احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم موقع سكساوى sakasawa.com

 اسمي رامي 20سنة وسيم جدا فما بالكم باختي دلال 25سنة حلوة ،ومكنتش منتبه ليها ولاحتى انظر ليها بشهوة،وبداية القصة لما تعرفت على سماح 27سنة وزوجها توفيق شاب وسيم وأنيق وبيملك محل للملابس الجاهزةوسماح مثيرة بشكل من طريقة لباسها القصير وكمان دلعها حتى اني كنت ديما مهتم بيها لشدة تمحني عليها توطدت العلاقة بيننا حتى إن اختي كانت بتعدي معظم الوقت بمنزل سماح وكذلك هي كانت بتيجي لعندنا وكنت كل مشفها بتشتغل الرغبة بجسدي لحد مهي واختي لاحظوا ذلك وهي أصبحت تتعمد اثارتي ،بيوم وبللمساء رحنا عندهم واختي كانت بتلبس روب فضفاض قصير وبودي معربة ذراعاتها وكعب عالي واول ما وصلنا اندهشت لمظهر سماح دي كانت وكأنها مشية لحفلة سكس روب سواري خفيف وشفاف مبين كل حتة في جسدها حتى انها كانت لبسة كلسون احمر وتوفيق كان بشورت وتي شورت بيظهر عضلات الجسم المهم كانت جلسة مثيرة جدا غلب عليها التمحن والإثارة حتى اني لمحت كيف دلال وتوفيق يتبادلون النظرات وهي بتجلس بطريقة سكسية فتحة رجليها وهو كان كل شوية بيلمس زبو الهائج وهي تبتسم ليه وكنت مشدود لجسد سماح الرهيب شوية وقامت سماح وندهن على دلال عشان حتوزع علينا العصير ودلال راحت بادي توفيق وهي موطية رشق عينيه على صدرها وهمس ليها وهي ابتسمت ليه وقربت مني سماح تعطيني عصير بتقول ده بارد منت سخن اوي وهي بتبص على زبي الواقف وبعد الهزار والضحك قالت سماح تعرف يا توفيق أن دلال وللمرة راحت على المحل بتاعك وهو رد عليها منا بكرة منتظر زيارتها عشان تشوف المحل وممكن تعمل لينا حملة دعاية واختي ردت عليه طيب يا سيدي حجي المحل بكرة كملت السهرة واحنا طالعين سمعت دلال بتقول يخرب عقلك يا سماح هو انتي لبسة كده ليه ردت هي مهو لزوم السهرة وكمان حبيت اشوف رأي رامي اخوكي وضحكت دلال مهو المسكين قال رايو خلاص وده كان باين من حالته وضحكو وتوفيق بقول أنا مستنيك بكرة طلعنا مروحين ولا كلمة وده ممكن أننا بتفكر في كل الي حصل ومن الغد بعد الصباح غيرت دلال وطلعت وانا على طول وراها لحد مدخلت المحل ولمحت كيف توفيق كان سعيد بشوفتها وأخذها على مكان منزوي وقدم ليها مشروب وجلس بيحكي معاها وهي بتضحك لحد مراح جاب كم جزمة ونزل هو بنفسو لقيس عليها بس كان بيلمس رجليها بشويش وهي تبتسم ليه ولمحت كيف كان بحط يديه على زبو لين خلاص كملت وهي بتلف لصق ليها من الخلف وخبط زبو بطيزها وهي التفتت ليه وطلعت رحت عالمقهى شوية وراحت وبالليل دخلت دلال عشان تنام وانا فضلت ساهر لحد مسمعت صوتها رحت مقرب عالاودة وهي كانت بتتفرج على الاب توب بانتباه سبتها ورحت نايم ومن بكرة اول مطلعا لعند سماح رحت واخذ اللاب بتاعها وفتحت أتصفح محتواه ودخلت على ملف ليظهر اجزاء صور بداية بالرجلين أفخاذ زي الشهد وزبي عمال ينتفخ كيلوت وردي مغطي كس منفوخ بطن رهيب وصدر ولا اروع بعدين طيز بيضاء بتجنن يخرب جملها وحلاوتها دي بتاع نيك صحيح والمفاجأة لما ظهر وجه اختي دلال يا لهوي يخرب عقلك شو هذا دنتي بتهوسي جسد رهيب سكسي ومثير وكنت بقراءة تدوينات مرسلة من عند سماح بتقول جسمك فاجر اوي تمحنت عليه اه وتدوينة من عند توفيق بقول اول مرة بشوف هيك حلاوة ونفسي تذوق العسل ودلال ردت مين فينا الاحلى يا سماح وهي ردت عليها اسالي رامي اخوكي وكمان دلال بترد على توفيق العسل بتاعي قوي وبدوخ وهو رد عليها بصورة مرفقة لزب طويل وتخين احمر بقول وانا بحب القوي ودلال ردت ده هو بتاعك ياه بجنن وانا خلاص زبي ولع عالاخر وانفجر جوة أغلقت اللاب وطلعت وكنت بتخيل جسم دلال الرهيب وكلامها السكسي دي متمحنة اوي وبتحب الزب اه يا توفيق بصحتك