موقع سكساوى sakasawa.com
أنا سامح 16 سنة واختي مرام 21سنة زي القمر عسولة بيضاء وقصيرة كل شي فيها مثير صدرها نافر،طيزها ولا اروع،رجليها زي الشهد وصوابعها كيف حبات التمر لما بتمشي زي الغزال وهي بتهز طيزها بغنج ودلال وما كنت اعرف أنو اختي شبقة وبتحب الجنس لحد الجنون لاني صدفة جعلتني اعرف كل ده .بيوم وأنا بالمنزل زارتها أمل صحبتها ودي جارتنا جميلة اوي ومليانة ودار بينهم الكلام . آبه يا مرام مالك اليومي دول؟ولاحاجة ،لا دنتي معصبة قولي مالك ؟ اخوك، ده عدى اسبوع بحالو لا كلام ولاجواب هو أنا عملت ايه؟ابتسمت أمل وقالت وحشك اوي ؟ هزت براسها ايوة .لا لا ده قليل زو بحق لازم تعاقبيه، هو أنا لقيتو عشان اعقبو ده هو الي معاقبني ،لا ميستهلش ده معذب نفسو خالص عشان يحمل شغلو ويرجع عشان يخطبك رسمي وده سر لنا ،لمحت الفرحة على وشها وابتسمت ،لاحظت أمل ذلك وهي بقول يا بخت احمد اخويا حيشبع حلاوة دنت عسل يتاكل آكل ردت اختي منتي كمان حلوة والي من نصيبك حيشبع شهد وعسل،ضحكت أمل وهي بتقول الشهد اكلو خلاص وأنا بنتظر يأكل العسل ،قربت منها مرام وهي بتستفسر آبه الحكاية،ده لو كلام صحيح أنا اعرفو من اخوك وحطت بعدها على طيز أمل وتقول فواد اكل الشهد ده ،اومات أمل براسها أيوة واطلقت اختي ضحكة وحضنتها وهي تقول منا كمان اديت لخوك الشهد بتاعي ده اخوك خربطلي مخي ده مجنون وأنا بموت فيه ،ردت أمل دلوقتي بس عرفت أنني معصبة آبه الشهد طاب وخويا مش هنا يخرب عقلك صحيح هو احمد غلطان يسبب الحلاوة دي اسبوع كامل مهنتي كمان سلبت عقلو دنتي حلاوتك بتجنن دنا أول مرة شفتك بالحمام أندهشت لجمالك وروعة جسدك ولما وصفتك لاحمد كان حيجن عليكي ،منا كمان لو كان لي أخ بسنك كنت خطفتك آبه عشان يتمتع بالحب معاكي وبحلاوتك ضحكو وخرجت وقتها عرفت وانو اختي بتعشق وهي الآن شبقة عالاخر ،عدت يومين وجت أمل تزف لها خبر سعيد وانو احمد راجع بكرة وهي بقول جهزي روحك لحبيبك وخاصة الشهد وهي بتلمس طيزها وتقول له يا فواد متى يجب يوم السبتنا على نار وراحت ،واليوم الموالي تشيكت اختي عالاخر وكانت لابسة روب قصير بيظهر فتنة رجليها وبياض ركبها ولما بتجلس بيضهر جزء من فخاضها وهي بتنتظر على نار أين بالمساء جاء وكانت معاه اختو وقامت بواجب الزيارة وجلسو يدردشو ضحك وهزار لحد متكلمت أمل ،احمد دي خطيبتك معصبة منك اوي ولازم تصالحها نظر ليها وهي جالسة ومبعدة بين رجليها وأنا تقدر على زعلها دنا حوريها كيف ارضيها ،وقفت أمل وندهت على اختي بتقول آبه بابا يخرب عقلك آبه الحلاوة دي دنا دوختيني **** يكون في عون احمد ده المسكين اتريه على جمر ابتسمت مرام وهي بتوريها كيف أنو اخوها زبو ولع خالص وعمل خيمة ضحكت أمل وهي بتبوس اختي وبتقول لها حسبي شوية على اخويا ومنزوديش