت لالالالا تخرج فين وبصت لاسحر وقالت ليها ما تخفيش تعالي نكمل سحر شورت لأسماء لالالا

قالت ليها خلاص خليكي زي ما انتي وتعالي يا حبيبي انت وحشني موت
وشدتني علي السرير نيمتني علي ظهري وركبت بكوسها علي وشي ونزلت تمص زبي وانا بلحس في كوسهاسحر لسه مكانها بتتفرج . قامت اسماء ونامت علي ظهرها وقالتلي الحسلي كوسي يا خول يا متناك نزلت علي كسها اكله والحس خرم طيظها وانا مدخل صباعي بي كوسها وهي عماله تشتم وتقول كلام سكس يهيج.
بعدين قالتلي تعاله انا هنيكك نيمتني وركبت علي زبي وفضلت تتنطط وتصرخ بكل هيجان وتبص لسحر .
وبعدين قالت قوم نكني بقا قولتلها يله يا شرموطه . راحت بصلت لسحر وقالت ليها ممكن احط راسي علي رجلك يا قلبي وحبيبي بينكني . سحر ما رضتش بس بتتفرج وهي ساكته
راحت اسمائ مقربه من سحر وبستها من شفيفها بوسه طويله حسيت سعتها ان سحر بدأت تتطمن وتستجيب. نامت اسماء وراسها علي رجل سحر وانا رفعت رجليها ودخلت زبي في طيظها اسماء سخنت اوي وبدأت ترفع صوتها ااااااااااااااااه بيووووووووجع نيك اوي جميييييييييل وبدأت تشد الملايه من علي جسم سحر لكن سحر مش عايزه تكشف جسمها .
راحت اسماء مدخله راسها تحت الملايه وراحت علي كوس سحر وبتلحسه . بدأت اشوف عيون سحر بتسرح وجسمها بدأ في الاسترخاء انا هجت اوي وبقية اضرب في طيز اسماء اكتر واسماء تلكس اجمد في كوس سحر.
فجأه وقفت وقولت لاسماء وطي قدامي زي الكلبه . فعلا اسماء وطت قدامي زي الكلبه وسحر لسق قاعده في وش اسماء دخلت زبي تاني في كوس اسماء لقيت اسماء بتشد الملايه بقوه من علي جسم سحر وبتنيمها وبتفتح رجليها وسحر بتحاول تمنعها بس شهوتها كانت اقوي .
استسلمت سحر اخيرااااااا ولقتها بدأت تفتح رجليها واسماء فتحت كوسها بصوابعها ونزلت لحس ودخلت لسنها كله في كوس سحراوووووووف علي كوس سحر ابيض من بره واحمر جدا من جوه اوووووف
شويه واسماء شدت سحر من وسطها ونزلتها تحتها وبتمص في بزازها وسحر خلاص راحت عالم تاني . انا استغليت الفرصه دي وروحت قرصت اسماء بالراحه فهمت وراحت قيمه من فوق سحر اوووووبا سحب بقة هي اللي نايه قدامي والمره دي مش هتعرف تهرب مني ههههه
روحت بسرعه ماسكها من وراكها ونازل علي كوسها لحس قبل ما تحاول تهرب واسماء كمان راحت علي شفايف سحر وبتمصها
يالهويييي علي كوس سحر المولع الناعم اوي وطعمه يجنن
بقية اقول في سري ااه يا ابن الكلب يا عصام معاك فرصه بس مش عارف تتعامل معاها .
بعد 10 دقايق وسحر مستسلمه ليا انا واسماء. روحت قايم وفتحت رجليها علي الاخر ووجهت زبي علي كوسها وبدأت احك زبي في كوس سحر وهي هيجه علي الاخر ومستسلمه جدا جدا
روحت مدخل زبي بشوبش في كوسها لقيته غرقان بعسلها كان سهل جدا في الدخول . لوحت مشاور لأسماء تسيبهالي وتخرج بره . اسماء فهمت الاشاره وقامت وسابتها.
روحت نايم عليها وزبي كله في كوسها وحضنتها حضن حنين وقربت شفيفي من ودنها بدأت احرك لساني علي رقبتها وودنها
لقتها بتهيج اكتر بس كان مشكلتها انها مش بتصوت زي مراتي
كانت بتتنهد تنهدات عاليا وبس
قربت من ودنها وانا حضنها وقولتلها بهمس فتحي عنيكي يا قمر انا وانتي لوحدنا انا بنيكك دلوقت بدأت تفتح عنيها بشويش وانا بشجعها
بقولها لما تفتحي هتحسي بالمتعه ااكتر انا همتعلك كوسك المحروم بس عايزك تسعديني لقتها بتبصلي بخجل وكأنها بتقول اعمل ايه ؟
قولتلها عبري عن اللي انتي حساه دلوقت بحركات جسمك او بصوتك بأي طريقه تريحك.
