موقع سكساوى sakasawa.com

 اسمي حنان عندي 45 سنه اتجوزت وانا صغيره شويه من راجل غني اسموا سمير عندوا حاليا 50 سنه وكان معروف عني الاحترام وكده بس ده قدام الناس بس انا كنت بحب السكس من وانا صغيره وكنت بضرب سبعه ونص كتير ولساني طويل بردو بس مع صحباتي بس لكن قدام جوزي او ابويا او امي هاديه ومحترمه وميطلعش مني العيبه المهم بعد ما اتجوزت بفتره خلفت بنت واحده اسمها اميره عندها دلوقتي 23 سنه وبقيت عروسه خلاص وحملها اتشال من علينا واتجوزت وانا بعشق جوزها مجدي وبناام في حضنه بحضور بنتي والموضوع بدا في صيف 2014


لما كنت قاعده مع زوجي سمير في الصاله بنتفرج علي التلفزيون وبعد كده دخلت بنتي من الباب وهي جايه عيلنا فراحنه اوي ومبسوطه جدا فا سئلتها مالك منشكحه كده ليه قالت بصوت سعيد جدا انا متقدملي عريس يا ماما
اتفجأت مكنتش متوقعه ده نهائي ابوها قالها بجد وبدا يسالها عرفتوا منين وبيشتغل ايه وكده واتفقت مع سمير علي معاد عشان تقولوا لمجدي العريس وكان جي تاني يوم الساعه 7 اتصلت بالست الي بتيجي تمسح الشقه وخليتها تيجي تنضف الشقه وتروقها عشان لما العريس يجي مليقيش الشقه وسخه وجبنا والساقع وظبطنا الدنيا و لما الساعه بقيت 6 كده انا بدأت احط مكياجي واتزين والبس وبنتي بتعمل نفس الموضوع بردو المهم جه العريس وكانت المفجأه هنا
عباره عن شاب طويل جسموا حلو جدا ومتناسق كده وشعروا ناعم ودقنوا خفيفه شويه كان لابس بدله وشكلوا امور جدا جدا وانا كنت منبهره بيه وعاجبني جدا وكان بيشتغل دكتور صيدلي ولكن كان فيه مشكله ان هو والده ومامته متوفين وهو عايش لوحده وقال ان هو عندوا شقه ومعاه فلوس الشبكه وكده وجوزي وافق علي الجوازه وبدات بقي الخطوبه وبعدها مجدي اتجوز اميره وعملنا فرح كبير والناس جت واليله تمت خلاص
تاني يوم بقي روحنا انا وسمير عشان نباركلهم في الصبحيه وموضع بقي ليله الدخله ده كان شاغل بالي وعماله اسئل نفسي يا تري عملوا ايه يا تري فتح بنتي ولا ايه والموضوع كان ضارب في دماغي جامد لحد ما وصلنا وفتحلنا مجدي بترحاب كبير وازيك يا حماتي وازيك يا حمايه ودخلت سلمت علي بنتي و اخدتها ودخلنا اوضه النوم لوحدنا عشان استفسر منها علي ايه الي حصل ودار الحوار بينا كا الاتي
– عملتي ايه امبارح يا اميره
– عملت ايه في ايه ؟
-متستهبليش وبطلي رخامه عملتي ايه مع جوزك يا بت
-هو انا الي المفروض الي حصل اجي احكهولك !!