من آكل الموز خليه لسهرية السبت دنا عوزاك تبيتيه عندك عشان أنا كمان عيزة فواد معايا منا كمان بحب الموز والخيار فهمت اختي كلمها ووتها انها تساعدها روحت أمل وانسحبت أنا وتركتهم وأنا بقول لها لما يروح احمد طفي الانوار ورحت كل ده عشان خليهم براحتهم واشوف أنا الي بيحصل بنهم شوية وسمعت اختي بتندهلي ودي كانت حياة عشان تتاكد هو أنا لسة صاحب بس أنا ما رديت عليها وانتظرت شوية وتسللت وآآآه واووووووف ملي شفتو احمد زانق مرام المحيط وهات يابوس شفايف ولحس ومص بزاز ويديه بتلعب على فخاضها شي رهيب جسدها سكسي اوي وهي بتان أح اح بحبك اووف وهي مدن لديها وفتحت سوسة السروال وسحبت الزب ده كان طويل ومنفوخ اوي حطتو بين فخاضها وهو لزق ليها وهي بتفتح رجليها شوية وكانت اختي ملط ده جسمها بجنن الشي الي خلاني يطلع بتاعي وأضرب عشرة وتسطحت ونام هو فوقها ببوس الشفايف وحلمات بزازها وهي بتلعب وتمسد على ظهرو ونزل لبطنها لحد ما وصل لكسها هي شهقت وصاحت أي أي أوف اح اح بعدين بمرر يديه على فخاضها ووقف وجاء قدام وشها وكان زبه زي المدفع وهي على طول اخذتو بفمها وراحت مص ولحس وكانت مناسبة اوي وهو بقول آبه الحلاوة دي دنتي خربتي عقلي وهي بتزيد محنتها يحب زبو وعلى طول بحك عالكس شي بجنن وبعدين رفع رجليها لفوق ومرة وحدة دخلو بطيزها وهي بتصرخ اه اه نيك نيك طيزي فشخها دنا خلاص مشتهية زبك الحلو وهو من كتر الحلاوة بنيك فيها وبمص ويلحس صوابع رجليها وبقول اه يمتناكة كلك حلوة شوية وأخذت وضعية الكلب مسك طيزها وبضربة وحدة كان زبو جوة بيضرب وينيك وزبو داخل خارج وهي تلتفت بطالع فيه وبتقول شو ها الزب ذوبني ده عسل زيد اضرب طيزي نيكها يا احمد لحد ما صرخ هو ةلصق ليها وهي بتقول حليبك سخن اوي وحلو وبقى لاصق فيها لحد ماهدا زبو وطلعو وحضنها سبتهم ورجعت و صورة جمال جسد اختي ومتعتها وهي تتناك بخيالي ورحت عالحمام ضربت عشرة أين سمعت احمد بغادر المنزل وانا طالع سمعتها بتتكام في التليفون وتقول أيوة يا أمل ده لسة مروحة دلوقتي وهو عشان خطرك مزودتش معاه أيوة اخوك آكل شهد واداني خيارة لإلا الموز معدتشي تنفع دالخيار احسن آبه أنا كمان بتحبي خيارة طيب يا ستي مهنتي حتكليها ليلة السبت بس لازم تديني حلاوة ،نعم يختي دي حلاوة اخوكي أنا عايزة حلاوة منك أنني خلاص دنا تعبانة وعيزة انام تصبحي على خير لو عيزة تعالي بكرة ندردش شوية من الغد صحيت وكانت اختي لسة نيمة مهي البارح كانت مشاركة في حرب فطرت وخرجت ولكن معرفشي ليه صورة اختي مازالت بتفكيري وهي بتتناك قربت على الغداء ورجعت دخلت المطبخ سلمت عليها وكانت في قمة جمالها وزي العادة لبس قصير مثير فطرنا شوية وجت أمل ودخلو كالعادة يدردشو وامل بتصر أنو اختي تحكيلها علي حصل بينها واخوها وجلست جنبها