1. السياحة مع اختي وصاحبتها
  2. اعرفكم بنفسي انا مشعل من السعوديه من مدينة جدة عمري خمسة وعشرين سنة واختي ريم عمرها ثلاثة وثلاثين سنة مدرسة انجليزي وما هي متزوجة في صيف السنة الماضية قررت اختي وصديقتها مدرسة انجليزي مثل أختي واسمها نوال وعمرها خمسة و ثلاثين سنة بأن يسافروا مع بعض سياحه على حسابهم الخاص وتم اختيار وجهة السفر الى كيب تاون في جنوب افريقيا وبحكم انه اختي لوحدها مع صديقتها اهلي رفضوا إلا في حالة أني سافرت مع اختي وبعدها كلمتني اختي حتى أسافر معها ووافقت ووصلنا لكيب تاون والفترة الى راح نجلسها ثلاثة أسابيع واختي ريم حجزت الاقامه في فندق مطل على البحر مباشره وحجزة فيلا لها ولنوال وفيلا لوحدي طبعا انا هدفي من السفر طبعا بنات وشراب وفيلا لوحدي احلا شي وصلنا للفندق ودخلت ريم ونوال للفيلا وانا على أساس فيلتي تكون جنب فيلة ريم ونوال لكن كان بيني وبين فيلة ريم تقريبا تسعة فيلا بعيدة نوعا ما لكن رحت للفيلا وارتحت من السفر ……
  3. تبداء القصة من اليوم الخامس في النهار كنا نتجول في المدينة والمول وكان في برامج سياحية حتى الساعه خمسه عصرا بعدها ريم ونوال يرجعون للفيلا وانا ارجع بعد وبما أنه بعد ذا الوقت أكون لوحدي اروح للبار وبعدها للمراقص وريم ونوال في الفيلا وكنت ارجع للفيلا اللي أنا فيها بعد 12 بالليل وانا راجع تكون فيلا ريم ونوال على اليمين وبعد مسافة فيلتي وبعد ما وصلت ارتحت لساعة وكنت شارب بيره لكن مو كثير بعد ارتحت طلعت للبحر من الشرفة الخلفية وكان الوضع هدوء وظلام وبدأت امشي على البحر ووصلت لفيلا ريم من الخلف وكان الطابق الارضي مظلم والطابق الثاني مظلم ماعدا غرفة النوم الرئيسيه في انارة لاكن الستائر مغطية الرؤية بعدها كملت حتى آخر المنتجع السياحي وأنا راجع قربت من الفيلا وفيه صوت خفيف واقرب اكثر وطلعت اصوات اهااات هنا قربت حتى وصلت لباب شرفة الطابق الارضي وفجأة سمعت صيحة واحدة وصرت أبحث عن طريق حتى ادخل جوه ومن الجانب كان فيه نافذة كبيرة وفتحتها بشويش وأول ما دخلت الصوت صار واضح وبدأت امشي للدرج واطلع على أطراف أصابع رجلي والاهاااات ترتفع وقربت من غرفة النوم وفيها سرير كنق سايز والمنظر اللي شفته ماتوقعته فيه اثنين شباب واحد على السرير في وظعية الكلب راكب على نوال وفيه كنب الثاني جالس عليه واختي ريم تمص زبه وظهرها جهتي وانا واقف في الظلام بعيد ما احد يشوفني وطالعت جهة زبي وبدأ يقوم من المنظر اللي قدامي وبعد دقيقة قامت أختي وبدأت تجلس على زب اللي جالس على الكنبة ومسكت زبه وبدأت تدخله في كسها وبمحنة بدأت تطلع وتنزل علية واللي ينيكها يعصر نهودها بيد واليد الثانية يصفع طيز اختي ريم وصارت تصيح وتتاوووه ونوال بعد تصيح وتتاوووه وفجأة نوال بدات ترتعش واللي ينيكها طلع زبه وقلب نوال على ظهرها وسحبها عند زبه وهي بدون اي كلمه بدات تمص بفن لدقيقتين واختي تهز طيزها فوق وتحت وهنا اللي ينيك اختي لف يديه على خصر اختي ورفعها وطلع على السرير وانسدح وريم فوقه ونوال طلعت الزب اللي في فمها واشرت للي كان ينيكها جهة أختي