-اه احكيلي ايه الي حصل بالتفصيل الممل
بدات اميره تحكي
اول ما دخلنا الشقه قالي مبروك يا مرمورتي وانا كنت مكسوفه ومش عارفه ارد عليه بدا بعدها يحضني جامد وهو بيحسس علي ظهري وبراحه اوي فكلي سوسته الفستان وبدأ شفته تيجي علي شفتي وبدانا نبوس بعض جامد اوي وكل شويه يزيد البوس والشهوه ما بينا في البوس وبعدها انا سيبتوا وبعدت عنوا وقلتولوا عاوزه اغير هدومي واقلع الفستان ده قالي اوك تعالي اغيرهلوك قواتلوا لا خليك هنا انا هقلعوا لوحدي دخلت اوضتي وقلعت الفستان ولبست قميص نوم اسود شفاف وندهت عليه فتح الباب وكان قالع البدله ولابس البوكسر بس وشفت العضو بتاعو وهو واقف من تحت البوكسر خرج من بوقه صفاره اعجاب كده وقرب مني وفضيلنا باصين في عنين بعض شويه كده وبدانا نقرب شفتنا شويه في شويه من بعض لحد ما شفتي بدات تلمس شفتوا وبدأنا نبوس في بعض بطريقه شهوانيه جدا وبعدها شالني وانا بضحك وهو شايلني كان حاطط ايدو عليا من ورا من ناحيه المؤخره كده شويه وبعدها حطني علي السرير بالراحه وبدأ يبوسني وبعدها بدأ ينزل بوس علي رقبتي لحد ما جه عند صدري وبدا يلحس فيه وبعدها مد ايدو خرج صدري وقعد يرضع من حلمتي ويلحسها جامد ويقفش جامد في صدري وانا كنت مستمتعه جدا الصراحه وبعد كده راح نزل علي الكلوت براسو وبدا يحط لسانو علي العضو الانوثي عندي من فوق الكلوت ويلحس جامد الموضوع ده يا ماما ثارني جدا وخلاني مش قادره وحسسني بنشوه غير طبيعيه بعد كده نزل الكلوت بالراحه وهو بيبصلي ويضحكلي وبدأ يدخل لسانوا ويلحس جامد جدا وانا بدات اصرخ شويه من الشهوه وقعد ييلحس كتير اوي لحد منا قولتلوا كفايه كفايه خلاص قوم وبعدت عنوا شويه بصلي ساعتها بصه استغراب شويه قوتلوا انا تعبت مش قادره خلاص قالي يعني كفايه كده النهارده ونخش ننام لو تحبي قولتلوا لا ممكن نكمل عادي بس كفايه من الطريقه ديه كده مش عارفه الصراحه كنت جايبه الجرأه ديه منين في الكلام بس كنت كل ما احس بالخجل كنت اذكر نفسي انوا جوزي وان احنا مش بنعمل حاجه غلط بعدها قالي خلاص ماشي تعالي انت كده ونزلني من علي السرير وحط بوسه علي شفتي وقالي انزلي كده مكنتش فاهمه في ايه نزلت علي ركبتي وهو راح جاي منزل البوكسر والعضو الذكري بتاعوا ظهر و كان كبير شويه وطخين اوي وبدا يقرب بيه ناحيه بقي انا كنت مستغربه هو بيعمل ايه بس ريحته كانت حلوه اوي وبدا يداعب شفتي بيه بالراحه وبعد كده بدأ يسرع شويه وعمال يحرك بتاعو علي شفتي جامد رايح جاي يمين وشمال بعدها قالي افتحي بوقك انا كنت ساعتها حاسه اني في عالم تاني وفي نفس الوقت كنت حاسه اني عاوزه اهجم علي عضوه ببقي وفعلا بعد شويه عملت كده هجمت علي عضوه ببقي بدات الحس فيه جامد و بلساني وادخلوا امصوا اكني بمص مصاصه بالظبط بصيت عليه بعيني وانا بهدي شويه لقيتوا