أعرفكم بنفسي أنا سارة سالب بنوتة جسمي كيرفي وعامل زي الجيلي وهسيبلكم تحت لينكات لمواضيع فيها صوري عشان تتخيلوا جسمي… طولي ظ،ظ¦ظ* وزني حوالي ظ¨ظ* …بزازي عاملة زي بزاز بنات اعدادي وطيزي كبيرة اووووي ودايما كانت بتعملي مشاكل وكنت بتبعبص فيها من اي حد…. طول عمري كنت حاسة اني بنت… وعشان كدة كل الكلام اللي جي هتكلم بصفتي بنت …اتعلمت من صغري الرقص الشرقي وده من اختي الأكبر مني ومن امي…. وصوتي ناعم زي البنات وشعري طويل لحد بعد كتفي بحوالي ظ¦ سم….دايما ليا درج سري جوة الدولاب بقعد اشتري لبس حريمي وميكب وبخبيهم في الدرج ده….ويوم ما بقعد لوحدي بطلع المزة اللي جوايا والبس حريمي واحط ميكب وللعلم انا خبرة في الميكب من الدروس على النت وبقعد اطبق ده على نفسي …وبعدين اقوم ارقص كتير لحد ما يتهد حيلي…
ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ *ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ* ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ *ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*ظ*

ححكيلكم عن أول نيكة اتنكتها كانت من حوالي ظ¦ سنين كان ساعتها عندي حوالي ظ¢ظ، سنة….
كنت قاعدة ف البيت لوحدى 3 ايام ماما وبابا واختي كانوا مسافرين وانا مسافرتش بسبب الامتحانات اول ما مشيوا من البيت دخلت ع دولابي كالعادة وفتحت درجي السري واتفرجت ع اللانجري اللي عندي وانا واقفة عريانة واخترت قميص نوم جديد لسة شارياه وكان لونه بينك وانا بحب اللون ده اووووي وطلعت سترينج بينك يدوبك مداري فلقة طيزي الكبيرة وكالعادة الخيط بتاع السترينج دخل جوة الفلقة من كتر ماهي كبيرة…ولبست برا برضو بنفس اللون البينك وكنت اصلا شايلة كل شعر جسمي كالعادة يعني …كل فترة كدة بشيل شعر وبحط كريمات ترطيب وحتى اختي تقعد تقولي جسمك اطرى من جسمي…وكان القميص اللي انا لبساه شفاف اصلا وواصل لحد نص طيزي وفضلت قاعدة بالقميص حوالي يوم كامل …. كل شوية اجيب قناة رقص واقعد ارقص واتقصع واهز في طيازي الكبيرة واقلد الرقاصات اللي قدامي… فعلا كنت حاسة بقد ايه انا محترفة رقص شرقي …وطول اليوم اتمشى ف الشقة بيه واطبخ وانا لبساه وللعلم انا طباخة شاطرة جدا على رأي ماما…كنت حاسة اد ايه اني مرة بجد وسئلت نفسى هما الستات لما بيلبسوا قميص النوم بيحسوا بهيجان كده وهو لامس جسمهم وخفيف ولا انا اللى شرموطة وممحونة بجد دخلت ع النت قعدت اتشرمط شوية واتحايل ع دكورة يفشخونى ويشتمونى وف منهم كلمنى ف التليفون كانوا بيكلمونى وانا نايمة ع بطنى زى اللبوة وبحك طيزي بخيارة كبيرة وأفضل انيك نفسي بيها لدرجة اني حسيت ان خرمي وسع جدا وبرضو لسة هايجة وحاسة خرمى بيحرقنى وواحد كلمنى وفضل يتموحن عليا ويقولى تعالى اقعدك ع حجرى وحكى ف زبى وتحبى تقعدى ع حجرى وانتى بصالى ولا ضهرك ليا ولو بصالى ابوسك من بوقك وتتنططى ع حجرى وواحد تانى قالى هنيمك ع حجرى واضربك ع طيزك لحد ما تحمر وانا هايجة وحطيت الخيارة ف طيزى ونمت ع بطنى ونا بسمع الشتايم من الناس…. بس لسة هيجانة اوي اوي اوي
وانا نايمة بالليل سمعت صوت ف البيت اتاريه حرامى وكنت خايفه جدا والفضيحة انى كنت نايمة بقميص النوم وخفت من الفضيحة طبعا كنت مشغلة قناة سكس ع القمر القبرصى الاوربى وكانت فاتحه ليل نهار مبتقفلش وانا مستمتعه بحياتى وانا لابسه قميص النوم وحاطة الميكب وفردة شعري المهم الحرامى شافنى وانا اترعبت بصلى وقالى ولا كلمه يا شرموطة اياكي تفتحي بقك ولو صوتي هقتلك واهرب واخلى الناس تشوفك بقميص النوم يفشخوكي قلتله ابوس رجلك مش هعمل حاجه بس سبنى قرب منى والمطوة ف ايده وقالى حلو القميص ده عليكى انتي عايشة لوحدك هنا قولتله لا بس ماما وبابا مسافرين وراجعين بكرة الصبح قولت كده وهو كان فاضل يومين بس عشان يخاف قالى انا عاوز فلوس قولتله حاضر هديك اللى انت عاوزه بس ابعد المطوة قالى وعاوزك انتي كمان زوبرى هايج وعاوز ينيك اى حاجه وانت اولى باللبن اللى فيه سكت من الصدمة…….
