أختي أمل 38سنة مطلقة وانا أخوها باسم 26سنة في البداية أمل بعد الطلاق فتحت محل لبس حريمي تتسلي وتكون علي راحتها سيدي إحمد وده اللي كان بينكني ويفشخني كان عايز يوصلها اتفقنا علي خطة لما قولتله انها فتحت المحل راحلها علي طول وكلمة في ضحكة شقط الموزة امل وزنها 92 كيلو طولها 160 سنتي وبيضا طيزها كبيرة وطرية موزة زي افلام البورن وشرموطة بتحب النيم والشرمطة اكتر من اي حاجة تاني اتعرف عليها سي أحمد وبدا يكلمها وقالها علي بلاطة انه معجب بيها وعايز ينكها أمل وافقت ورحبت كمان وبالفعل راحلها سي احمد شقتها اللي كانت قاعدة فيها ونكها وفشخها وصورها كمان بس مكنش ده هدفه هو كان عايز ينكها قدامي وانا كنت هموت واشوفه هو وهو تحديدا بينكها في احد المرات كلمته وطلبت منه انه يجي ينكها كان سي احمد خلاص سيطر عليها وبقيت زي الكلبة تحت رجله وزبه قالها عايزين نجرب حاجة جديدة ما تجيلي انتي النهاردة البيت امل متقدرش تقول لا قفل معاها وكلمني قالي تعالي يا عرص علشان تحقق حلمك تعالي عندي البيت حالا وسيب كل اللي في ايدك جريت روحت علي بيته قبل ما امل اختي توصل قالي ادخل الاوضة دي واقلع هدومك يا معرص ولما انادي عليك تيجي علي ايدك ورجلك زي الكلب انا رديت امرك يا سيدي دخلت الاوضة شوية وسمعت الباب بتاع الشقة بيتفتح واتقفل وسمعت صوتها بتقوله ايه لازم التعب ده ما كنت جيت عندي قالها ادخلي يا لبوة وراح ضربها بايده علي طيزها خفيف كده وبدا يبوس فيها ويهيجها وبعدين زقها بعيد وقالها اقلعي كل هدومك يا لبوة قلعت هدومها وجات قالها متخيلك بنيكك قدام حد من اهلك وافشخ قدامه تبقي شرموطة رسمي تحبي كده مردتش راح قرصها من حلمة بزها ردي يا لبوة قالتلها اللي تشوفه اه احب قالها تحبي تتناكي وتتفشخي قدام اهلك وبدا يهيج فيها ويحسس علي كسها وهي اه احب اوي بدات ايده تتحرك علي كسها جامد وقالها قدام اخوكي يا شرموطة ويفرك في كسها وهي تقوله اه يا سيدي ومدت ايدها علي زبره قالها لا مش هتخديه غير قدام اخوكي المعرص وعمال يفرك بصوابعه كسها ويبل صوابعه ويحسس قالها عايزة زبي قالتله اه ياريت قالها قولي انا عايزة اتناك قدام اخويا باسم انا متناكة واخويا معرص علي لحمي النجس وقالت امل زي ما امرها ونده عليا سيدي تعالي يا معرص دخلت وهي تازله علي ركبتها بتمص زبه اول ما شافتني بلمت راح سي احمد فوقها بألم علي وشها طراخ مصي يا لبوة مصي يا كس امك اخوكي كلب تحت رجلي افرجك وراح قالي تعالي يا عرص مص صوابع رجلي وبوسها نزلت علي رجله ابوسها وامل تبصلي وتضحك وتقولي احا كنت فكراك راجل سي احمد قالها انتم الاتنين كلابي يا عيلة شراميط وراح رزعها قلم وقالي شايف شرفك وعرضك تحت رجلي زي الكلبة وراح تف علي وشها تقدر تتكلم احنا الاتنين بصينا في الارض قالي ودلوقتي زي ما وعدتك تعالي امسك زبي بايدك ودخله في طيز اختك المتناكة شرموطة الازبار بلاعه الازبار قومت وهي قعدت علي الكنبة اخدت وضع الكلبة وهو تف علي خرم طيزها وضربها علي طيزها بايده جامد كل دي طياز يافاجرة ده خرم طيزك نفق يا كس امك قومت مسكت زبه ودخلته بايدي في طيزها وبدا ينكها ويقولي يا عرص انا بعمل ايه اقوله بتنيك اختي راح تف علي وشي قالي كس امك اسمها بفشخ الشرموطة اختك بنيك شرفك وعرضك وانت واقف تتفرج زي الكلب انزل بوس رجلي وانا بنيكها ونزلت وهي مبسوطة جدا وتقوله خليه يفتح طيزي بايده ويمسكها وفضل ينيك فيها ويضربها علي طيزها ويشد شعرها وكل شوية طراخ علي طيزها وامل تبصلي وتقولي انت واقف تتفرج يا عرص واختك بتتناك هو يقولها وهو يقدر يفتح بوقه انتم الاتنين كلابي يا ولاد الزانية وفضل سي احمد ينيك في طيزها لحد ما كان هيجبهم راح ساحب زبه وجابهم علي طيزها من بره وقالي تعالي يا معرص الحس اللبن ده مش عايز نقطة تقع ولا تفضل علي طيز اختك وقومت الحس اللبن من علي طيز اختي وهي مستمتعه وعمالة تضحك وتقول لسي احمد الخطة نجحت هههههههههههه وفهمت انهم كانو متفقين مع بعض علي كل حاجة قبل ما اجي والي اللقاء في حلقات نيك تاني مع امل اختي