مرجع راسو لورا كده ومغمض عينوا وكان تقريبا مستمتع اوي وبعد شويه بعد ما انا كنت تعبت من الهجوم علي عضوه ده لقيتوا فجأه شالني جامد ورماني علي السرير جامد شويه زي ما يكون هيجان جدا وبدا يدخل عضوه في عضوي جامد الموضوع ده يا ماما كان بيوجع اوي بس كان في متعه حلوه جدا وكان بيدخلوا ويخرجوا جامد اوي لحد منا نزلت زي دم كده وهو نزل السائل المنوي وبس كده
قالي تعالي نخش نستحم مع بعض وانا وافقت وفعلا استحمينا مع بعض بس مكنش مجرد استحمام لعبنا شويه تحت الدش و قفش في صدري شويه وانا كنت ساعات بلمس عضوه شويه وبوسنا بعض كام بوسه كده وخلاص وطلعنا اتفرجنا علي التلفزيون شويه ونمنا
انتهت بنتي من لحكايه وانا من كتر الشهوه في الكلام كنت هيجت اوي وقعدت اتخيل زب جوز بنتي وهو واقف وشامخ في كس بنتي او بوقها وبقيت علي اخري قولت لبنتي طيب طمنتيني ان كلوا تمام وبركتلها وطلعنا قعدنا بره معاهم ولما نزلنا سالني جوزي علي الاخبار قوتلوا البت بتقول كلوا تمام بعد ما روحنا قعدت كام يوم كده كانوا زي العذاب بالنسبالي الي قالتوا بنتي هيجني اوي اوي مكنتش بعمل حاجه غير اني كل شويه اضرب سبعه ونص وانا بتخيل ان مجدي بينكني او اتخيل زبوا او اتخيلوا وهو بينيك مراتو او وهو بينيك مراتو وانا معاهم حاجه كده وكنت بفكر كتير هل ممكن فعلا في يوم من الايام مجدي ينكني وبعدها ابدأ اطلع الفكره من دماغي واقول لا ده ممكن يسبب بلاوي ومشاكل وجوزي لو عرف يطلقني وبنتي تبعد عني وبعدها اقول بس انا مش قادره ابطل تفكير فيه ده بقي كل حياتي تفكير في مجدي وهو بينكني يا رتني ما سالت بنتي علي الي حصل و بعد كده لقيت جوزي بيقولي تعالي نعزم بنتك وجوزها عندنا وفعلا كلمت بنتي وعزمتها وكانوا هيجولنا يوم الجمعه (اسعد يوم في حياتي)
يوم الجمعه لما رن جرس وفتحت وانا في كامل زينتي من حيس المكياج والبرفان والبس حضنت بنتي وسلمت عليه ورحت حاضنه مجدي وقتلوا ازيك ودخلتهم الانتريه وجه جوزي سلم عليهم وبداو يقعد هو ومجدي يتكلوما في السياسه والكوره والحجات ديه وانا وبنتي في المطبخ بنجهز الاكل وبعدها ندينا عليهم واكلوا وكلوا خلاص تمام وشربوا الشاي وكلوا تمام وانا كنت طول القعده عينش مش بتتشال من علي مجدي وساعات اختلس النظر علي زبوا من تحت البنطلون لحد ما جه وقت واستأذنوا عشان يمشوا انا ساعتها فعلا زعلت بجد كنت مضايقه عشان هيمشي كان نفسي يفضل قاعد شويه وافضل بصالوا القعده ديه حبتني فيه اكتر طريقه كلامو نضج عقلو كل حاجه حلوه كانت فيه وفعلا كنت بحسد بنتي عليه بعد ما مشيوا ب 10 دقايق كده لقيت الرجس بيرن روحت افتح الباب لقيتها بنتي خير يا بنتي في ايه قالتلي عربيه ميجو عطلانه ومش راضيه تشتغل قالي اطلع اقعد فوق لحد ما يتصرف فيها عشان مفضلش قاعده كده في العربيه لوحدي لما