اشتغل في مكان بعيد عن اهلي بيني وبينهم مسافة 500كيلوا* عندي خوات وحده منهن مطلقة وعمرها 32

اتصلت علي وهي عند اهلي قالت انا طفشانه بغير جو
حجزة تذكرة وجت بالطيارة انا استقبلتها بالمطار
رحنا تعشينا وبعدها تمشينا بالسيارة وحنا راجعين للشقة
قالت لي انا خجلانه منك قلت عادي اناخوك قولي اللي
في قلبك قالت باخذ راحتي بالشقة ألبس لبس قصير
قلت خلاص خوذي راحتك بعد ماوصلنا الشقة طبعا
نظام الشقة غرفتين وصالة ومطبخ تحضيري ودورة
مياه دخلنا الشقة غير ملابسها البست تيشرت حفر
واسترتش ضيق وقصير كسها باين الشفرتين بارزات
الصدر ابيض خيط الستيان طالع شوي انا انصدمت
من المنظر مسكت نفسي وخليتها في امان وكل
واحد نام في غرفة ثاني يوم طلعنا وتمشينا
وخليتها تنبسط رجعنا الشقة الساعة 12:30
راحت للحمام تسبحت اطلعت لافه عليها المنشفة
وراحت للغرفة نادتني قالت تعال اشبك الستيان
حاولت اشبكة ماقدرت من المنظر زبي قام
قالت امسك صدري عشان مايطيح الستيان
انا اللي اشبكة مسكتة وطاحت المنشفة طلع طيزها
زبي التحم بطيزها قالت انا محرومه عجزت امسك
نفسي نزلت السروال ورصرص رصرصه
وقلت نامي على ظهرك مصيت كسها نظيف وضيق
ومصيت الصدر لون الحلمة بني فاتح وكسها بني فاتح
وقلت اذا بنزل انرل بطيزك رفضت قالت نزل بكسي
قلت لا قالت اكلت حبوب منع الحمل ابيك تنزل فيني
قلت خلاص وجيها تفريش من تحت الى فوق والعكس
يمين يسار يسار يمين طالع نازل ياما حسيت انها بتنزل
دخلته كله وقالت انا مرتاحتلك ونا غصب عني شهوتي
غلبتني ونا فوقها تمسكني بقوه ورجلينها فوق شبكتهن على ظهري تقولي احس اني بنت عمري 20 ونا مثبتها وشفتي على شفتها امصمص فمها وشفط سعابيلها نزلت فيها
اسمع لها ونين قالت انت حبيبي وشبعتها وطفيت