كنت مرة راجع من الجامعة والدنيا كانت حر فشخ ف اكتشفت اني نسيت مفاتيح الشقة، فجارتنا اللي فوقينا شافتني قالتلي تعالي اقعد معايا وكدة وكانت لابسة قميص نوم وانا مستغرب ازاي عادي كدة..
فقولت ماشي وخلاص كدة كدة جوزها ميت .. المهم طلعت بسالها علي ياسر *ياسر ده ابنها* فبقولها فين ياسر؟ قالتلي ياسر ابني؟ قولتلها اها ياسر ابنك قالتلي ده راح يجيب لبن قولتلها ياسر ابنك راح يجيب لبن؟ قالتلي اها و**** ياسر ابني راح يجيب لبن قولتلها خلاص اشطا مصدقك ان ياسر ابنك راح يجيب لبن، المهم قالتلي تاكل معايا قولتلها اشطاا قالتلي عايز اشطا قولتلها لا قالتلي عندنا اشطا قولتلها ياستي لااااء اشطا يعني ماشي قالتلي اهااااا طب متقول كده يا غبي قولتلها انتي اللي غبيه قالتلي لا انت المهم كلمه من هنا علي كلمه من هنا قولتلها لمي نفسك بدل ما انيكك قالتلي انت خول ولا تعرف تعمل حاجه قولتلها طب يايبنت المتناكه وقومت مطلع الاعور الجبار انا مسميه الاعور الجبار ميخصكش بس هقولك في الاخر ليه مسميه الاعور المهم طلعتهولها وقولتلها مصي يابنت العرص.. مصت بنت العرص بس وهي بتمص اسنانها كانت هتعورني روحت مديها بركبي في وشها وقولتلها حاسبي يابنت كوم شكاير الحمير قالتلي معلشي هخش بس اجيب مطهر وخياره من المطبخ واجيلك عشان نكمل فانا استفربت قولتلها طب ليه الخياره يا كسها قالتلي في الاخر هتعرف محطتش في دماغي قولت كسمها في طيزها المهم انيك واخلص راحت جابت اللي هي عايزاه وايجت كت انا واقف قامت زقاني عالسرير ومن غير اي كلمه راحت راكبه عليه حسيت اااااه يا بنت اللبوه مسكت ايدي الاتنين بايديها وفضلت طالعه نازله لحد ما جابت اخرها وانا برضه كت جبت جاز وقاطع ميه ونور ومش شايف خلاص فقامت من علي ونامت جمبي فبقوم من جمبها راحت شداني وقالتلي خخخخخخ انت رايح فين تعالي وقامت ماسكاني وهي نايمه وراحت شاداني عليها قولتلها بصي هفلقك نصين هعملك كل اللي انتي عايزاه بس تقوليلي الخياره دي ليه قالتلي دي عشان تحطها في طيزك وراحت رزعاها بطيز ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½…المهم عرفتوا مسميه الاعور ليه؟ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½