احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم

أنا عادل سنة بدرس بسنة 2اعدادي واختي سمر 19سنة حلوة ومثيرة جسدها زي بتوع أفلام البورنو بيضاء وفاتنة بيوم واحنا بسوبر ماركت تشتري حاجات لزوم البيت ولاحظت وانو اختي مش على بعضها وحنا بنتجول بين الرفوف سمعت صوت بيندهلي اتلفتت لقيت احمد أستاذ الرياضيات سلم علي وهو بقول مش حتعرفنا بالحلوة الي معاك قلت دي اختي سمر وهي بدت التواصل معاه في الحديث بتسالو عني وهو قال ده عادل مش بنطال بس عايز شوية مراقبة ودروس خصوصية ردت هي هو انت تدي دروس رد هو وكان بينظر في عنيها عشان عادل أنا مستعد ضحكت سمر قالت فين وهو بسرعة رد حتى هنا أنا مش لازم افوت أي فرصة واصلت هي بتضحك حقيقي بقى فين وامتى قال لو مش ببتكم حيكون عندي منا عايش عزوبي لوحدي وأنا تحت امرك من العين دي العين دي هو صحيح لو كملتو حجتكم أنا حوصلكم ردت سمر متكرين واحنا طلعنا بالسيارة مد لاختي علبة شكلاطة بمناسبةالتعارف وكمانوادالي وحدة ولما فربما توصل طلب منها رقم هاتفها عشان يتفاهم معاها وأنا نازل سمعت بقول لها متتاخريش عليا مستني تلفون منك وهو بيمسك يدها مقدرش أصبر على الدراسة ضحكت سمر لا مش حتاخر عليك منا كمان عيزة الدروس بسرعة ،دخلنا البيت وسمر اختي كل شوية ببتسالني قلت لها هو تحقيق مكنتي طلبتي رقم تلفونو عدت كامل اليوم وهي تبص عالهاتف ومن بكرة وأنا رايح ادرس طلبت مني أخذ رقم تلفونو وكانت أول حصة مع الاستاذ احمد بس لا كلمني ولا شي واول ماانتهت الحصة طلب مني مرحش عشان عيوني في حاجة طلعو التلاميذ وهو قرب مني بيسال شو عملت سمر وايه القرار قلت دي عيزة رقم مبايلك معي كانت منتظرة اتصالك فتح الكراس وسجل الرقم واول ماكملت روحت جت سمر آبه جبت الرقم قالت فين قلت هات هو اخذتو وانصلت فيه بس هو مردش عودت مرة اثنين وثلاثة ولما فتح الخط سمعتها تقول اهلا احمد شو كيفك وبعدت عني شو مالك مبتردش ليه دنا زعلانة منك يبقى أنت البارح بالسوبر مركات كنت عايز تكلمني ولما جت الصدفة الحلوة عايز تطفش ايوة سمعاك طيب منت عارف البيت حنستناك وقفلت وهي بتقلي ده حيجي الساعة ستة حيديلك الدرس وهي بالمطبخ رن تلفنها وحسب كلامها ده كان احمد هو انت بتسال كم الساعة مهو على تلفونك اه خايف ليكون غلطان وتفوت أول حصة ليك طيب لما بقرب الوقت حعملك رنة آبه مالك حلوة كلمة رنة كيف أنا احلى منها يعني اول ما شفتني عجبتك طيب يا أستاذ احمد حنشوف اعجابك لما تجي ودلوقتي أنا بجهز الاكل طيب طيب حفكرك وهي بتضحك ،والمساء شفت سمر مغيرة هدومها روب قصير وكعب عالي ورجليها حلوة والساعة السادسة غير ربع خبط الباب رحت فاتح لقيت الاستاذ احمد سلم ودخل وجت اختي سمر بعتبسم سلمت عليه وكان منبهر بيها جلس بالصالون وقدمتلو عصير وجت جنبي وجلست وهو كان بيطلع فيها خصوصاً وهي بتحط ساق على ساق معرية ركبها وفخاضها ورجليها لين وقف وقال لازم