احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم
النهاردة الحكاية عن بوسي أحلى دكتورة تشوفها عينك مهتمة جدا بنفسها متجوزه واحد قريبي ومخلفة هي دكتورة أمراض تناسلية
الجسم مالوش حل صدر كبير وطيز كبيرة رغم أنها مش تخينه بس جسمها مع حجمهم متناسق جدا
علاقتي بيها بحكم اننا جيران اني بطمن عليها تكون عايزه حاجة اجيبها لها لأن قريبي بيقى مسافر دايما وساعات بتبقى محتاجة حد معاها
هي أكبر مني بحوالي خمس سنين يعني خمسة وثلاثين سنة
المهم علاقتي بيها كانت عادية جدا هي كانت شايفني مؤدب وانا كنت شايفها محترمة
لغاية اللي حصل وجمع بينا
اول موقف كنت خارج من الشغل لقيتها بالعربية بتاعتها وقفت
انت مروح ولا ايه؟
قولت اه قالت لي طيب تعالى انا مروحة شكرتها بس أصرت
وافقت وركبت معاها اتكلمنا في حاجات كتير منها انت مش هتتجوز بقى
قولت لها اني لسه بدور على بنت الحلال اللي تستاهل حبي ليها بس لأول مره ابص عليها هي لابسه ايه
كانت لابسه لبس ملفت بنطلون وبلوزه وبدي تحتها رغم الحجاب بس البلوزه هتتفرتك والطياز رهيبة ولابسه نظارة شمس مخليها قمر يتاكل
المهم حاجة جوايا بدأت تتحرك وانا عمال إداري لأن كنا بنتكلم عن مجال شغلها وأنها بتتعب وانا بقولها انها ممكن تتكسف من الكلام مع المرضى
الغريب انها بتقول ان لا حياء في العلم وهي دكتورة وظيفتها تريح المرضى وأنه مفيش حاجة ببلاش وده شغل مقابل أجر
وحسيتها شافت اللي بدا يتحرك
المهم قعدنا ننط من موضوع لموضوع واحنا في الطريق ورحت سألتها هل فيه حجات بجد بتقوى الراجل قعدت تشرح حاجات كتير
أن مفيش الكلام ده في محفزات اه بس تتعب وقعدت تقول على اسم كام داوء كده قالت إنهم كويسين قوي
المهم غيرنا الموضوع وسالتها عن جوزها وعيالها
قالت إنهم كويسين بس جوزها بيسافر كتير وبيوحشها كتير ولقيت الموضوع بيقلب بنكد
قولت لها لا بلاش تزعلي اقولك نكتة قولت لها ضحكت ضحكة وأول مرة اسمع ضحكتها
ضحكة مرة شرموطة قوي كمان قولت لها اقولك كام واحدة كمان قعدت اقول وهي تضحك لغاية ما وصلنا البيت
طلعنا
بعدها بكام يوم وانا في البيت بعد الشغل على طول لقيتها بتكلمني في البيت
الو ايوه يا هيما انا فيه واحد جاي يصلح باب المطبخ ومش هينفع اقعد معاه لواحدي ممكن تقف معايا
وافقت طبعا وطلعت وقفت معاهم لغاية ما يخلص
اللي لاحظته انها لابسه روب نوم انا لو مكان الراجل اللي جاي ده هقطعها نيك
المهم الراجل بيسالها تعالى شوفي الباب كده عدت من قدامي زبري اللي كان شاهر سيفه خبط في طيزها وسمعت احلى اه
بصت لي وقالت لي حاسب كده يا هيما
انا اتكسفت قوي المهم الراجل خلص شغله ونزل وحاسبته وسألتها لو عايزه حاجة تانية لقيتها سرحت كده وقالت لي
كنت عايزة أسألك على حاجة كده بس شكلك لسه راجع وتعبان وهي بتبص على زبي اللي مش بينزل
قولت لها فعلا انا لسه راجع تعبان
قالت لي خلاص انزل اتغدى و ارتاح وأبقى اطلع هكلمك في موضع
نزلت اتغديت ونمت كام ساعة وطلعت لاحظت أن بنفس الروب بس عمالة مكياج ع خفيف وعيالها مش في البيت
قالت إنهم عند جدهم قولت لها ايه بقى الموضوع
لقيتها بتتكلم عن دواء لسه جاي لها وقالت إنه من بره وعايزه حد ما تتكسفش منه تكلمه انه يوافق يجربه
سألتها طيب ليه مش حد متجوز مثلا؟