وطلع على السرير وبدا يدخل زبة في خرق اختي واللي تحتها مدخل زبه في كسها وبدأ يطلع ويدخل زبه واختي تصيح وتقول لهم بالانجليزي أبي اكثر احبه احبه نيكوني بقوة اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه وهم شغالين نيك بسرعة فيها حتى كلهم فضو المني جوة كسها وجوة خرقها وكل واحد بدأ يطلع زبه واختي دايخة والمني يقطر منها وتجي نوال تلحس المني اللي خارج من كس اختي ومن خرقها وتبلعه وبعد تقريباً أربع أو خمس دقائق دخلو كلهم للشاور لكن ما قدرت اطالع داخل الحمام لكن قربت اكثر للغرفة وكان على الطاولة خمسة قوارير خمر وبدأت ارجع بشويش للخلف قبل لا يطلعو من الحمام وكان فيه غرفتين ثانيه في نفس الدور لكن مظلمة ودخلت لواحدة من الغرفتين وخليت جزء بسيط من الباب مفتوح وبعد تقريباً عشر دقائق خرجوا من الحمام عريانين وانا جسم اختي ماعمري شفته عريان حتى بعد اللي صار الى الان شفتها عريانة لكن من بعيد والصورة مو واضحه مثل لما تكون قريب هنا طالعت في الساعة وكانت تقريبا على اثنين وطالعت جهة غرفة النوم لقيت الشباب يلبسون ملابسهم واختي ونوال لسى عريانين وكل واحدة راحت لواحد وبدأت تشفشفة وتقولهم بكره تجون زي الليلة الساعة ثمانية ونزلو تحت كلهم وسمعت صوت الباب الخلفي انفتح وبعدها اتقفل وطلعت اختي ونوال ودخلو لغرفة النوم وفتحوا قزازة الخمر وبدأوا يشربون لكن ما اسمع عن إيش يتكلمون لكن اشوفهم يظحكون ومبسوطين وشربو كل الخمر اللي على الطاولة وكان واظح أنهم مررررره فاقدين وطلعوا على السرير وحضنو بعض وفقدو مررره انا انتظرت تقريبا نصف ساعة ورحت جهتهم ودخلت الغرفه بشويش حتى وصلت إلى طرف السرير وريم ونوال فاقدين الوعي نهائيا وهنا وضح لي جسم اختي بالتفاصيل نهودها مثل الاناناس وخصرها عريض وطيزها مكورة ونوال جسمها شيء ثاني نهودها واقفة مركوزة بطنها نحيف وطيزها كبيرة وطلعت جوالي وبدأت اخذ صور لهاذي الاجسام الفاجرة وأخذت تقريبا عشرين صوره لاختي ريم ونوال وثلاث مقاطع فيديو وهم فاقدين بعدها تجرأت وبدأت ألمس أختي بيديني ولا أي حركة وزبي مرة مصاب مثل الحديد هنا طلعت ملابسي واختي نايمة على ظهرها وكسها قدامي وركبت فوقها بشويش ومسكت زبي افرشه على كسها وبدأت أصور بالجوال فيديو وزبي طوله 22 سانتي وتخين ودخلته بشويش في كسها حتى دخل ثلاث ارباع زبي واطلع وادخل وكسها مثل الفرن نااااار وعلى ذا الوضعية تقريبا عشرين دقيقة وانا اصور كل جسم اختي بالتفاصيل وكل دقيقه ألف الكاميرا اصور وجهي وطلعت زبي من كس اختي المنيوكة ريم وبشويش ركبت فوق نوال واسوي نفس الشي ورجعت مره ثانيه لكس اختي ريم ادخله وأطلعه حتى صرت ما اقدر استحمل زبي بينفجر وبسرعة طلعته والكاميرا تصور فيديو وبدأت افضي المني على نهودها ووجها حتى حطيت زبي على شفايف ريم امسح اخر قطره وهنا قمت من السرير وكل كأن مافي شي حصل والساعة كانت تقريبا ثلاثة وخمسة وعشرين دقيقة هنا خرجت من الفيلا ورحت للفيلا اللي أنا ساكن فيها ونمت حتى الظهر وأول ماصحيت اتصلت على ريم وانا اتمنى أنها تكون صحت من النوم ومن حسن حظي ردت علي .