تبدأ الدرس رحنا على اودتي جلست الطاولة وفتحت الكراس وهو بوريني القواعد وكان كل شوية ببص على سمر وهي بتجلس على حافة السرير لين طلب مني اعمل شوية تمارين عشان هو طالع عالصالون بياخذ سيجارة وطلعت معاه سمر بقيت شوية وكنت عايز أروح عالحمام شفت سمر واقفة جنب الطاولة واحمد واقف قمها ماسك يدها وهي بعتبتسم لين أخذ يبوس فيها وبيلعب على فخاضها لين حضنها حملها جلست فوق الطاولة هو كان بين رجليها بيلحس رقبتها ودخل يديه من تحت بيلعب في بززها شوية وجذبها ليه وهو ماسك وسطها وبمسد فخاضها وهي بتتمحن وتتاوه شوية ونهت عليها وقفت وهو جاء من وراء لصق ليها وماشي ورائها وهي بتضحك دخلت قلت اني عاوز أروح الحمام وأنا طالع دخل هو ورجعت كمل معايا يجي سعتين وأنا حسيت بالتعب قلت لاختي كفاية أنا عايز انام طلع هو بس سمر طلبت منو ميروحش عشان يشرب قهوة الاول سمر اطمنت واني خلاص نمت بس أنا كنت براقبهم ببوسو في بعض وهو بيدخل يده بين فخاضها وهي بتتمنع لين طلع بززها وراح يرضع ويلحس وسمر اختي تتاوه وتوحوح وتقول بالراحة شوية بس هو كما لين هي بدت تفتح في رجليها وتسطحت على الكنبة وهو حط يدو بين فخاضها ولمس كيسها وهي انتفضت وراح يبوس فخاضها ورجليها وبقول شو هالحلاوة دنتي عسل قشطة أموت أنا في العسل وراح طالع فوقيها وفتح سوسة السروال واول ماحط زبو من فوق المليون على كسها ارتجفت وقالت شو بتعمل لإلا خلي بالك رد هو متخفيش دنا بتذوق العسل من فوق لفوق شوية وحطها بحجرو وهي بتتحرك لين وقفت وشفت زبو بيقذف الحليب

أنا لما شفتهم منسجمين اوي وكمان أول مرة بشوف جمال جسد سمر وكمان هي متمحنة كده رجعت عالاودة ورحت بنومة لحد الصبح لما قمت وأنا بجهز حالي عشان المدرسة جت اختي سمر وكانت مبسوطة جدا وده كلو عشان هي البارح استمتعت لما كان الاستاذ احمد وخذها بحضنو بلاعبها جنس وحب ،حضنتني بقوة وكانها تشكرني عشان أنا كنت السبب في متعتها وبدللني شو بحب تفطر ،انت عاوز حاجة وأنا بقول في نفسي عاوز اشوفك وانتي تتناكي ،رحت واول ما شفني احمد ندهلي بيسالني عن الدرس قلت أنا بشكرك جدا وحتى سمر اختي مبسوطة منك كتير عشان أنت بتعلمني ولازم تجي بالمساء ،ابتسم وكان باين عليه الفرح ورد أكيد حاجي منا لازم اكمل الي بديناه سبت ورحت وزي العادة كملت المدرسة وروحت عالبيت فتحتلي سمر الباب وكانت بتحكي عالتليفون ايوة هو لسة واصل حالا اسلملك عليه هو انت اشتقتلو طيب حاضر بلغتني سلام الاستاذ ودخلت عالمطبخ وهي بتحكي شو احمد أنت طلعت خطير اوي، من اول لقاء كنت حتكلني ،ايه مش قادر تمسك نفسك عشان أنا حلوة ،بجد عجبتك ،اوه يا لهوي الدرجة دي أنا حلوة بس خلاص أنت كلامك الحلو خربطلي عقلي ،شو صوتي عملك ايه،حنين لإلا أنت حقيقي مجنون ،حلوتي وجسدي الفاتن جننوك لا مش معقول منت كمان عسل بس كفاية الولد جوعان حجهزلو الغداء فيه أنت جوعان وعطشان أنا لا لما تجي حديك