رابط الصور في اخر القصه

Ready
لم اكن قادر على المقاومة و اغرتني اختي اغراء ساخن في ذلك اليوم لما دخلت الى غرفتي بتلك الطريقة و الفستان المثير الذي يكشف الكثير من بياض صدرها و وجدت زبي يتمدد لوحده و ينتصب بحرارة كبيرة و هي لاحت اني انظر كثيرا الى صدرها . و وضعت اختي يدها على الصدر تحركه و هي تتظاهر انها تقوم بالامر من دون قصد لكن تحرك الصدر امامي هيج زبي اكثر و جعله ينتصب و انا وضعت يدي على زبي امام اختي كانني اريد ان اقول لها اريد ان انيكك و هي نظرت الى زبي ثم ابتسمت و انا قلت لها على الفور تعالي هنا اجلسي امامي و امسكتها من يدها و قربتها

و كانت يدي ترتعش في تلك اللحظات الساخنة جدا حين اغرتني اختي و هيجتني و امسكت يدها ثم حركت يدي حتى اوصلتها الى صدرها و لمست تلك البزاز الطرية الناعمة جدا و بدات اختي تضحك و تاكدت انها تريد الزب و فضممتها الي بكل قوة و بدات اقبلها من الشفتين باقوى حرارة جنسية في حياتي . ثم سحبت ثيابها نهائيا و عريتها و وضعتها على زبي مباشرة و طلبت منها ان تجلس لي علي زبي و اختي كانت سعيدة جدا و فتحت رجليها حتى بان بظر كسها المحلوق و اغرتني اختي اكثر لما بدات تحك كسها براس زبي و تريد ادخاله و انا المسها و اتحسس عليها و اداعبها احلى مداعبة بحرارة كبيرة

و قبلتها من الفم في اللحظات التي كان الزب يغوص و يتجه نحو الكس و اختي ما زالت تجلس الى ان جلست على زبي و اغرتني اختي و سخنتني لما ذقت حرارة كسها و حلاوته الجميلة و امسكت لها فلقات طيزها الجميل و بدات اعجن و العب بهما و احركهما حركات ساخنة و جميلة وهي تصعد و تنزل على الزب . و كان يبدو الكس كانه مصنوع على مقاس زبي حيث كان صغير و ضيق و الزب كان يدخل فيه بسهولة لانه كان مبلول كان في داخله الصابون و انا امسكت فلقاتها و لعبت بهما ثم رضعت لها حلمتها و اغرتني اختي باهاتها الحارة الساخنة حين كانت تصعد و تنزل على الزب و انا العب بجسمها و انيكها .

ثم اوقفتها و جعلتها تميل حتى يبدو الطيز و الكس احلى و ادخلت زبي في كسها من الخلف بطريقة الكلب و الكلبة و اكملت النيك على دفعة واحدة و انا انيك و اصرخ اه اه اه اه و زبي يدخل للخصيتين و اختي تصرخ ايضا . و اخرجت اسخن شهوة في حياتي في ذلك الكس الساخن المبلول انا اصفع فلقات طيز اختي و اصرخ اه اح اح اه اه اه اح اح اح اه اه و سحبت زبي و هو ما زال مبلول بالحليب و هكذا اغرتني اختي حتى مارسنا الجنس المحارم و تركت زبي يشبع من كسها اللذيذ ثم تفرقنا كان لا شيء حدث بيننا و من دون ان يدري بحادثتنا اي احد