الحاج سمع كده قالها خلاص يا بنتي الساعه دلوفتي 11 ممكن ميلاقيش ميكانيكي فاتح دلوقتي قوليله يطلع يبات هنا وبكره الصبح يبقي يشوف كنت مبسوطه جدا ان ده هيحصل وكنت بتمني من كل قلبي ان يرضي يطلع يبات هنا عندنا وفعلا نزلت بنتي تقولوا وطلعط معاه طلعطلوا بيجامه من بتوع الحاج يلسهوم ودخل يغير في اوضه بنتي والي هيناموا فيها بعد كده وفعلا نور الاوضه اطفي والحاج دخل نام وفضلت انا بليل لوحدي قدام التلفزيون عماله افكر بطريقه اعرف اخلي بيها مجدي ينكني وكنت خلاص قررت اني انام معاه بس كنت محتاجه طريقه بعد نص ساعه سمعت باب بنتي بيتفتح وكان مجدي طالع منوا واستغرب لما شافني وقالي انتي لسه منمتيش يا حماتي قولتول بلاش حماتي ديه يا واد قولي ب اسمي عادي ضحك كده وقعد جنبي قلتلوا ايه الي صحاك قالي منمتش اصلا مش عارف مش جايلي نوم خالص يا حنان ضحكت وقلتوا ايوه كده حلو حنان ده هو طالع منك ضحك وقالي تسلميلي وبدا نتفرج علي التلفزيون عادي جدا كنت لابسه جلابيه ضيقه شويه وبعدكده بدات انفخ واعمل اني بهوي علي نفسي واقول ايه الحر ده وروحت جايه فاكه ازرار العابيه كلها الي بان منها خط صدري وحاولت افتحها علي الاخر بدات المح زبوا بدا يقف شويه حاجه بسيطه وبعد كده بدات اصدر تاوهات بسيطه كانها من الحر واهوي علي نفسي بطريقه بحاول تكون مغريه شويه بعدها حطيت ايدي علي فخد مجدي ورجعت ضهري لورا وفتحت رجلي شويه كده وهو كان عامل فيها مركز علي التلفزيون وبعد كده روحت حاطه راسي علي كتفوا حسيت انوا استغرب شويه من موقفي وبعد كده لقيتوا بيتعامل وحوط عليا بزراعو كاننا حبيبه قاعدين وبعد كده
قولتلوا
-مجدي
-نعم ؟
-ما تجيب بوسه يا واد
باصلي كده با استغراب وقالي
-!ايه
روحت مقربه من شفتوا بشفتي وفضلت حاطها كده كتير مش بحركها اصلا بس كان في صوت جوا دماغي بيتحرك الي هو عمال يقولي ايه الي عملتيه ده وانا كنت متردده اكمل وابدا احرك لساني جوا واتناغم معاه ولا ارجع وكنت متردده جدا ولكن افتكر حكياه اميره بنتي في ليلتها وفعلا قررت اني اكمل وبدأت احرك شفتي علي شفتوا وكنت انا الي ببوسوا وهو ساكن بس مكنش بيمانع بعد شويه صغيرين بدأ هو كمان يتناغم معايا ويبوسني ويحرك شفتوا ولسنو ودخلنا في بوس طويل جدا وحركت ايدي من علي فخده واستقريت علي زبوا حسيت ان مجدي شهوته زادت اكتر بعد ما حطيت ايدي علي زبوا وبدأ هو يحرك ايدوا يحطها علي بزازي ويفعص فيهم جامد ده هيجني وحبيت اكفأه علي ده فا بدات ادعك زبوا من فوق البنطلون وفضيلنا كده شويه مش عارفه قد ايه بس كانت من امتع لحظات حياتي وكنت ناويه استمر معاه في العلاقه لكن وقفنا لما سمعنا صوت باب اوضه من الاوض بيتفتح وكانت بنتي اميره بدات الم نفسي بسرعه وقفلت العبايه ومجدي حاول يخفي زبوا من تحت البنطلون وبعد عني شويه وجيت بنتي وبدات تسالنا عن سر صحينا لحد دلوقتي وهكذا بعد وكانت الاجابه المعتاده مش جيلنا نوم بعد شويه كده دخلت انام وسيبتهم هم قاعدين مع بعض ودخلت السرير وفضلت افكر هل هو حب الي عملانه مع بعض هل ممكن نعمله تاني هل ممكن ؟