الماء،انت عاوز تشرب مية الكتكوت وحليب البزاز مش كتير عليك يخرب عقلك باي وقفلت الخط اتغديت ورحت نمت لحد المساء وقتها كانت اختي سمر بالحمام تستحم وموبايلها موجود بالصالون رحت ودخلت اتصفح وكانت كلها رسائل جنسية بتهيج وصور وفديوهات نيك فشخ وقتها تاكدت وانو سمر اختي متمحنة وهيجانة حتى انها كتبة رسالة تعبر فيها مدى حبها وعشقها للزب وهي طلعت من الحمام سبت الموبايل وفتحت التلفزيون وهي معدية كان نصفها الأسفل عريان رجليها حلوة وركبها العريانة زي الشهد أخذت الموبايل والظاهر أنني تركتو على موقع الرسائل لأنها نظرتلي وراحت استنيت لحظات وطلعت وكانت لبسة روب شفاف وقصير مثيرة بتجنن بيضاء زي الشهد وأنا بطلع فيها وبقول هنيالك يا احمد دنت امك دعيالك كل الحلاوة دي عشانك ،جاء الاستاذ واول مشفها كان حينط عليها لأن أول مدخلنا اعطاني شوية تمارين وطلع بحجة حيدخن سيجارة وهي طلعت وراه وأنا كمان وراهم بس من غير ميحسو وعلى طول أول مالمسها قربت منو وراحو بيكلو شفايف بعض وهو حط يدو بحسس على فخاضها وهي قوسط ظهرها ولصقت ليه وشفتو بيلعب على طيزها ولما حاول ينزع الكلسون بتعها وبطلع زبو قالت شو أنت مجنون حتفضحنا ملسة بدري رد هو أنا عقلي طار ومليش صبر وحضنها وراح يلحس رقبتها وخدودها وهي مسكاه رجعت عالاودة يحاول انجز التمرين بس معرفتش لحد مجت سمر قلتلها ده صعب اوي وهو دخل وكان زبو واقف عالاخر لصق لسمر من الخلف وهو عمال يشرح بس أنا مخي مش معاه كنت بفكر في الي حيحصل بينهم لحد مسمعنا سمر بتقول الظاهر وانو تعبان سيبو دلوقتي وبكرة حيكمل روح احمد عالصالون حجهزلك قهوة وهي بستني وبتقول ريح دلوقتي حفتحلك التلفزيون وأنا حبقى شوية مع الاستاذ ولو أحتجت حاجة اندهلي وطلعت بقيت حوالي ربع ساعة وطلعت وكان مشهد سخن اوي سمر متسطحة فوق الطاولة فتحة رجليها بززها عريانة واحمد عامل زي الدكتور بدور حولين الطاولة ببوس فيها وبيرضع بززها وهي بتتحرك لين قرب من رجليها وراح يلحس فيها من تحت لفوق وبقول رجليكي عسل فخاضك بتجنن وهي بتان وتتاوه لين شفتو حط راسو بين فخاضها وهي انتفضت وهو بلعب على بززها وبقول اممممه شو حلو كسك بجنن تسمحيلي أشرب العسل وهي بتصرخ وتتاوه كفاية احمد خلاص مش قدرة استحمل هات زبك خليني ابوسو وامصو وهو معبرهاش وواصل بنيك فيها بلسانو وهي بتقول لا اوووووف حرام عليك جننتيني وطلعت بتبص عليه ومسكة بتلعب على شعر راسو وتوحوح وتعظ شفايفها لين خلاص راحت تعيط سبها وهي نزلت مسكت زبو وراحت ترضع وتلحس بيضاتو وهو بقول شو حلو كتير وهي بترد زبك عسل بجنن بحبو اوي رد هو امال حتقولي آبه لو دخل جوة كسك والا بطيزك ردت هي يموت يا لهوي شدها فلقست وجاء احمد خلفهاوحط زبو بين فخاضها وراح ينيك فيها بس من غير ميدخل زبو بكسها وهي بتعيط دخيلك بالراحة شوية حلو كتير زبك عسل بجنن بحبو اوي وهو سرع شوية لين حطو بين فلقات طيزها وبقول ذوقي عسل