  4. انا : مساء الخير
  5. ريم: مساء النور
  6. انا : متى صحيتي من النوم
  7. ريم: تقريبا قبل أربعين دقيقة
  8. انا: تقدرين تجين جهة الفيلا اللي أنا فيها نسولف نص ساعه ونشوف فين نخرج نتغدى
  9. ريم:: اوكي ربع ساعة واكون عندك
  10. انا :اوكي باي
  11. قفلت من الجوال واللبس اللي على جسمي روب الشاور وانا انتظرها ابي انفرد بها لوحدي وبعد دقائق رن جرس الباب وفتحت الباب وسلمت ودخلت ووجها مره مضوي واضح انها متكيفة زين من النيك
  12. هنا سالتها كيف سهرتك أمس قالت ايش تقصد قلت اقصد الساعات اللي انتي ونوال تتناكون فيها قالت انت تتكلم عن إيش قلت اتكلم ياقحبة عن الشباب الاثنين اللي ركبوكم وكل واحد مدخل زب في كس او خرق طيز وهنا وجهها لونه تغير وارتبكت قالت لا خرابيط سوينا ولا شي وهنا شغلت الفيديو اللي صورته على اللابتوب وقلت شايفه وكملت المقطع للنهاية وسالت وجهيي وانا مدخل زبي فيها وفي نوال هنا قالت متى وكيف صورت الفيديو مو مهم كيف وهي جالسه جنبي فلصقت فيها ولفيت يدي على وسطها وجلستها على وسطي وهي كانت لابسه شورت وبدي عريان وطالعت فيني بابتسامة خبيثة وحطيت بديني على طيزها من فوق الشورت وفتحت الروب اللي لابسه ومسكت يدها وحطيتها على زبي وهي ساكته وزبي مقوم مره وبدأت تحرك يدها عليه وتطالع فيه وضميتها من صدرها واهمس في اذنها ابي اشوف الشرموطة ريم هنا قربت شفايفها لشفايفي وابوسها فترة بعدها طلعت البدي ونزلت لوبي وبدأت تمصه وتتمحن وتحطه بين نهودها وجلست عشر دقائق مص إلى أن فضيت في فمها وهي تبلع كل المني وطلعت على السرير وطلعت الشورت
  13. وعيونها صارت على زبي ومدت يدها وبدأت تلعب بزبي وقربت فمها وبدأت تمص بشويش وتنزل تمص الخصاوي وتلحسها وزبي صار نار وطالعت لي فوق وقالت زبك كبير مررره وهنا ثبتت رأسها وصرت ادخل زبي جوة فمها واطلعة بسرعة وهي تبدأ تشهق كل ماطلعته ثم وقفت وسحبتها حتى من يدينها حتى صارت واقفه وبدأت اشفشفها والف يدي على طيزها وكسها وهي يدها على زبي هنا طلعت البودي بسرعة وطلعت نهودها وامصها وارفعها من خصرها وارميها على السرير وريم بدأت تطلع البرمودا وهي مبتسمة وظهرت طيزها قدامي واشد على طيزها حتى يوضح خرقها وكان وسيع مرره دخلت خمس أصابع جوة خرقها واصفع طيزها بيدي الثانية بقوة واقولها ياشررمووووطة كم زب دخل في خرقك وهي طالعت فيه وقالت ماني متذكرة لاكن كثير وتعض شفايفاها واقلبها على ظهرها ويظهر كسها وبدات امص نهودها وادخل يدي جوة كسها وهي تتاووه وتتمحن وتقرب من اذني
  14. وتهمس
  15. ريم: عاجبك كسي تحبه بيبي اه اه اه اي اي
  16. ان: ايه اح على كسك ياشررمووووطة الشراميط