واختي بتقول مهو عشانك أنا مشبعتش البارح دحنا يدوب عملنا متش واحد وكان لذيذ اوي ردت أمل بالطبع حيكون لذيذ منتي ليلة البارح جمالك كان يطير العقل خاصة لما كنتي جالسة اوصادو وفتحة رجليكي فخاضك زي الشهد دنا كسي تاثر وتمنيت اني أنا راجل كنت اخذتك على طول على الفراش وكانت بتلمس اختي من ركبها وتمسد عليها وايه تاني عملك آبه احمد ابتسمت اختي وهي بتقول عملي كيف مابيعملك فواد ردت أمل وهي بتزيد تلصق في اختي أنني طلبت الحلاوة مني ،ايوه منا حسعدك ،انا ماعندي حلاوة غير الي بيخذها فواد لو عيزة منا ادامك اهو وراحت فتحة ومطلعة بزا ها على برة وكانت زي الرومان وبنفس الوقت كانت يدها بتلعب بين فخاض اختي وقربت منها تقول هو بتاع احمد مكيفك وكيف شكلو اختي تمحنت وهي بتنظر ليها مهي أمل كمان مثيرة وجسدها سكسي اوي بس هي شيطانة وزادت في ضغطها وبتفول مالك أنني مشتهية زب احمد وقربت وطبعت بوسة على رقبة مرام أين خلاص اختي غمضت عينيها وأنا راحت مدخلة لسانها بفم مرام وكبشو في بعض بوس ولحس لحد ماتجردو من ملابسهم وبقو ملط والثنين عليهم حتة جيد بجنن أنا تعجبني المشهد ده وجنني وهما لصقين وبنيكو بعض وما اسمع غير اهات وصياح خفيف ودي بتقول شو احمد بنيك ازاي والآخرة تقول فواد بيعمل كده أين قربو خلاص يجيبو شهوتهم قلت ده لازم يكون اللعب والنيك عالمكشوف دخلت عليهم اهتزت اختي وخرجت بس أمل بقت تطالع في وقربت مني ولمست زبي من فوق وتمتمت بتقول طلعو عشان اشوفو أنا معرفتش شو اسوي وما دريت غير يأكل تلعب بزبي وتقول ده مش بطال وراحت تبوس وتلحس فيه وأنا تجننت اه أخ وطيزت وفتحت طيزها وبتفول حطو هنا دخلو لصقت ليها ودخل زبي وكانت طيزها سخنة اوي شوية وحسيت بزبي تنفجر وكب حليبو وهي بتضحك سبتها وجريت على اودتي سكران ودايخ(القصة بقية)

لما دخلت للاودة وأنا دايخ ومذهول وافكاري مشتتة استلقيت ورحت في غيبوبة لحد اخر الليل صحيت جوعان دخلت المطبخ وأنا باكل رجعت شريط احداث كل الي صار اليوم كيف مرام وامل بيتنايكو ،وزب احمد بفشخ طيز اختي وهي بتتمحن عليه وأخيرا زبي دخل بطيز وطيز مين طيز أمل الساحرة بجسدها السكسي حسيت بدوار وحرارة شديدة دخلت عملت دش ورحت في نومة لحد العاشرة صباحا دخلت الصالون شوية وجت اختي مرام باين عليها الكسوف ،سامح اخي أنت عايز حاجة بدك نقود رديت عليها لو أنت اختي صحيح عاوز فنجان قهوة كويس عشان راسي بوجعني وهي رايحة بتهز طيزها ورجليها زي الشهد قلت في نفسي هنيالك يا احمد صحة وهناء على زبك وحسيت بزبي ينتفظ وقام جت اختي وهي بتديني القهوة لمحت هيجان زبي تبسمت وراحت على طول وسمعتها بتتكلم مع أمل يا مجنونة أنت عملتي آبه لسامح ده بتاعو حنط من الشورط وبتضحك ،لا مش معقول زبو تخين وكيفك ،بس يا أمل دنا مكسوفة من سامح