زبي اه اح أوف اي وهي تقول حليب زبك سخن وحلو وهو بقول بدي نيكك وفشخ طيزك بتجنن ردت هي لا بخاف زبك كبير وتخين مقدرش عليه وهو ضرب طيزها وبقول شو اللحم ده كلو بخاف من حتة زب منجرب ونشوف هو انتي مشفتيش فديوهات النيك ردت سمر شفتهم طيب منجرب طيزك وقفت وهي بتمسح حليب الزب بحبو بس خيفة بيها وهو بقول محنا لازم نجرب نيك الطيز دي حلوة بتجنن مسكت الزب وبتقول عجبتك طيزي وبتحب تنيكها وتفشخها بس لازم تكون حنين عليها والزب رف قال احمد لهو موافق بقلك متخفيش وحضنو بعض وهما بيضحكو

بمرور الوقت اصبحت سمر اختي ممحونة اوي ومنجذبة لاحمد مهو هو كمان تجنن عليها خصوصاً لما بعثتلو صور وهي عريانة خالص وكان كل لقاء بينهم بيكتشف وان سمر اختي مهوسة بالجنس وبتحب النيك خصوصاً وان لها جسد سكسي اوي لحد بيوم وقبل عطلة الصيف بحوالي شهر وكان الطقس شديد الحرارة أنا متسطح ببيتي مشغل المكيف وسمعت طرق خفيف عالباب بصيت لقيت اختي بتفتح كان احمد واول ما قفلت الباب شلها وحضنها ببوس فيها وهي بتقول بشويش يا مجنون اخويا جوة نزلها مسكتو وعلى طول دخلو الحمام وقفلو الباب رحت اتلصص من ثقب صغير لقيتو مسكها بوس ولحس بينزع حتى القماش الي عليها وهي حضناه لين بقو الإثنين ملط وفتحت حنفية الماء وعينك ماترى المور مشهد جنسي رهيب شي خيالي فوق الوصف اختي سيحة عالاخر بتلعب بالزب وهو هيجان كالمجنون مسبشي حتة وحدة منها لين فلقست وهو حط زبو بين فلقات طيزها ودفعو بكل قوة وهي بتقول اه اح متنيكني يا جبيع أنا عوزاك تهري طيزي وتشبعها حلاوة وهو مسكها بكل قوة وبقول أنا انهردة حوريك شو هو الزب وشو هو النيك وراح بيضرب كف على طيزها وهي تقول بالراحة زبك ويدك مش حرام عليك وهو بيرهز ويتممتم وهي مستمتعة خالص شوية وسمر طلبت تغير الوضع عشان عيزة تركب الزب وتستمتع برضع بزازها اتسطح ويا لهوي ده عليه زب طويل وتخين اوي أحمر ومشدود عالاخر وكيف سمر مستحملاه دي طلعت شرموطة بحق وركبت عليه مستمتعة بتطلع وتنزل لحد مسمعتو يقول اه شو حلو طيزك وهي بتعيط بشويش دخيلك عوزة حليب زبك يطفي ناري دنا خلاص مشتهية وهو صرخ وهي هديت شوية ونامت بحضنو بس بسرعة رجع الوضع كما هو نيك وتفشيخ بس المرة دي هو كل حليب زبو بين بززها وهما بيستحمو سمعت بقول الاسبوع القادم حجيب اختي معايا عشان أتعرف عليكي وممكن تبات عندك وغمز ليها وهي على طول نزلت لعند رجليه وراحت ترضع الزب وهو بقول هو انتي مشبعتيش وبنظرة ساحرة منها زادت في حرارته شدها من شعرها وبقول طيب يا فرسة منا لازم انيكك وجاء من خلفها وهي باعدت بين فخاضها وحط زبو بمشي فيه بين شفرات كسها وهي بتعيط من كتر الحلاوة لين قرب يجيب ظهرو دخل زبو بطيزها وهي بتعيط حليب زبك حلو وسخن وهو بقول له حيلي تهد يا مجنونة منا خلاص تعبت دول ثلاثة وهي تضحك وايه يعني ثلاثة دول يا دوب ذوقت فيهم شوية حلاوة دنا عيزاك متنزلش من فوقي ده زبك حلو وسخن