بعد قصص كتير كتبتها بردو بفكركم كل مرة اختى امال33سنة متجوزة بس جوزها مسافر بيجي يومين في الاسبوع موصفتها بيضاء قشطة تخينة 88كيلو طولها165 سنتي بزازها وطيزها كبار فشخ لبسها كله ضيق نرجع لقصتنا كلمني احمد وده اللي بينكني وتقريبا بيفشخنى ومقدرش اقوله لا وهو عارف حكايتها وقالي انا عايز انكها قولتله ازاى مش هينفع قالي قولها مش خلاص هي عارفة انك عارف انها متناكة وساكته قولها واحد صاحبي زبه كبير وعنيف فشخ عايزك ووريها زبي روحتلها الشقة خبط فتحت لابسة بدي كت وبرموده قالتلي ادخل قولتلها هو في حد معاكي قالتلي وهو لو فى حد هفتحلك ليه اصلا احا قولتلها اسف معلش دخلت قالتلي قوم اعملنا شاى دخلت المطبخ عملت شاى وطلعت قولتلها كنت عايز اقولك علي حاجة قالتلي خير قولتلها واحد صاحبي اسمه احمد عايزك راحت ضحكت بشرمطة وشخرت قالتلي انا مش بعيل احا انت وصاحبك قولتلها اسمعى بس ده كبير ووريتها صورته وصور زبه اول ما شافتها قالتلي انت متاكد ان ده زبه قولتلها اه ضحكت تانى وقالتلي يبقي بتتناك منه ياعرص عموما انا موافقة هاتو بكرة وتعالي مشيت واتصلت بسيدي احمد قولتله وتاني بوم في الميعاد روحنا فتحتلنا الباب بروب مقفل مش مبين اى حاجة من جسمها مربوط برباط ولما قعدت رجلها كلها بانت من تحت الروباط اول ما قعدنا احمد قالها طيب ايه قالتله نعم قالها ما تيجى تقعدى هنا جنبى قالتله ومالو وهو فك البنطلون ومسكها بدل ما تقعد ع الكنبة نزلها تحت زبه اللي خرجه من البنطلون وكان واقف هي اول ما شافته قالتله مش معقول ده جبار وفكيت الروب وكانت ملط مش لابسة اى حاجة تحت الروب وهو بداء يلعب في بزازها وهي تمص زبه باحترافية وانا وقاعد اتفرج وهو بداء يحشر زبه في زورها ع الاخر وهي عنيها احمرت وخلاص هتموت يروح سحبه ويضربها علي بزازها بايده طررراخ وهي تتمحن وتصوت وهو يقولها انتى لسه شوفتي حاجة راح مقومها من ع الارض ورامها ع الكنبة وبداء يلحس كسها ويشفطه بلسانه وهي تصوت وهو يلطشها بالالم يقولها انا ايه تقوله سيدي يقولها وجوزك تقوله عرص واخوكي متناك وفضل كده لحد ما جابت شهوتها راحل مدخل زبه في كسها وفضل ينيك فيها حوالي ربع ساعه وجابهم بره علي بزازها وسابهم هي تلحسهمبعدين قالها لفي قالتله لا من ورا لا قالها كس امك دي طيزك نفق قالتلها بس زبك كبير قالها لفي بتقوله ما تنكتى من كسي قالها لا انا بنيك بمزاجي هو اخوكي معرفكيش وانا قاعد ع الارض تحت رجليهم قالتله بس قالها ولا كلمة طيزك ولا اقوم امشي يا شرموطة قالتله لا خلاص متسبنيش قالها جدعة يا لبوة وراح لطشها بالالم علي وشها وقالها لفي وانتى واقفة لفيت فضل يضرب طيزها بايده ويبعبصها لحد ما هي ساحت خالص وهاجت راح قام قعدها علي كرسي الانتريه وشها للحيطة وطيزها ليه وانا كنت هيجت وقلعت وعمال ابعبص نفسي هو بداء يدخل زبه في طيزها وهي تصوت راح باسها ويدخل ويخرج يشدها من شعرها ويضربها كل طيز يا متناكة انتم عيلة شراميط بعدها كان قرب يجبهم قالتله متجبهمش جوا طيزى بس هو كان جابهم بالفعل وخرج زبه قالها تعالي نضفيه قالتله لا بقرف راح شاددها من شعرها قالها انا ميتقليش لا ونضفت زبه بلسانها وراح قالي نضف طيز اختك ياعرص بلسانك وسابنا ودخل الحمام وانا فضلت الحس طيزها وابلع اللي بينقط منها وهي تصغط علي راسي اوى خرج قالنا كفاية ادخلي خدى حمام يامتناكة وقعد يشرب سجارة وخرجت باسها بوسة طويلة وقالها انيسطى قالتله انبسط واتفشخت انت محصلتش انت فاهم دماغي بالظبط قالها رقمى اهو كلمينى اى وقت وقالى يلا يا عرص