علي حصل بينا انتي حتتصرفي وكيف ،اه يا هبلة بعد يوم السبت لما تشبعي من فوءاد حاظر حنشوف اخر جنانك حيوصلنا فين ،وضحكت وهي بتقول حنشبع نيك ومن دون خوف بس باي حشوفك المساء أنا سمعت الكلام ده فرحت وقلت لازم أعرف آبه الي بفكروا يعملوه دول وبقيت استنى قدوم أمل على نار عايز اشوفها ولما كنت جالس دخلت أمل ولكل جراة سلمت علي وهي بتبوس خدودي ازيك سامح كويس وجلست بقربي وهي مسكة ايدي وبتحكي مع مرام أنا تفاجات من تصرفها واختي لاحظت ذلك ودعتها يشان تروح معاها للاودة وكانت أمل تحكي بصوت عالي وده كان ممكن جزء من الخطة عشان اسمع كل حاجة ،ايه يا مرام دنا بعمل كل ده عشنا اثنين منا بعرف وانك واحمد متخذوش راحتكم بالنيك وسامح موجود ون النهردة أنني حتبقي تعيطي بصوت عالي وزب احمد بطيزك وخلي سامح يسمع دنا حعلمو وكمان أنا عايز أشوف اخي احمد وهو بنيكك عشان اغمظ عنيه ويخليني اتناك برحتي مع فوءاد وازيدك زياده لما بيرجع فواءد على شغلو أنا عيزة سامح يكون بدالو حعلمو النيك على اصولو وتمتع بزبو ده عليه حتة واحد بدوخ ،ردت اختي أمل أنت جرى لعقلك حاجة آبه الجنان ده ردت أمل لا أنا مجنونة عالزب بحب النيك اوي ودل وقتي تعالي هنا أنا مكملتش معاكي البارح وعايزة ابوسك والحس كل حتة فيكي دنت جنان خالص وسمعتهم يضحكو وتحول الضحك لاهات وانين وصراخ طلعت على طول وكان فكري شارد أمل دي شرموطة اوي وأنا حكيفها بزبي وطيب أنا حستنى لكن ليلة السبت حشوف النيك بين مرام واحمد ،وجات ليلة الحسم وكانت اختي بتشع إثارة وجمال بلباس سكسي مغري جدا وهي في قمة السعادة بتهزر معايا وبتضحك وأنا بساعدها بتحظير العصير والحلويات شوية وجاء احمد وفؤاد وامل وكانت هي كمان مثيرة استقبلتهم اختي ولاحظت وانو فؤاد حيكاها بعينيه ده كل شوية بيطلع فيها بس هي كان عنها الوحيد احمد حتى أمل عينيها زيغة وهي بتتمعن في جمال اختي خاصة ومرام حاطة ساقوم على ساق والشي بدوخ ولمحت أمل بتغمز لاختي فقامت وتبعتها عالمطبخ دقيقتين ورجعو وقربت مرام من احمد بتوشوشلو فهمت وانو أمل عايزة تروح مع فؤاد اتنحنح احمد وهو بقول لفؤاد معلشي أنا حطول شوية هنا أنت لو عاوز تروح خذ معاك أمل وصلها نظرت أمل لاختي وتبسمت وكانها بتشكرها وقفو وراحو ولاحظت وانو اختي خلاص عوزة تكون بحضن احمد لأنها كل لحظة بتفتح رجليها وتحركهم وبان على احمد التمحن وقفت وسبتهم حوالي ربع ساعة رجعت فجأة لقيت مرام قعدة بحجر احمد بيكلو شفايف بعض واحمد يديه بين فخاضها تخضو وقلت لمرام الصبح من غير متقيميني بدري باي ورجعت وده كان عشان اعطيهم إشارة حتى ينيكها برحتو وأنا اتمتع حتى أنو اختي تركت باب الصالون مفتوح ربما عشان تخليني اشوفهم شوية وسمعت اهات وانين قربت شوية وشفت وكأنني بشوف فلم بتاع بورنو احمد