قلي تعالي وريني اوضتك يا بنت المتناكة….وروحنا الاوضة….قالي روحي يلا شوفيلنا حاجة نتعشى بيها…. وجه ورايا وهو عمال يبعبص فيا ويضربني على طيازي ويلعب في بزازي وانا ساكتة هعمله ايه وهو زي التور كدة…. المهم حضرت الاكل وانا كل شوية الاقي بعبوص بيجيلي من اي حتى ومن اي زاوية…. المهم دخلنا اوضتي وفضلت واقفة جمبه ….جيت اقعد زعق جامد وقلي قومي يا مرة …مفيش حرمة تساوي نفسها براجل وتقعد جنبه ..
خليكي واقفة لحد ما تتأكدي اني شبعت وخلصت…المهم فعلا خلص الاكل وجه قلي يلا يا مرة عشان اكيفك شوية …
ونيمنى ع ضهرى ونام فوقى وفضل يبوس فيا كنت حاسة بقرف ومتعه ف نفس الوقت شعور انك زي الست بتتركب وتتباس ومتقدرش تعمل حاجه عشان انت ست والراجل بيتحكم فيكى اثارنى جدا وبدأت اتجاوب ققالى انتي هجتي يا بطة ده انا هروقك يا شرموطة يا بنت الشرموطة يا مومس هخليكى لبوة واحبلك النهارده ف الحرام قلتله انا اول مرة حرام عليك قالى يعنى كمان لسه بشرفك يا بنت المتناكة ده انا هاخد شرفك ارميه تحت رجلى
قومي يا بت ارقصيلي شوية… دلعي راجلك اللي هيكيفك دلوقتي…المهم قومت ومكنتش برقص بجد يعني بتهز وخلاص …لقيته قام افتكرته هيرقص جمبي او هيقفش فيا… لقيته اداني حتت قلم…قلي يا بنت القحبة لما اقولك ترقصي يبقى ترقصي احلى من اي رقاصة شرموطة عايزة تكيف وتدلع راجلها..وطلع المطوة…فلقيت نفسي برقص وقلت ماباليد حيلة لحسن يموتني وانا مليش دية حرفيا…. بعد شوية بدأت اندمج في الرقص واطلع على السرير وانزل وهو يقولي ايوة يا بطة يا شرموطة هزي طيازك الجامدة دي… وانا اقعد اهزله في طيازي وبزازي واحط طيازي قدام وشه واهزها وهو يضربها جامد ويلسعني وانا اصوت وهو يقولي بس يا متناكة وبعدين فجأة طفى الكاسيت …وقلي يلا قومي بوسي الزوبر اللى هيفتحك والحسه وامصه عشان يرحم خرمك نزلت وكانت اول مرة امص وبعد شوية اتعودت وبقى يمسك راسى ويدخل زوبره للاخر وكنت هرجع وبريل ع زوبره وارجع تانى امصه وادخله ع الاخر كانى شرموطة رخيصة وبعدين مسكنى قلعنى قميص النوم وقطع السترينج وبقيت عريانة ونايمة ف وضع الكلب فضل يضربنى ع طيزى شوية بايده لحد ما احمرت وبعدين بعبصنى بصباعه شوية وكان شاف الخيارة ف خرمى لانى كنت قاعدة بيه طول اليوم وفضل يضحك عليا ويقولى للدرجة دى ممحونة ومش لاقيه حد يطفى نارك يا متناكة ده انا هخليكي شرموطة برخصة ودخل صباعين وتلاته لحد ما وسع شوية وبعدين ابتدى يدخل زوبره وكنت بموت من الالم ويقولى لو سمعت هصوتك هفشخك يبنت الوسخه الناس نايمة ف بيوتها وانت تحتى زى اللبوة