حتنيك اختي وتتمتع بجسمها الفاجر اح اوف عدى البوم ده وانا بتطلع بدلال اختي صحيح دي بتهوس حلوة من تحت لفوق ومن بكرة كان فيه عطلة وحوالي منتصف النهار جت سماح بتحكي مع دلال وهي بتقول منا حتصرف ميهمكش في حاجة لين دخلت لعندي وانا بطبعي هائج عالاخر وجلست جنبي وبدت تتمايع وتهيص لين خلاص قررت تهجم عليها والي يحصل يحصل واول محطيت يدي على فخاضها أخذت تبوس وترضع شفايفي وتقول دنا كنت مستني اللحظة دي وتلعب على صدري ونزلت طلعت زبي وراحت ترضع فيه وانا استسلمت ليها وكنت حجم من حلاوة ولذة رضع الزب ودفعتني تسطحت نزعت كيلوتها وعليها حتة كس بيهوس فتحت رجليها وعلى طول نطت فوقي والزب بكسها تطلع وتنزل وانا بعيط وهي بتقول زبك حلو اوي بجنن واليوم ده انا الي حنينكك وتشبع منك مش عارف كم من الوقت بقينا لأنها خلاص هدتلي حيلي وهي طلعة لمست طيزها وهي بتقول حتنيكها جهز حالك وانت حتشوف الي عمرك ماكنت تحلم بيه طلعت وراها شوية ودخلت دلال دي كانت برة وشها احمر وشعرها مش مرتب وهمية لبعض ودخلت عالاودة سمعت سماح بتقول اخوكي طلع نبيك بي انا نشفت حليب زبو وانت عملت ايه ودلال بتقول يا لهوي يا لهوي اه مش عرفة اقلك ايه حلو بجنن روحي وانتي حتعرفي وسماح بتضحك حبعثلك عشان تتفرجي عليه وطلعت رحت أخذت دش ونمت وصحيا بالليل متاخر لقيت دلال لبسة جلباب قصير اوي فخذها عريانة متسطحة على الكنبة رجليها مثيرة وقالت شو مالك هو نايم لحد دلوقتي قلت تعبان عايز اكل حاجة وهي بتضحك تعبان روح تغشى وكنت بخطط كيف لازم اشوف محتوى اللاب بتاعها لحد مجبت الفرصة ودخلت كالعادة بس المرة دي كان فيه فلم فديو دلال بتغنج وتدلع وتوفيق زنقها بوس ولحس وهي بتبوس رقبته وتلعب على صدره وتقول تعبانة اوي وبتشلح هدومها وهو كان ملط زبو زي عمود الكهرباء ودلال طلعت قحبة بجد بتلمس زبو بحنية وهو واكل شفايفها لين وطن وحطت زبو بين بززها وبعدين نزلت ترضع فيه والحس ببضاتو وتتشرمط وتوفيق فتح رجليها وشفت كس رهيب احمر منفوخ نظيف اتركيها مجهزة حلها وراح يلحس ويرصضع وهي بتعيط بالراحة عليه لين رفعت رجليها لفوق وهو يلحس رجليها وصوابعها وهي لتحسين على كسها وهو نازل فخاذها يراها بطنها وافش بززها اكلهم اكل وبقول بتصدقي يا دلال أنا أول مرة بشوف هيك جمال وحلاوة انتي رهيبة بجد وهي تتشرمط وتتاوه وراح حط زبو على اسفار كسها بحك ليها وهي بتصرخ زبك احلى زب زبك بجنن اه يا توفيق اموت في زبك دنا لو كنت مفتوحة مش حخليه برة كنت بلعت زبك وبيضاتك اح اوف كمان أكثر نيك حبيبتك وانا من كتر الهياج على اختي وهي تتناك طلعت زبي ورحت بشلخ فيه لين توفيق وقف دلال وجاء من الخلف بيعصر طيزها دي كانت طرية وببعص فيها وهي متمحنة عالاخر بتقول طيزي حلو وتوفيق بقول روعة بتجنن وطيزت وبعدين بين فلقات طيزها وهو حط زبو بحك ويفرش وهي بتتاوه اي حلو شوية ورجع على كسها بيفرش لين شفت زبو بيقذف وهي مش هنا خالص شوية وفتحت عيونها وارتمت بحضنو تبوس فيه وتقول شو أنا أول متزوج اوعدك انك تنيك كسي تفشخو زبك عجبني اوي بس انت ليه منكتش طيزي وهو رد عليها وبيلحس رقبتها أنا مش مستعجل ردت هي أنا مستعجلة عوزاه ينكني رد هو منا حنيكك بس بشويش والراحة عشان تتعودي ولما تجي اللحظة جنبك طيزك الطرية وراحت لارج طيزها لين قال شو دلال هي سماح بتعمل ايه دلوقتي ردت دي اكيد اكلت رامي اخويا رد توفيق مسكين ده متسيبوش الا متنشف آخر قطرة حليب زبو وبالمناسبة هو اخوكي فحل ردت زبك بالظبط ده عليه حتة زب طويل وتخين انت حتسال سماح وهي لتقام وانا تجننت اه ده لعب عالمكشوف هو بنيك اختي وانا بنيك زوجته اه شو حلو ويا لهوي دي دلال اختي طلعت شرموطة فاجرة وكمان جسدها نار بتحب الزب اوي وتعشق النيك