ومرام ملط واحمد ببوس وبمرر لسانو على كل حتة فيها وهي تتغنج بدلال مرة هو فوق وهي تحت والعكس بالعكس بتمص الزب وهي بيلحس كسها وبيرضع بزازها وهي بتلعب بزبو وتقول احمد زبك حلو اوي ده مرام حببتك عيزاه طويل وتخين لأنو كسي وطيزي بحبو الزب التخين رد هو دنتي تجنني وأنا رايح انيكك على كيفك انتي عوزاه يدخل ازاي قومتو وهي بتحضنو وفتحت رجليها ونطت لفوق مسكها من طيزها ودخل زبو وهي بتشهق حلو الزب ،منتي طيزك احلى يا مرمر وهي متعلقة فيه والزب شغال تعبت من الوضع ده تسطح وجت هي بطالع فيه يتحرك بزازها وتعمل حركات بطيزها وهو ماسك زبو بلعبو وبقول آبه رايك جسمي حلو عجبك رد هو دنت حلوة بشكل بتجنني ده جسمك عاوز اكثر من زب تغنجت وجت وجلست بحجرو بتحك كسها على الزب وبعدين مسكتو ودخلت بطيزها بتنط عليه وبتعيط أوف اح بحبك يا زب يا تخين نكني فشخني مترحمش طيز حبيبتك مسكها احمد ووقف بيها خارج زبو وطيزت وراح يلحس رجليها لحد طيزها ودخل زبو وهو بنيك فيها قلتلو احمد أنا عوزاك تنيك كسي محرام عليك آمنة نتزوج خلي زبك يذوق عسل كسي هو تجنن وزاد في وتيرة النيك بخظ فيها وهي مرة تعيط مرة بتضحك لحد ما صرخ وكل حليبو بطيزها كل ده وأنا ماسك زبي ومعرفش كم مرة كب الحليب سبتهم ورحت نمت وقلت خلي مرام تشبع زب وحليب واحمد **** يكون في عونو ده الليل طويل ومرام اختي عوزة الزب بطيزها الصبح(بقية القصة لاحقا)

أنا اصبحت مدمن عايز أشوف اختي بتتناك لأنها شبقة وبتحب السكس اوي لأن جسدها بتاع نيك وبس دنا صدقوني لو كنت زوجها ماراح أخليها ساعة وحدة من دون مفشخ طيزها وكسها ولا تحلم تلبس اندر دي بتجنن الشي الي. خلى أمل تنيكها وأصبحت مهوسة بيها لأن يوم الاحد مساء زارتها أمل وكانت في منتهى السعادة وبتشكر اختي لأنها حسب مابتقول وانو فؤاد هربها نيك ده عمل معناها ثلاثة ولو لم يكن تعبان أما سبتو يروج لأنها كانت شبقة عالاخر وكمان فؤاد راح يرجع على شغلو ضحكت اختي عمل معاك ثلاثة يا مفترية أكيد شفطي مخزون الحليب كله قهقهت بشرمطة ورت عليها وانتي احمد عمل معاك كام تغنجت اختي وردت ده يدوب اثنين بالعفية ،اثنين بس مستحيل هو الواحد بنام معاكي انتي بالذات جمال ولحم ودلال ويعمل ده دول الإثنين بيعملهم وهو لسة بيطالع فيكي قولي الحقيقة ده احمد اخويا لسة نائم من كتر التعب والاجهاد ،هو عملتلو حاجة صحيح أنا بحب زبر احمد وطيزي ريداه بس اخوكي كان زي المجنون ده نكني 5مرات غير 2 اخرين واحد جابو على بزازي والاخر بوشي ،5مين فينا المفترية ايه وسامح كان فين وقتها ،وتفاجات باختي بتقول سامح اخويا كان بيتفج على اختو وهي تنط. فوق الزب من النيكة الاولى وبعدين معرفش لاني واحمد واكلبن بعض ورحنا في عالم آخر ،بس بس حرام عليكي كفاية كسي بدأ ينتفظ حخايكي ترتاحي