بتتناكي مسمعش حسك وابتدى يدخل زوبره اكتر وسابه شوية لحد ما اتعودت عليه وفضل يرزع ف خرمى وحسيت بمتعه مع الالم وبعدين بدأ يشد في شعري الطويل زيي زي اي مومس رخيصة ويضربني جامد على طيزي وبعدين بدأ يرزع فيا اكتر وانا اعيط من الالم لقيته وقف وهو بينكني وحط رجله قدام وشي وقلي بوسي يا لبوة واشكريني اني بكيفك ويتف عليا وانا روحت بوست رجليه كتير اوي واشكره انه بينكني وبيكيفني روحت لقيته حط رجله على وشي وبيدوس وانا مش قادرة من الالم والوجع اللي في خرمي…. نسيت اقولكوا زبره كبير اوي وطوله حوالي ظ¢ظ¢ ل ظ¢ظ¥ سم وكنت حاسة ان زوبره وصل معدتي اصلا وهو كل ده بيتف عليا وعلى طيزي وحرفيا طيزي احمرت من كتر الضرب… وفضل يبدل الاوضاع مرة ينططني على زوبره زي المرة الهايجة ويفضل يشتمني ويضربني على طيزي لو تعبت شوية يقوم فجأة يشخط فيا ويقولي نيكي نفسك يا مرة يا شرموطة…مرة ينيكني على الواقف وفي الاخر يشيلني عشان يفشخني اكتر.. ويفضل يضربني بالاقلام على وشي ويضربني على بزازي…. لحد ما حسيت برعشته ونزل لبنه جوه طيزى حسيت بسخونية وقالى انا نزلت ف طيزك عشان تاكلك وتبقى زى المومسات الشراميط محتاجة تتناكي ع طول وخلانى امص زبه وانضهوله من اللبن وطبعا نزل تانى ف بوقى وخلانى ابلعه بالعافيه وكان طعمه مالح اوى ونام ع السرير وانا نمت على صدره كانى مراته وحسيت انى بنت فعلا نايمة ف حضن جوزها وهو ايده بتحسس ع طيزى ويقفش ويبعبعص فيها… وقام تانى رزعنى زوبر ونزل ف طيزى اللى بتوجعنى ومليانة لبن وكنت نزلت لبنى انا كمان وخلالانى الحسه قالى نامي وارفعي رجليكي لفوق زى المرة الشرموطة عشان اللبن ده حرام ينزل من طيزك وجاب خيارة وحطهالى وقالى القلم خلاص مش هيكفى خرمك دلوقتي بقيتي مدام رسمي وقمت لبست قميص النوم والروب والخيارة ف طيزى والميكب كان ساح والكحل ساح وبقيت عاملة زي الشرموطة اللي معمول عليها حفلة وكان ف 2000 جنيه ف الشقة خدهم وهو ماشى باسنى من بوقى وقالى هتوحشينى يا لبوة اوعى تحبلى من اللبن اللى ف طيزك قلتله بصوت واطى وانا مكسوفة ممكن تقعد معايا اهلى مش هيجوا غير بعد يومين قالى لأ انا اعتبرتك شرموطة ف شقه دعارة باعت شرفها وطلع 100 ج ودخل ايده تحت القميص ولزقها ع طيزى اللي غرقانة لبن وقالى عرقك يا بطة 100 جنيه قليله انا عارف بس انتى اول مرة بس ده عشان انتى رخيصة وضحك عليا ومشى… ونمت احلى نومة بعد احلى نيكة مكنتش متوقعاها
ومن ساعتها وانا بقيت زي الشرموطة النجسة الرخيصة زي ما قلي مرة اتناك بخمسين جنيه ومرة تانية ببلاش واضرب
كمان