بصراحه وانا بنيكها حسيت انيها عمرها ما اتناكت قبل كده ولا تعرف يعني ايه جنس اصلا .
المهم بدأت تستجيب لكلامي ولقتها بتلف درعتها علي رقبتي وبتحضني جامد وانا بحرك زبي في قلب كوسها برومانسيه .
قولتلها كده حلو قالت اممممم
قولتلها عايزاني انكك بقوه قالت اممممممم
قولتلها لا مش هينفع كده مش كل حاجه اممم امممم
قولي اللي انتي عيزاه في ودني بشويش لقتها حضنتني جامد وقربت شفيفها من ودني وقالت جااامد
قولتلها انا كمان جامد ايه قالت اعمل جامد
قولتلها عيزاني انيكك جامد
قالت اممممم
قولتلها مش هنيكك الا لما تقولي
لقتها قالت نيك جااااامد بقا
اوووووووف علي صوتها وهي بتتناك
روحت مخرج زبي به كوسها وروحت راشقه بكل قوه في كوسها
قالت ااااااااااااااااااييي
انا هجت وقولتلها ايوه خليكي علي كده وكل ما تتكلمي هنيكك اقوي
فضلت تقول اااااااااه اااااااااااي ااااااااااااااااه
وانا نازل علي كوسها دق
وهي تصرخ اكتر لحد ما نزلتها مي قلب كوسها
لقت جسمها مسترجي جدا وانا نايم فوقها وزبي جو كوسها
مش قادره تتحرك لحد ما زبي بدأ يخرج من كوسها ولبني بينزل روحت نازل ونمت جنبها واخدتها في حضني وهي مستسلمه جدا جدا .
بعد شويه اسماء دخلت مبتسمه وبتغمزلي . بصراحه انا كنت نسيت الخطه اصلا اللي انا واسماء متفقين عليها من الحنان اللي شوفته من سحر .
المهم اسماء نامت ولاا سحر وشدتها مني وابستها من شفيفها بوسه جامده وقالت ليها ايه رايك؟
سحر اتبسمت وهي مكسوفه وما ردتش .
فقولتلهم انا داخل استحمي حد هيجي معايا اسماء قالت اسبقنا
دخلت الحماو وبدأت اخد دوش لقيت اسماؤ مراتي جايبه سحر من اديها وبتقولي هنستحمي كلنا .
قعدنا في البنيو احنا التلاته وسحر في وسطنا انا واسماء فضلنا نلعب ونهزر نص ساعه مع بعض وبجد سحر اخدت علي الجو الجديد جدا
وبعدين قمنا لبسنا وسحر روحت وانا واسماء قعدنا نتكلم
اسماء قالت كده تمام ولا ايه . قولتلها طبعا تمام بس ده نص الطريق . قالت ازاي
قولتلها يا حماره علشان الخطه تنجح لزم عصام يشوف سحر مراته وانا بنيكها قدامه . فضحكت اسماء وقالت وده هيحصل ازاي
قولتلها انا هقولك ازاي بصي يا ستي …قولت لمراتي اسماء انا عارف كويس ان عصام مش هيقبل ان مراته تتناك من حد غيره . اسماء قالت اشمعني بيرضي انه ينكني قولتلها عصام من النوع اللي يحب ياخد وما يدييش وكمان سحر مرات عصام صعب جدا اننا نقنعها انها تتناك قدام جوزها عصام
قالتلي امال ايه الحل
قولتلها بالامر الواقع والمفجأه. قالت ازاي
قولتلها هفكمك بس المهم دلوقت نركز اوي علي سحر علشان تحب النيك الجماعي قالت اوك
وفعلا سحر بتيجي كل يوم لاسماء مراتي وينكو بعض ويستحمو وانا في الشغل انا وعصام ولما بروح من الشغل انا وعصام بننك اسماء مراتي بس مش كتير زي الاول علشان كوسها ما يتعبش تاني
وفي نفس الوقت كنت بستأذن بدري من الشغل يومين في الاسبوع واروح انيك سحر انا واسماء
فضلنا شهر علي كده وكله تمام لحد ما قولت لاسماء كده سحر استوت علي الاخر عيزك لما تجيلك بكره وانتي بتنكيها قوليلها انتي عارفه ان عصام جوزك بينكني قدام جوزي وشوفي رد فعلها هيكون ايه
وفعلا اسماء قالت لسحر وحكت ليا
اسماء قالت لما قولت لسحر عصام بيجي ينكني هو وجوزي سحر قالت ليها مش ممكن اسماء قالت ليها لو مش مصدقه انا ممكن اوريكي بنفسك سحر قالت ليها علشان كده عصام بقاله اكتر من شهرين مانكنيش غير مرتين تلاته بس
اسماء قالت ليها نفسي نجرب النيك الجماعي مووووت عصام ينكني وجوزي ينيكك ونبدل مع بعض ايه رايك؟
سحر ضحكت وقالت ومين قالك ان عصام ممكن يوافق اني جوزك ينكني قدامه.