وغدا مساء حجيلك آكل كسك وحخلي سامح ينيك طيزي أنا اتهبلت وفرحت وسمعت اختي بقول لها ده بعدك اخوكي رائحة يجي لأنو راجع على عملو وعا ز يأكل الشهد ،انتفضت أمل وقالت دنا لازم أجي معاه عشان أشوف احمد وهو راكب الطيز دي ،امل هو انتي مجنونة بتحبي تشوفي زب اخوكي كيف ينيك ،ومالو منتي اهو سامح اخوكي شافك وانتي تتناكي ودي فرصة عشان أنا كمان اتمتع بزب سامح المهم انتي دورك تسهللنا الأمر الأخوة بنيكو وكانها تبادل اخوات يا هبلة بتعرفي أنو فؤاد ومن كلامو عليكي باين عليه وانو معجب بيكي ده وهو بنيك في وأنا سرحة افكر فيكي متريه وقتها هو كمان بيتخيل وانو بيك طيز مرام مش طيزي أنا وهلا أنا مروحة دلوقتي وغدا حلو يا جميل حنتقابل وسمعت اختي يتكلم نفسها البت دي مجنونة ومش عرفة اخرتها آبه بس هي حلوة وكمان بتقول الصح منا كمان كسي دائما هائج وبحب الزب اوي وسمعتها بتندهلي عشان هي خرجة وحترجع بقيت في انتضارها لحد ما رجعت وكانت جيبة معناها حاجات وندهتلي واعطتني بوكسر وتيشورت وبتقول ابسط يا جميل عوزاك بكرة تروش نفسك وتلبسهم ومدتلي قارورة عطر ولمحت حاجة بتاع نسوان زي ميكون اندر بو خيط وقلت دي بأن عليها ليلة عشان اختي بتجهزني وتجهز نفسها لحفلة نيك وبيوم الوعود جهزت اختي كل حاجة وبالمساء وأنا داخل للدش مدتلي اختي الة حلاقة وهي بتبتسم دي عوزاني انظف شعر زبي وخليه رطب زي معملت هي اكملت وخرجت وأنا بغير هدومي دخلت مرام وكانت قمر ولانو اللعب اصبح عالمكشوف كانت لبسة روب قصير يادوب مغطي جزء من طيزها ومغتوح من فوق مبيين بزازها ورجليها بتلمع وريحة البرفان بتهيج دي لو مكنتش اختي كنت اكلتها والي يحصل يحصل دي بحرك مشاعر الميت وهي عملة دكلو عشان بالاول تزيد رغبة احمد وينيكها وكيفها وكمان تزيد شبق أمل لما تشوفها تتناك عشان تطلب زبي ،اخذت حجتها وهي خرجة تتمايل قول يا سامح شو رايك باختك تمعنت فيها وصدرت مني اهات وأنا بقول قمر،لا شمس ،لا دنت عسل قشطة ضحكت بشرمطة وخرجت وهي بتقول دنا الليلة حخليك تأكل الشهد لو مش كل ليلة ،وسمعت خبط عالباب خرجت لقيت احمد وامل اختو ولما طلت اختي لاحظت الانبهار على وشهم سلمت عليهم ودخلنا الصالون وجلست اختي بجنب احمد وبدأ الحديث عن الحياة والمشاغل وكانت اختي كل مرة بتمسك يد احمد وتمررها فوق ركبتها وامل بتبحلق فيها ولاحظت زب احمد كان عامل زي العمود وباين عليه التمحن بس أمل كانت بلس عادي لكنها مغرية وجذابة ده لو مكنش احمد اخوها موجود ممكن كانت تعري نفسها امامنا لأن كما ذكرت وانو كل شي بدأ مكشوف ولما مرام واحمد بيحكو عن مستقبلهم طلعت أنا ورحت على الاودة بستنى أمل شوية وسمعتها بتقول أمل روحي عند سامح ده جايب معاه حتة فلم روعة وأنا لما بخلص مع احمد حجيلك وهنا سمعت احمد بقول لها روحي