  17. ريم : اييه اختك الشرموطة تبيك تقطعه كله لك بيبي زبك يهبل
  18. انا : تبين زب اخوك كله جوووووه
  19. ريم : خلاص تكفى دخله ابييييه جوه كسي مولع نار بيبي طفي ناري
  20. هنا مسكت زبي وصرت افرش على كسها وهي تتلوى تبيه وشوي شوي دخلته حتى دخلته كله للخصوة وهي تنازع تحتي تقول طلعه من كله يعور حيييل وصرت تدريجيا ادخل واطلع وازيد بسرعتي وهي تصيح بصوت عالي حتى عيونها دمعت وتتراجني أطلعه لو دقيقة وهنا طلعت زبي وقربته من فمها تمصه لدقيقتين وقلبتها وصرت احط كريم على خرقها ودخلته جوووة خرقها وانا انيكها وضعية الصحراوي مثبت جسمي فوقها بقوة ولخمس دقائق وانا احفر خرقها بزبي حتى صارت تبكي هنا طلعته وقلبتها ودخلته في كسها مره ثانية وانيكها باقوى ماعندي وبدون رحمه وهي تصيح وتتاوووه بقوة بدات تجيها الرعشة وجابت ظهرها وبعد دقيقتين فظيت حليبي جووووة كسها وطلعت زبي من كسها وهى نزلت على زبي تمصه حتى نظفته ودفيتها على السرير وطلعت بجسمي فوقها صدري على نهودها واقرب من اذنها وأقول زب اخوك احلى ولا زب الغريب وهنا لفت يدينها على راسي وقالت أنت زبك يجنن ويدوخ
  21. وقلت لها انتي من اليوم منيوكتي وشرموطتي وقحبتي يا اقحب أخت وهي تظحك واخذتها من يدينها على الحمام للشاور وهي في الشاور دق جوالها نوال تتصل وردت عليها تكلمها وانا أاشر بيدي واقول لريم باقي الشرموطة صاحبتك وقفلت المكالمة معها وقالت إنه ما احنا طالعين ونوال ماتدري اني نكت أختي ريم ووقت قفلت المكالمة مع نوال الساعه وصلت واحدة وأربعين دقيقة وبعد الشاور جلست على كرسي بروب الحمام وجلست اختي علي ولافة منشفة من نهودها الى نص فخوذها وصرت اسالها من متى تتناكين ردت على من عمري عشرين وسألتها من فتح كسها قالت صاحبتي وقت الجامعة كنا نتساحق وبزب صناعي ومن ذلك الوقت إلى خلصت الجامعة بعدها صرت اتناك وسألتها كم عدد الاشخاص اللي ناكوك تقريبا هنا ظحكت وقالت انا اتناك في الاسبوع اقل شي أربع مرات ما اقدر تحسبها لكن عدد اللي ناكوني تقريبا تسعة وخمسين شخص في خلال ثمانية سنوات وقلت لها انتي شرموطة من الطراز الأول وتبسمت وبدأت تشفشفني وتقول بما اني من الطراز الأول تقدر على خيط ثاني مع شرموطتك ريوووم قلت إلا اقدر على خيط وخيطين وثلاث ووقفت ورمت المنشفة ونزلت على ركبتها وسحبت الروب ونزلت على زبي تمصه وتتمحن علية وتفرشه بين نهودها ومسكت جوالها ودقت على نوال وتقول لها تعالى لفيلا مشعل وقفلت المكالمة وجلست على وقالت نص ساعة واخلي نوال المتناكة تنزل تمص زبك وتجلس عليه واليوم النيك مفتوح
  22. القصة لها تكملة
  23. ردودكم واعجابكم