اسماء قالت علشان نجبره علي كده لزم يظبتيه متلبس وهو بينكني
سحر ازاي
اسماء النهارده الساعه 10 بالليل تيجي وهعطيكي مفتاح للشقه تدخلي بشويش هتلقيه بينكني
سحر قالت انا خايفه
اسماء ما تقلقيش لو حصل حاجه جوزي هيتصرف
سحر هو جوزك موافق
اسماء طبعا طبعا
سحر خلاص اوك
فأنا قولت لاسماء يخرب بيتك دا انتي اتفقتي وحددتي الميعاد كمان ههههههه
وفعلا قعدنا منتظرين اللحظه الحاسمه…
وفعلا عصام جه الساعه 9 قعدنا نتكلم ونضحك لحد 9.30
عصام قال متجو يله ندخل قولتلو انت مستعجل ليه اصبر شويه
انا بقول كده علشان لما سحر تيجي نكون بنيك اسماء في الوقت المحدد تمام
فضلت اضيع في الوقت انا واسماءلحد الساعه 9الا ربع وبعدين قولت لعصام قوم يله يا اسد خد اسماء واهري كوسها
قالي وانت قولتله انا بعدك ..
هو دخل وانا غمزة لاسماء وقولتلها حولي تعطليه لحد ما مراته تيجي قالت ماشي
الساعة 10.10 بالضبط لقيت باب الشقه بيتفتح وسحر بتدخل بشويش شاورتلها تعالي جت جنبي قولتلها عصام بينيك مراتي دلوقت ههههه فتبسمت وقالت بجد قولتلها ايوه
وقومنا ونتحنا الباب علي عصام واسماء وكانو في الوضع ده شورت لسحر هوووس من غير كلام روحي وحطي ايدك علي ظهر عصام
فعلا حطة اديها علي ظهر عصام وانا واقف عند الباب بالاندر بس وبتفرج
لقيت عصام بص لقها سحر قام اتعدل وقال ايه اللي جابك هنا دلوقت وباين علي وشه انه مخضوض
سحر قالتله جيه اتفرج اشمعني انت
عصام طيب يله اسبقيني علي البيت نتفاهم
اسماء تمشي فين يا عصام لو عايز انت تمشي اتفضل سحر مش هتمشي
عصام بصلي روحت متبسم وقولتله انت طماع اوي يا عصام
عايز تتمتع لوحدك وتنيك مراتي ومراتك ايه الانانيه دي لعلمك اسماء وسحر بقو عشاق ومابيستغنوش عن بعض
عصام بص باستغراب وقال ازاي
قولت له اتفرج وانت ساكت.
اسماء شدت سحر علي السرير وبدأت تبوسها من شفيفها وتمسك صدرها وتقلعها هدمها وحده واحده
وانا وعصام بنتفرج بس عصام حاسس بيه انه مخنوق اوي بس مش قادر يتكلم من الموقف اللي هو فيه
المهم بعد شويه اسماء مراتي ركبت فوق سحر وكانت بتعمل احلا سحاق وسحر مستجيبه اوي
انا سخنت روحت قايم علي اسماء ومدخل زبي في كوسها من الخلف وسحر تحتها وفتحه رجليها واسماء مدخله صباعها في كوسها
انا بنيك في اسماء واسماء بتنيك سحر وعصام متسمر مكانه
بعد شويه قولت لاسماء قومي روقي عصام
اسماء راحت لعصام تمصله زبه وانا نزلت علي كوس سحر مرات عصام الحسه
بعد شويه رشقت زبي في كوس سحر وكانت المفجأة لما عصام لقي مراته بتقولي نكني اوي اااااه يا كوسي
لان عصام مش متعود ان مراته تقوله الكلام ده وهو بينكها . بس طبعا انا علمتها احلا علام
المهم من شدة هياجي وكوس سحر الجميل وجسمها الشديد نزلت لبني في كوسها بعد 10 دقايق نيك
واسماء لسه بتمص زب عصام لكن كان باين علي عصام الصدمه
انا قمت لبست هدومي وخرجت في الانتريه وبعد دقيقتين لقيت عصام جي ورايا وباين علي وشه الانكسار
قولتله مالك يا صحبي
قال مافيش حاجه بس هنقوم نروح قوتله اوك
اخد سحر مراته ومشيو
وتاني يوم عصام قابلني في الشغل وقالي كده خلاصت الحكايه بنا
قولتلو ليه كده قال معلش انا قدمت طلب نقل النهارده من الشركه
واول ما يتوافق عليه هتنقل انا وسحر منطقه تانيه
قولتله برحتك يا صحبي اللي يريحك
وفعلا قبل نهاية الاسبوع كان عصام اتنقل فرع الشركه في الاسكندريه وسافر .
وبعدها اتقطعة اخباره .
وانا وحبيبتي اسماء عشنا من جديد بدون طرف ثالث في علاقتنا
لكن كنا سعات بنعيش علي الذكري الجميله