احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم موقع سكساوى sakasawa.com

بدأت القصة لما طلبت من الغفير انه يدورلي علي خدامة جديدة لان القديمة كانت اتجوزت

انا كنت شبعت من القديمة وفشخت شرفها لما هريت كسها نيك كانت كانها مراتي بالظبط كل يوم بلعب في كسها لما بشبع

بس في النهاية هي مجرد خدامة عندي ملهاش عليا اي حقوق غير اني بنيكها وشوية فلوس ارميهم ليها كل شهر

ودا طبع اللي خلاها تسيبني في الآخر بس كل حاجه كانت بعلمي ,طلبت مني اني اجوزها لاي حد عشان تخلف

طبعا لاني كنت بالفعل حبيتها كعشيقة عشان كدا قررت اني اسيبها ووديتها بنفسي للدكتور يعملها ترقيع واديتها شوية فلوس وسرحتها

وبعد ما مشيت باسبوع الغفير جابلي خدامة وجوزها يشتغلو عندي لان الغفير نفسه كان قرر كمان انه هيسافر الخليج عشان كدا لقيتها فرصة

في البداية كنت هرفض عشان متجوزة بس بعد كدا فكرت ولقيت اني ممكن امتع نفسي اكتر بالبنت الخدامة وجوزها

جبت عقد وخليت جوزها يمضي عليه انه لو حب يترك الشغل عندي يدفع شرط جزائي كبير

طبعا مضي العقد بكل سهولة لأن مرتبه كان حلو

الميزة في البنت نجلاء مراته انها كانت بنت فلاحة وانا كان نفسي في النوع دا من زمان

كان واضح كمان انها مهاودة لأني قعدت اسبوع كامل وانا اسمعه وهو بيضربها في الليل وهي مش بتعمل اي حاجه غير انها تشكي في الصبح منه

لحد ما في يوم قررت اني أأخذ حقي منها وامتع نفسي وزوبري بكس النتاية الفلاحي دي

بعثت جوزها مشوار بعيد و خليت نجلاء تطلع الغرفة بتاعتي عشان تمسحها عشان اعرف استفرد بيها

كانت لابسه جلابيه بيتي و بتمسح الارض ولما الجلابيه اتبلت جسمها ظهر شوية وعجبتني جدا تقاسيم جسمها و خصرها العريض

خليتها تقلع الجلابيه و تمسح بقميص نوم فلاحي قصير كانت هي لابساه تحت الجلابيه عشان امتع نفسي بتفاصيل جسمها اكتر

جسمها مكتنز شوية لونها ابيض وعنيها عسلي و صوتها واطي وناعم كانها برنسيسة صوتها لوحده كان بيهيجني كل ما تتكلم

وهي موطية كنت شايف اطيازها و لحمهم اللي عمال يترج قدامي من تحت قماشة قميص النوم الخفيفة بسبب الضوء

نجلاء كانت لابسة من تحت كيلوت احمر وقدرت اميزه بكل تفاصيله هيجتني انيكها

زوبري ولع وهي رايحه جاية قدامي و طيازها تلعب في قميص النوم المخصر وجسمها الطري يترج

سحبتها ورميتها علي السرير و شديت قميص النوم من على بزازها و قطعته

بقيت نجلاء عريانة ملط قدامي مش لابسه غير الكيلوت المغري

عماله تقاومني بس ضعيفة مقدرتش حتي تتحرك من تحتي وانا قاعد علي صدرها و زبري قدام بقها

كانت خايفة مني لحسن اضربها ومش قادرة تزعق عشان الفضيحة وفي نفس ابوقت خايفة جوزها ييجي

بصيت في عينيها عشان انتزع كل مخاوفها و قلتلها انتي ملكيش دعوة بجوزك انا هحميكي منه

انا راجلك بعد كدا و الخول حسن هخليه كلب تحت رجليكي بس اهم حاجه تنفذي كل اللي اطلبه منك وتسلميني جسمك

بصت عليا و استغربت بس كان نفسها ان دا يحصل واني اكون صادق في كلامي واخلصها من حجيم جوزها

قلتلها قومي استحمي والبسي احسن حاجه تعجبك في الدولاب ,كان مليان هدوم اللي كنت بجيبها للخدامات قبلها

طلعت من الحمام وقعدت علي السرير مكسوفة مني كأني جوزها بالظبط واطمن لكلامي اني هحميها

بصيت عليها وانا هايج فسحبتها لوسط السرير و فتحت رجليها سبعه لفوق وحشرت زبري بكل قوة في كسها الابيض الطري

كسها كان خرافي فعلا من جوه كان مرطب اوي وخصب ,الزب يدوب جواه من المتعة

نزلت رزع فيها وهي تصوت من تحتي ,ارحمني يا بيه انا مش حمل الكلام دا اااااااه يا كسي هتموتني يا بيه حرام عليك

وكل ما تصوت اكتر كل ما اسخن عليها اكتر و انيكها اعنف وتقولي ,حرام عليك يا مفتري كسي بقي كفته من الدق ااااااااااه

بعد ما زوبري شبع من كسها طلعته وروحت علي صدرها وحطيت بيضانه عليهم ووجهت زوبري ناحية وجهها

قذفت مني كتير اوي وغرقت وجهها وغرقت شفايفها واجبرتها تبلع اللبن بتاعي

نامت جنبي من التعب ومصحيتش غير لما جوزها حسن رجع ودخل الغرفة عندي لما ملقيهاش تحت

بيبص لقي نجلاء مراته نايمة عريانة في حضني وزوبري كان لسه راشق في كسها

اول ما نجلاء شافته كانت هتقوم وتجري من علي السرير عشان تهرب منه

سحبتها بقوة وقعدتها في حضني تاني و علي زوبري بين وراكي وسندت راسها علي صدري

نزلت فيها بوس قدامه وفي نفس الوقت بكلمه وكنت عريان ومن تحت زبري بيلعب بين فلقات طيازها

قصص سكس عنيف امتع زوبري بكس مراته في امامه
كانت بتبص عليا وهي خايفة ,فبصيت انا علي حسن وقلتله لو عاوز تاخد مراتك من علي زبري

بسيطة تسيب الشغل عندي وتدفع الشرط الجزائي انما طول مانت شغال عندي هتبقي مراتك ملكي

بص في الارض ومش عارف يقول ايه فقلتله ومن هنا وراح نجلاء مش هتنام معاك تحت هي هتنام هنا كل يوم

طبعا نجلاء فرحت لانها لاول مره تحس انها انتصرت علي جوزها واهانته زي ما كان بيهينها كل يوم

لسه هيخرج من الغرفة ناديت عليه وقلتله تعالي هنا يا حسن عاوزك انت اللي تهتم باعمال البيت

بص عليا وقالي طيب ونجلاء

قلتله نجلاء مهمته تدلعني و تخدمني وتخدم زبي يعني مش هتقوم من علي السرير دا خالص.