جه النوم لعيني مع التفكير وصحيت تاني يوم الصبح علي صوت الحاج وهو بيوقولي اصحي اصحي يا حنان اعملي فطار عشان البت والواد يفطروا قبل ما يمشوا
قومت وبدات اجهز الفطار وحطيتوا بعدها قعدنا كلنا والكرسي بتاعي كان قدام كرسي مجدي ومكنتش عارفه احط عيني في عينوا بس كنت بلاحظ انو بيبصلي من فتره لفتره كده بسرعه وانا كمان كنت بعمل كده حد ما في مره عينيا جت في بعض وفضيلنا باصين لبعض كده لمده خمس ثواني وانا ضحكت ضحكه خبيثه شويه وهو ابتسملي ابتسامه خفيفه وكملنا اكل بعد ما خلصنا وجاب مكنيكي وسلموا علينا وانا بسلم عليه روحت حضناه وحضنته جامد شويه ومشيوا عاادي وبعد شهر ومحصلش فيه اي حاجه بينا غير بس شويه كلام بيني وبين بنتي علي التليفون وروحت زرتهم مرتين لكن محصلش اي حاجه وفي مره روحت ازروهم وفتحلي الباب وكان لابس تي شيرت شتوي ضيق وبنطلون اصمر ضيق شويه بردو سلمت عليه وبوسته من خده وقالي اتفضلي قعدت اختفي شويه ولقيته جاي وهو معاه عصير مناجا وجاي وبيقولي اتفضلي سالتوا
-اوماال اميره فين
-راحت تزور واحده صاحبتها عيانه
-يا رتني كنت اتصلت قبل ما اجي
-طب وانتي تكرهي تقعدي معايا ولا ايه يا حنان
-هههههههه لا مقصدش كده بس كنت عاوزها في مضوع مهم
-طيب اتفضلي اشربي
بدات اشرب من العصير وبدانا نتكلم شويه في حجات كده وبعدها جالو تليفون واستاذن مني وقام كنت هايجه شويه مجرد ما اشوف مجدي كنت بهيج
جه مجدي بعد كده وقعد جنبي استغربت شويه من الموقف بس ده حسسني ان في حاجه هتحصل وكان نفسي في ده بصراحه و بعد كده قالي واحنا وشنا قريب من بعض شويه
-بقولك يا حنان
-اؤمر
-بمناسبه اليله لما كنت بايت عندكوا في البيت وحصل مابينا يعني الي حصل ده
رديت بهزار بسيط
-ايه الي حصل ؟
بصلي با اندهاش وخجل شويه
-الي حصل بينا لما قعدت جنبك في و عملنا زي علاقه غير كامله انا كننت عاوز افتحك في موضوع كده لكن مجتش فرصه نبقي لوحدنا عشان اكلمك واهي الفرصه اهي انا بس كنت عاوز اعتزر عن الي حصل ده ومش عارف ده حصل ازاي
مدتوش فرصه يكمل كلامو روحت ماسكه في شفتوا بشفتي ساعتها احداث اليله كلها جت في دماغي وشهوتي عليت اوي اوي
بدات ابوسوا بنهم جامد وهو كمان تقبل جدا وتقريبا شهوتوا عليت اوي وبدا يلف ايدوا علي ظهري وهو بيحضني وبعد كده تقل بجسموا علي جسمي بحيس ينمني تحتوا واحنا عمالين نبوس في بعض ومش بنوقف فكيت الطرحه وهو بيبوسني خلع التي شيرت بتاعو كنت حاسها انوا هايج اوي بعد كده بدأ يقفش في بزازي جامد ويفعص جامد جدا وانا بدأت اتاهو من تحته
