بدأت قصتي مع اختي بداية مفاجئة انا وهي كنا مراهقين انا 17 وهي 16 عام , كنت أحب مشاهدة جسمها وكانت ملابسها المثيرة تزيدها إثارة و إغراء ومرة كان أبي و أمي في سفر للعزاء و أن وهي وحدنا بالمنزل فإستيقظت على صوت أغاني عالي فذهبت لغرفتها ونظرت خلسة من ثقب مفتاح الباب وجدتها ترقص بملابسها الداخلية رقص مثير وتتحسس جسدها الجميل كانت أول مرة أرى لحمها عاري فإنتصب قضيبي بشدة وخطرت لي خطة وقمت بتنفيذها على الفور ففتحت الباب وعنفتها بشدة على صوت الموسيقى العالي وهي خجلت لأنها شبه عارية و اختطفت ملابسها بسرعة وبدأت في إرتدائها وقالت لي آسفة , فقلت لها حقك ترقصي كأي بنت وتسمعي أغاني لكن انا كنت نائم , واستجمعت شجاعتي وقلت لها أريد مشاهدة رقصك , تفاجئت بأنها لم تندهش او تتعجب أو تخجل بل قالت لي إجلس , وتفاجأت أكثر عندما خلعت ملابسها كما كانت إلا من قطعتين وبدأت ترقص بنفس الطريقة بل وتتفنن في إغرائي ولم اتمالك نفسي فأمسكت بقضيبي وأخذت أداعبه أمامها وهي تنظر وتعض شفتيها وتغمز بعينيها , وقالت لي اتريدني أن أتعري تماما , فقلت لها وانا اخرج قضيبي نعم فبدأت في خلع السنتيان وألقتها بعيدا ثم خلعت الأندر والقته بعيدا وأخذت تتحسس صدرها وكسها وتقترب مني وهي تتلوى كالأفعي فوجدت نفسي احتضنها و ألتهم مؤخرتها و صدرها بنهم وهي هائمة ومستمتعه ثم رميتها على السرير وفتحت مؤخرتها وأخذت الحس و التهم خرقها و كسها وتأوهاتها تتعالى حتى بدأت ترتعش مع تدفق لبني على طيزها الجميلة ثم أخذتها في حضني ونمنا سويا في أحضان بعدنا عاريين للصباح .