قالت لي لا لازم حد مالوش تجارج جنسية قبل كده
ضحكت كده في سري قولت لها ماشي هجربه بس واقولك النتيجة قالت ماشي وهي هتموت من الغيظ
المهم لسه هقوم عملت نفسها اتكعبلت وقال ايه رجليها اتكسرت وبدأت تتمسح فيا زي القطط وانا طبعا قال اتخضيت عليها و شيلتها من الأرض ودخلتها الاوضة وهي عاملة نفسها بتموت سألتها اجيب لك دكتور قالت لا هبقى كويسة بس ناولني الدواء ده
رحت اجيب الدواء لقيته علية من الدواء اللي لسه عطياهولي
قولت لها هتعملي بيه ايه ده
قالت لي ووهي بتمسك زبي لسه هشوف هيعمل ايه
من الخضة رجعت لورا قولت لها انتي عايزة ايه بظبط
قالت لي عيب عليك انت فاهم انا ست ولواحدي وتعبانه قوي
وانت شاب وتعبان قوي كمان وهتموت عليا كمان انا شوفتك
قولت لها انا مكنش قصدي اللي حصل لما كان الراجل هنا قالت لي يا ريت كنت تقصد
انا تعبانه محدش حاسس بيا حتى انت المهم قعدت تعيط شوية وانا اطبط عليها لغاية لما لقيت نفسي لديها
احلى بوسة قالت لي بعدها لا الدواء الأول
اخدت الدواء في المطبخ ورجعت لها لقيتها واقفة وبتفتح الروب حته حته ولا اجدع شرموطة
ولقيتها لابسه أندر وبراه لونهم اسود على جسم مرمر ابيض من الاخر
وبتقول لي يالاا وريني الآثار الجانبية للدواء ماحسيتش بنفسي غير وانا في حضنها على السرير
وهي بتضحك ضحكتها المشهورة وعمالة تقولي بس يا واد عيب اه اه ما انا كنت بلعب في كسها من بره
اه يا مجنون مش كده براحة لو انت تعبان أن زيك استنى همتتعك وتمتعني
ماكدبش عليكم الدواء ده خلى زبي زي الحديد في ثواني المهم
قلعتها الاندر ودخلت زبي لقيتها بتشهق قالت لي كل ده يالهوي استنى استنى براحة
وانا ولا هنا دخلته لغاية ما هي دابت واشتغلت معاها كتير قوي وقالتلي هات هم جوا ما تخافش
جيتهم مره وانا بقطع بزازها بوس وهي فرحانة ومبسوطة المهم قالت لي انا عايزه اشوف بقى اللى قطعني ده
خرجته قالت ايه ده لسه ما تعبش بس عريض اوي زبك أن ماستحملوش كسي ضيق بس ليه مكان عندي
فهمت قصدها قلبتها ع بطنها ورحت مدخله حته حته في طيزها قالت لي انت عرفت مكانه المناسب منين؟
وهي بتضحك ومبسوط وانا شغال لغاية ما جيتهم تاني بس في طيزها وهي في غاية السعادة وبتقول كده قدام وورا اتهرى وتقصع الضحكة
قالت لي لا الدواء ده ده شكله جامد بجد خرجت زبي وكان لسه كبير بس تعب شوية قالت لي ايه ده حرام عليك عايز ايه تاني
ده انا اتفشخت انا هريحك وراحت أخذته بين بزازها وهاتك يا فرك لغاية ما وقف وراحت مسكاه وهرياه مص لما انا خلاص تعبت ركبت في وضع الفارسة وتتنطط وقامت من عليه
قالت لي المره دي دي على وش شرموطتك بوسي جيتهم على وشها وبعدها قمنا نستحمى وعملت لي العشاء وقعدنا نتكلم وأنها استمتعت متعة حرمان من سنين نزلت من عندها وانا في فى غاية السعادة
كلمتها الصبح قالت لي انها ودت ولادها المدرسة ومش هتروح الشغل علشان تعبانه قولت لها وانا تعبان و**** قالت لي بس انا قولت لهم أن الدواء ده جميل وعن تجربه وكانوا فاكرين ان احمد (جوزها) هو اللي جربه معايا مايعرفوش ان اللي جربه أشد وأمتع من مليون جوز
قولت لها وانا مش رايح الشغل غير لما اطمن عليكى انك مش تعبانه زي امبارح
وطلعتلها وعملت معاها يوم شديد بداوء جديد وبقت في حكم مراتي تجرب الدواء عليا واوريها النتيجة