مبلاش غلظ دم ودخلت عندي أمل وجلست عجانب السرير وطلبت كاس مية مدتلها وهي بتشرب مسكتني واجلستني جنبها وبدت تتعنج وتدلع بكلمه وأنا من خبرتي الي كسبتها من تعامل اختي مع احمد وهي بتدلع عشان تثير مشاعره وتمجنو للنيك مسكت شعرها وقلت شو أنني جميلة اوي وصوتك حلو وقربت بستها من رقبتها وعلى طول انتفظ زبي وهي لمحتو تبسمت وشوشتللي مالو ده عاوز آبه قلتلها عاوز زي المرة الي فاتت ،هو أنا عجبتك ،حطيت ايدي على فخضها وقربت من وذنها وبشويش خالص دنتي كثيرة وحلوة بشكل ولحستها رمقتني بنظرة كلها شهوة أنت تعلمت كل ده من مين قلتها البركة في اخوك احمد واختي مرام دنا تعلمت حجات وحجات وحعلمك ضحكت أنت حتعلمني أنا حنشوف بقى وتسطحت وباعدت بين رجليها دخلت يدي وهي انتفظت وجذبتني ليها وراحت تأكل شفايفي وطلعت بزازها شي ولا اروع وبديت بوس ولحس وعضعضة ومص حلمات شوية ودخلت يدي لمست كسها فتحت رجليها كملت بعبصة وهي بتحنن أحب اح أوف دنت يطلع منك ده جبت االكلصون ونزعتو عنها ورفعت لبسها ولمحت كسها وحطيت وشي عليه بوس ولحس وما أدري شو اعمل لحد مقامت هي وفتحت السروال وطلعت زبي وراحت ترضع وتمص فيه أنا تهبلت وتجننت شوية وقامت تطل على مرام واحمد لحقتها وجدناهم بحالة ذوبان خالص احمد ملط وزبو واقف زي العمود واختي متجردة من ملابسها ما عدى اندر بوخيط وهي بتحرك طيزها على زب احمد وهو بيعصر بزازها ويبوس ضهرها ولما شفتنا اختي نزلت وراحت بترضع الزب وهو حيحان عالاخر أنا حطيت صباعي بطيز أمل أحرك فيه مسكتني وعلى طول فوق الفراش وطلعت فوقي وهي بتحرك كسها على زبي راحة جية اختها بحضني ورحنا نبوس بعض ومص حلمات بزازها بعدين طيزت ورحت مدخل زبي جوة الطيز وبنيك فيها بصمت شديد لحد ما جبت حليبي جوة تسطحت فوقها ولما التفت كملنا بوس شفايف واحنا بنرتاح سمعت اختي بتعيط وقفنا وسبقتني هي عالصالون وأنا أراها ولما دخلنا شفنا احمد واقف ومرام وخذها بحضنو فاتحة رجليها وهي بتنط والزب بطيزها طلعة نزلة في وضع سكسي رهيب سفنا احمد تسمر بمكانو ومش عارف يعمل ايه ومرام بتقول مالك حبيبي كمان شوية نيك طيز حبيبتك فشخني شو زبك حلو والتفتت لقتنا واقفين نزلها احمد تراجعنا احنا للوراء وأنا بعرف أن ده كلو كان جزء من الخطة الي عملوها شوية ودخلت مرام لبسة روب نوم قصير شفاف ولحمها باين ميكت أمل بتوشوشلها وبتلعب بطيزها خلاص يا مجنونة الخطة نجحت خوذي رحتك وطمنيني على سامح عوزاه مرتاح خالص وطلعت بوسة على خدي وكانها بتشكرني لاني محرمتهاش من النيك وزب احمد

تنويه هام جدا

هذه القصة ليست لي ولا اتذكر من هو صاحبها

ولكن حصل خطا اثناء الدمج فانتقلت لتكون باسمي

اتمنى من صاحبها وضع اي رد على هذا الموضوع واعلامي ليتم اعادة ملكية القصة اليه

مع شديد الاسف لما حصل