وهو مش سايب شفتي ولسناوه شغال لعب مع لساني وانا هموت من الشهوه ونايمه تحته وحاسه بزبوه وهو بيلمس كسي بعد كده راح قام من عليا وخلع البنطلون وانا خلعت بلوزتي و بنطلوني وخلعت السنتيانه والكلوت وهو راح خلع البوكسر واول ما شفت زبوا اندهشت لانوا كان اكبر من زب جوزي بكتير وكمان اطخن منوا نزلت علي ركبي بسرعه عشان امص وهو بيفعص في بزازي فضلت امص في زبوا و امص بضانوا وهو عمال يتاوه ويقول ااااااه مصيه كمان كمااااان مش قاااادر ده انتي فااااجره مصيي كماااان
كلاموا كان بيهجني جدا وبعد كده سيبت زبوا ونمت علي الكنبه وفتحت رجلي علي امل لنوا يجي ينكني لكنوا حط لسانوه علي كسي بدل زبوا وبدا يلحس في كسي كتير اوي ويهيجني جامد وانا عماله اتاوه
ااااااااااااااااااااه مش قاااادره ااااه ااه كمااان كماااااااااااان انت حلووو اوووووي مش قاااادر اااااااه
خلاااااااص مش قادره دخلوا يا مجدي دخلوا
بعد عني وروحت رافعه رجلي علي الكنبه وبدا يدخل زبوا في كسي وكان ممتع جدا وشغال نيك فيا
ولسا بنبدأ لتيجي المفجأه الكبيره علي دماغنا وهي دخول بنتي علينا كانت ماسكه اكياس في ايدها رميت الاكياس علي الارض وبدات تزعق وتقول انتوا بتعملوا ايه ازاي تعملوا حاجه زي كده انا قومت وانا عريانه تماما ومجدي واقف مدهوش ومتوتر حاولت اقرب من بنتي لكنها بعدت ووقفتني بحركه من ايدها وبصتلي بقرف شديد وقالتلي خودي هدومك واطلعي بره كانت بتعاملني كاني خدامه بالظبط مش امها اخدت هدومي وبدات البسها ومشيت ومش عارفه اتصرف خرجت وروحت بيتي وكنت خايفه اروح الاقي بنتي اتصلت بسمير جوزي وقالتلوا لكن لقيتوا ميعرفش حاجه وسالني اخبار اميره ومجدي ايه وكان عادي جدا فضلت قاعده سرحانه مش بفكر في اي شئ غير الي حصل كنت عايزه اكلمها اعتزرلها بس كنت خايفه ولما الساعه جت 9 بليل كده تقريبا لقيت بنتي بتتصل رديت بسرعه وقالتلي تعالي بكره شقتنا الساعه 6
سالتها ليه لكن كانت قفلت السكه في وشي
مر اليل طويل اوي لحد ما جه تاني يوم وانا كل شويه ابص للساعه لحد ما كانت وصلت خمسه ونص قومت لبست هدومي وبدات اجهز ونزلت ورحتلهم فتحتلي بنتي ودعاتني للدخول حاولت اشوف مجدي لكن مكنش موجود في الصاله قعدت بنتي وخلتني اقعد جنبها وبدات تسالني اول سؤال
– ليه عملتي كده يا ماما
-يا بنتي انا مش عارفه انا عملت كده ازاي بس ابوكي كبر ومعتش بيلبيلي طلباتي من النوع ده ولما انتي حكيتيلي علي الي حصل في ليله دخلتك اتحصرت علي نفسي وبدات افكر في نفسي شويه بس انا اسفه فعلا يا اميره
-متعتزريش انا قعدت اتكلمت مع مجدي وعرفت كمان الي حصل بينكوا لما كنا عندكوا في الشقه وهو الصراحه اقنعني بفكره كده هو يعني يا ماما طالما انتي محتاجه اوي كده انا معنديش مانع علي الي بيحصل بينك وبين مجدي
انا بصتلها بصه اندهاش رهيب ولكنها كملت وقالت
-لكن عندي شرط واحد مفيش حاجه هتحصل بينكوا غير لما اكون انا معاكم موافقه؟
هزيت راسي اني موافقه قالتلي
– طيب قومي معايا
خدتني علي اوضه النوم وكان مجدي قاعد جوا لابس بوكسر بس بصيتلوا بصه كسوف شويه بنتي قلعت الجلبيه الي كانت لابسها وكانت عريانه خالص وقالتلي
-يلا نبدا
انا كنت هيجت اوي اوي اتجهت نحو الكيست وشغلتوا واشتغل علي اغنيه شعبيه وبدات ارقص عليها وبنتي قعدت جنب مجدي علي السرير بتلعب في زبوا من فوق البنطلون وانا برقص علي الاغنيه وكنت بتمايل علي مجدي زي الزق طيزي في وشوا و هو يبعبصني وانا برقص وكده لحد ما راح حضني مره واحده ونزل بيا علي السرير فا بقيت انا فوقوا وهو نايم تحتي واميره بتلعب في زبوا لسه وبدا يبوسني جامد بشهوه كبيره وانا متفعاله معاه بعد كده مقلعني هدومي وهو قلع البوكسر وبقينا احنا التلاتع عريانين بعد كده امرنا ان انا وبنتي ننام علي ضهرنا علي السرير وراح قعد علي ركبتوا وبدا يلعب في كس بنتي بصباعوا وفي نفس الوقت بيلحس كسي انا وانا وبنتي عاملين نتاوه جامد بسبب مجدي وبعد كده بنتي بصتلي وراحت مبتسمه ليا وانا مبتسمه ليها مكنتش ابدا اتخيل اني في يوم من الايام هتناك مع بنتي علي سرير واحد وقف مجدي وامرنا ان احنا ننزل تحت رجلوا ونمص زبوا الطويل وفعلا بدات امص زب مجدي وبنتي بتلحس فيه وانا الحسوا من ناحيه وبنتي من ناحيه تانيه وبنمصوا بشهوه كبيره جدا
بعد كده قامت اميره بنتي علي سريرها وفتحت رجليها وبتقول لمجدي تعالي دخلوا بسرعه مش قاااادره اكتر من كده وانا روحت نايمه جانبها وبدا مجدي يدخل زبوا في كس بنتي وانا جنبهم بدات امص حلمات بنتي وبلعبلها في كسها وهي بتتناك عماله تتاوه وتقول
اهاااااااااااااا مش قااااااادره كساااااااااااااااااي بيوجعني اوووووووي
ومجدي مش راحمها وشغال فيها نيك وانا شغاله مص في حلمه بنتي وايد بتلعب في كسها وبلعب في كسي انا ب ايد وفضلنا كده لحد ما لقيت فجاه زب مجدي بيدخل في كسي ولقيت بنت جايه بتبوسني من بوقي اندمجت معاها جدا وهي بتبوسني وبتلعب في حلماتي وفي نفس الوقت مجدي شغال نيك فيا لحد ما جابهم
وخلصنا حفله النيك ديه وقومنا عشان نستحمي واستحمينا مع بعض طبعا وفضيلنا نضحك وهزر تحت الدش يعني مصينا زب مجدي تاني و كانت بنتي تهزر معايا فا تحط ايدها علي كسي بسرعه وانا اقفش في بزها و مجدي يقفش في بزي و فضلنا كده في الحمام لحد ما وخلصنا وعاملين نهزر بعد كده اتصلت بجوزي وقولتلوا انا تعبانه شويه ومش هقدر اجي البيت وهبات النهارده عند بنتي وقضينا اليله كلها لحد الصبح نيك والع واتناكت اليله ديه 6 مرات و بنتي 8 مرات وتقريبا كل يوم اروح لبيت بنتي ونقضيها نيك ولما يكون مجدي في الشعل با مارس السحاق مع بنتي . انا وبنتي اتنكنا من جوزها-1-قصص سكس محارم